لقاء تشاوري في طرابلس وتوصيات دعت الى انماء المدينة | نظم "ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس" لقاء تشاوريا تحت عنوان "حتى لا يستمر الحرمان" في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، حضره أكثر من 100 هيئة وشخصية علمائية وبلدية واختيارية ونقابية واجتماعية وفنية ورياضية وممثلون عن الأحياء الشعبية. افتتاحا النشيد الوطني، وأدار اللقاء منسق الملتقى المحامي عبد الناصر المصري، الذي اعتبر أن "طرابلس حرمت من أبسط حقوقها التنموية والاقتصادية والاجتماعية، في حين أن مشاريعها ومرافقها مهملة ومنسية في الأدراج، لذلك نطالب الحكومة بإنصاف المدينة والتعويض عليها سنوات الحرمان، وعلى المجلس البلدي القادم وضع خطة تنموية إنقاذية شاملة يسعى مع القوى الأهلية والنقابية لفرضها على الحكومة اللبنانية"، مذكرا ان "جولات الاقتتال العبثية دمرت اقتصاد المدينة وسمعتها، وزجت بشبابها في القبور أو السجون، خدمة لغايات سياسية سلطوية لا تخفى على أحد". وألقى رئيس جمعية أهل العطاء محمد تامر كلمة الملتقى، فأشار الى أن "مشاريع مجلس الانماء والإعمار المنفذة في المدينة، تسير كالسلحفاة كالأوتوستراد الغربي، وبعضها معطل كمشروع الإرث الثقافي، وأخرى لا تراعي مصالح الناس، ومنها مشروع المرأب التخريبي الذي يجب أن نستمر برفضه". أضاف: "إن أزمة السير خانقة في طرابلس، في ظل عجز عن المعالجة بوجود حفريات نعرف متى تبدأ ولا نعرف متى تنتهي، فكفانا حرمانا وقهرا لطرابلس وأهلها". وقال عضو مجلس بلدية طرابلس السابق محمد يحيى: "ان البلدية مدعوة لمراقبة أعمال شركة لافاجيت لتحسين واقع النظافة، وأن تقوم بالرقابة الصحية ووضع خطة سير جديدة"، معتبرا أنه "لا بد من تأمين التعليم لأبناء طرابلس ومواجهة آفة المخدرات". اما الأستاذ الجامعي فادي السكري فقال: "علينا أن نبحث عن تقديم أصحاب الكف النظيف لمواجهة الفساد والمحسوبيات، ومن واجب البلدية المساهمة في معالجة الملفات الصحية والاجتماعية والتربوية". من جهته المحامي مصطفى عجم قال: "معظم الطبقة الحاكمة فاسدة، نهبت الوطن ومقدراته، ولا بد أن نتخلى عن نهج الاعمار الاستهلاكي، فهل من المقبول صرف 400 مليون دولار على محطة تكرير لم تعمل منذ العام 2009، ثم لماذا لم نعالج ملف المخالفات البحرية التي تؤمن عائدات للخزينة بعيدا عن جيوب المواطنين". ودعا الى "حسن الاختيار في الاستحقاقات الانتخابية، فمن خلال الانتخابات يجب أن نحاسب لوقف الحرمان ورفع الظلم". اما رئيس بلدية طرابلس السابق الدكتور نادر الغزال فقال: "من أجل اطلاق العمل البلدي، لا بد من ايصال فريق عمل متجانس كفؤ نظيف الكف ومستعد للعطاء وجريء وشجاع في الحق، يقدم مصلحة المدينة على أي التزام سياسي". وشرح ملابسات مشروع جر مجارير الكورة الى طرابلس، معتبرا أنه "لا بد من محطات تكرير في كل منطقة، فلا يجوز تجميع مجارير الشمال في محطة تكرير طرابلس". أضاف: "كان هناك مشروع لمعالجة موضوع البسطات رفضه المجلس البلدي بسبب تدخلات سياسية، مما ضيع علينا حلا لعشوائية انتشار البسطات". ودعا عضو مجلس ادارة الأوقاف الدكتور باسم عساف الى "وثيقة شرف لتأمين مشاريع المدينة"، معتبرا أنه "على المجلس البلدي أن يكون فريق عمل متجانسا وفاعلا وأعضاؤه متحررين من الارتهان السياسي، كما يجب إستعادة دور المختار في الدفاع عن حقوق الناس والتعبير عن معاناتهم". وقال عضو مجلس بلدية طرابلس السابق الدكتور جلال عبس: "ندعو الى وضع مخطط توجيهي انمائي والابتعاد عن الارتجال، ولا بد من مواجهة مشروع مرأب التل، فهو الأكثر كلفة في العالم، ولا يعالج أيا من مشاكل المدينة التي تحتاج الى 35000 مسكن والى أسواق شعبية للبسطات لآلاف الشباب الذين لا يملكون تأهيلا مهنيا". وقال الدكتور عدنان ونوس: "لا بد من وقف التدهور الحاصل في طرابلس المنكوبة التي تحولت الى حقل تجارب لتحقيق مآرب سياسية وفئوية". اما عضو مجلس بلدية طرابلس الدكتور ابراهيم حمزة فتساءل: "علينا مواجهة هجرة المؤسسات الاقتصادية والتجارية والمشاريع المشبوهة ومنها المرأب، ولا بد من رفض سياسة فرض المشاريع من خارج المدينة"؟ وقال رئيس جمعية حقوق طرابلس محمد بيروتي: "ان التدخل السياسي هو الذي عرقل العمل البلدي، وهناك أعضاء في المجلس يبحثون عن مصالهم الخاصة". ودعا مجلس الإنماء والإعمار الى تحسين علاقته بطرابلس. ودعا رئيس جمعية لبنان المحبة يوسف ابراهيم الى "الإهتمام بالأحياء الشعبية التي شهدت جولات اقتتال من أجل إنقاذ الشباب من البطالة والفقر واليأس". وقال المحامي رامي اشراقية: "الطبقة الحاكمة تحارب الفقراء وليس الفقر، تحارب النظافة وليس الفساد، وعلى كل مواطن أن يواجه ذلك بصوته الحر يوم الاقتراع". ودعا أحمد كردلي الى "تشكيل لائحة بلدية من أصحاب الكفاءة ومن المعروفين بنظافة الكف والنزاهة". اما رئيس تجمع شمالنا المدني مجدي العمري فقال: "إن مشاريع طرابلس معروفة ولا تنفذ بسبب التدخلات السياسية والمحسوبيات، لذلك أدعو الى تفعيل دور المجتمع الأهلي في الأحياء الشعبية المحرومة، ولا بد من تشكيل لجان لمساعدة المواطنين ورفض أي تبريرات لإلغاء الإنتخابات". واعتبر رئيس لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين غورنغ حموي "أن قانون الايجارات اصبح اشكالية كبرى في كل لبنان، ولا بد من سياسة اسكانية تشارك فيها البلديات"، داعيا "المجتمع المدني الى توحيد جهوده والتحرر من التبعية السياسية". وقال طلال حداد: "المشاكل واحدة في طرابلس والميناء التي تعاني أيضا من غياب المجلس البلدي". ودعا رئيس جمعية التنمية للإنسان والبيئة أحمد حلواني الى "استراتيجية تنموية لمدينة طرابلس تعتمد على تنفيذ المشاريع الضرورية"، مؤكدا "ضرورة إبعاد الصراعات السياسية عن المجلس البلدي". رئيس جمعية الاتحاد والتكافل عبد الحميد بولاد دعا الى "إستمرار التواصل لمتابعة قضايا المدينة من النفايات الى الكهرباء". ورأى المهندس عبد الله السوق "أن رئيس البلدية لا يستطيع تغيير موقع مستوعب نفايات ولا معالجة مشكلة انتشار البسطات بشكل عشوائي، بسبب استقواء الفوضويين بأهل النفوذ". وقال عضو مجلس بلدية طرابلس الدكتور خالد تدمري: "علينا أن نحافظ على تراث المدينة ووجهها الحضاري، ورغم ذلك هناك أعضاء في المجلس البلدي يختلفون معنا بهذا المبدأ". وتساءل: "لو أن المجلس البلدي أصر على موقفه برفض المرأب لوفر على الأوساط الشعبية هذا النقاش والبلبلة". أضاف: "كيف يمكن للبلدية أن تدير مرأب في التل وهي عاجزة عن ادارة حديقة فقامت بتلزيمها لإحدى الشركات". بعد اللقاء، أصدر المجتمعون التوصيات التالية: يؤكد المجتمعون رفضهم لمشروع المرأب الذي سيخرب وسط المدينة، ولا يعالج مشاكل أهلها المتجسدة بالبطالة والفقر والتسرب المدرسي وهجرة الشباب والإحباط القاتل، ويدعون الى وضع خطة تنموية إنقاذية لطرابلس تتضمن العناوين التالية: تأهيل وتشغيل مصفاة طرابلس ومعرض رشيد كرامي الدولي وتطبيق قرار حصرية المعارض فيه وتسريع إنشاء المنطقة الإقتصادية في مرفأ طرابلس وإنشاء مدينة صناعية وبدء العمل في سوق الخضار الجديد بعد الأخذ بملاحظات تجار السوق وإنهاء وصلة الأوتستراد الساحلي (الميناء -المحجر الصحي - البداوي) وإنشاء محطتي التسفير وبناء جسور البحصاص - الكورة وأبي سمراء - القبة وأبي سمراء الكورة وعدد من الأنفاق في التقاطعات الرئيسية لحل أزمة السير الخانقة، والإسراع في الإنجاز الكامل للبناء الجامعي الموحد وإستكمال تنفيذ مشروع الإرث الثقافي والإهتمام بآثار المدينة، ضمن مشروع يهدف لتحويل طرابلس الى متحف كبير يستقطب السائحين والزوار وإنشاء مستشفى حكومي جديد في المدينة. وعن الانتخابات البلدية والاختيارية دعا المجتمعون الى إجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها. معتبرين أن بدعة التوافق فشلت في ايصال فريق عمل بلدي متجانس وقد ضيع من عمر المدينة 6 سنوات إزداد فيها القهر والحرمان حتى وصل الأمر الى كوارث اجتماعية وإنسانية نسمع بها كل يوم. كما دعوا الى تشجيع العناصر ذات الكفاءة والكف النظيف والاستعداد للعطاء والخبرة والشجاعة والإقدام، عناصر تقدم الولاء لطرابلس على أي ولاء سياسي. وإعتبر المجتمعون أن المجلس البلدي القادم مطالب بإجراء دراسة لواقع البلدية ومشاكلها وحاجاتها البشرية والادارية ووضع الحلول المناسبة لتلك المشاكل وسد النقص في الكوادر البشرية والمعدات والآليات وتفعيل لجان البلدية وإعطائها الصلاحيات الحقيقية التي تحولها الى خلايا من العمل والانتاج بالتعاون مع النقابات والمخاتير والفعاليات والجمعيات والأندية الرياضية ولجان الأحياء، والاتفاق مع قيادات المدينة على تحييد البلدية عن الصراعات السياسية والحسابات المصلحية، لأن أعضاء المجلس البلدي يمثلون كل الطرابلسيين وليس الفريق الذي دعمهم أو الجهة التي ينتمون اليها، وتعزيز الرقابة والسهر على مشاريع مجلس الانماء والإعمار وإعتماد الفترة المسائية كأوقات للعمل من أجل تنفيذ المشاريع والأشغال في المدينة، وإعتماد الشفافية وإعلان قرارات المجلس البلدي للرأي العام وتعديل اسلوب الاعلان عن المناقصات لتوسيع مروحة الشركات المشاركة، والإلتزام بإجراء تقييم سنوي لنشاط المجلس البلدي وأدائه بالتشاور مع فعاليات المدينة المهتمة، ووضع خطة لتدريب المواطنين على فرز النفايات المنزلية وتشغيل معمل فرز النفايات وإنشاء مصنع للمعالجة وإغلاق المكب الحالي، وتفعيل التنسيق بين مدن اتحاد بلديات الفيحاء وتنفيذ مشاريع مشتركة تساعد على النهوض في المدن واستعادة الوجه الحضاري لها.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع