محاضرة عن العلوم الكونية وتاريخ الحضارات في الرابطة الثقافية طرابلس | نظمت "الرابطة الثقافية" و"جمعية الوفاق الثقافية" اليوم، محاضرة للباحث في العلوم الكونية وتاريخ الحضارات وعضو إتحاد الكتاب اللبنانيين هشام طالب، في قاعة المؤتمرات في الرابطة، في حضور مدير عام وزارة الثقافة فيصل طالب، نائبة نقيب مهندسي طرابلس ربى الدالاتي، رئيس الرابطة رامز الفري وعدد من المهتمين. عساف بداية أوجز الدكتور باسم عساف "النشاط العلمي للمحاضر وقيامه بإعداد موسوعة البناء الكوني منذ بدء الخليقة وحتى قيام الساعة، وعدة كتب في العلوم الكونية وعلاقتها بالانسان. ورأى أن "نظرية الانفجار العظيم مستوحاة من الكتاب الهندوسي القديم "منو سمرتي" عندما خلق "برماتا"الماء بالفكر، ثم ألقى فيه بزرة، فصارت بيضة ذهبية، ثم إنبعث منها "برماتا "في صورة "براهما" جد العالم". وقال "إن علماء تلك الفترة الزمنية ومنهم ألبرت أينشتاين وجورج غامو، تحمسوا للفكرة وطوروها وأقنعوا بها العالم في غياب أي نظرية بديلة، وأوضح أن الكون كان كتلة مائية غير متناهية وقد تعرضت لحرارة إشعاعية هائلة فاقت حرارة الشمس بعشرات المرات، فتبخر جزء من الماء الكوني وتحول بقدرة إلهية إلى سبع سموات، فيما تحجر القسم الباقي وهو النواة الاولى للكون، وقد تفتتت بفعل المطر الكوني وما نتج عن التبخر من إضطرابات وعواصف حراريه هائلة، فتحولت شظاياها إلى مجرات ومعرات وسدم وكواكب ونجوم وأقمار". وإنتقد من "فسر كلمة "الفتق" حسب التعبير القرآني بأن "الفتق" يعني الانفجار، والفتق يعني الفصل بين ما كان ملتحما أو كان رتقا أي كتلة واحدة. وفي توضيحه لسؤال طرحه في كتابه بناء الكون ومصير الانسان، "هل تبدأ نهاية العالم من أوروبا؟ قال إنه بذلك يحذر من إجراء تجربة التصادم النووي بين البروتون السلبي وضديده السلبي، في المصادم الهادروني الاوروبي(سيرن)، لان هذا التصادم يؤدي الى تدمير جزء من أوروبا". ونوه بأن "للبروتون السلبي مهما كانت كميته صغيرة، فإن مفعوله التدميري أكبر مما يمكن أن يتصوره العقل، وعشرة أرطال منه تكفي لتدمير كوكب الارض". مشيرا الى أن "المركبة الامريكية "كولومبيا" ربما إصطدمت بجناحها الايسر بمسار من البروتون السلبي، مما أدى إلى تحطمها قبل دخولها الغلاف الجوي للأرض، مع أن علماء "ناسا" برروا الانفجار بعطل تقني، دون أن يوضحوا ذلك فعليا مما دفع مدير "ناسا" شين أوكيفي يقول إن سبب الكارثة غير محدد وقد لا يعرف أبدا". ونوه بأن "من لطف الله أن البروتون السلبي موجود خارج الغلاف الجوي للأرض، وهو يتوالد بسرعة ويختفي بسرعة. ولايمكن للعلماء أن يرصدوه، لذلك إقتصرت أبحاث الفضاء على العمل من خلال مركبات غير مأهولة، مشيرا إلى أن عشرات الاقمار الصناعية من أصل نحو عشرين ألف قمر صناعي، أصبحت نفايات فضائية لانها تعرضت للتدمير والاختفاء لاسباب متعددة". وأكد طالب أن "العلماء لاحظوا عام 2003 وجود آثار لجسم هائل في الفضاء متاخم للقمر، وأعربوا عن إعتقادهم بأن هذه الاثار تتشابه مع العناصر الغازية التي تتكون منها الشمس. وكان علماء آخرون أعلنوا عن وجود شمس ثانية قبل أعوام، وقالوا إنها تبعد عن الارض نحو 46 سنة ضوئية أي 460 وإلى يمينها عشرة أصفار تريليون كيلو متر". وفي ختام المحاضرة، رد طالب على أسئلة الحضور موضحا وجهات نظره العلمية. و"عبر عن شكوكه بعدم وصول رواد الفضاء الى سطح القمر مبديا تصوراته لذلك، وان خدعة الصور والافلام لرحلة أبولو وغيرها كانت لاظهار التفوق الاميركي على الإتحاد السوفياتي (السابق) عندما دار رائد الفضاء السوفياتي "يوري غاغارين" مرة واحدة حول القمر".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع