لقاء تضامني مع صحيفة "السفير" في مركز رشيد كرامي الثقافي. |   خاص :Tripoliscope - ليلى دندشي نظمت جمعية اللجان الأهلية وهيئات المجتمع المدني في طرابلس، لقاء تضامنيا مع صحيفة "السفير" تحت عنوان: "ليبقى صوتنا" في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي بطرابلس.   وحضر اللقاء الدكتور سعد الدين فاخوري ممثلا النائب روبير فاضل، الشيخ خالد إسماعيل ممثلا مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا، كاهن رعية الروم الأرثوذكس في طرابلس الأب إبراهيم سروج، المدير العام السابق لوزارة الثقافة فيصل طالب، نقيب أطباء لبنان - طرابلس الدكتور إيلي حبيب، المهندس نور الأيوبي ممثلا نقيب المهندسين ماريوس بعيني، المحامي جورج عاقلة ممثلا نقيب المحامين فهد المقدم، رئيس إتحاد بلديات زغرتا زعني الخير، رئيس إتحاد بلديات الكورة كريم بو كريم، رئيسة لجنة الاعلام في مجلس بلدية طرابلس ليلى تيشوري، مسؤول شباب العزم ماهر ضناوي، الرئيس السابق لبلدية الميناء عبدالقادر علم الدين، رئيس رابطة مختاري طرابلس ربيع مراد، مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر، الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان، عضو المكتب السياسي للتيار الوطني الحر جيمي جبور، منسق التيار في طرابلس الدكتور بسام شعراني، الأمين زهير حكم،  رئيس جمعية تجار طرابلس فواز الحلوة، رئيس جمعية تجار زغرتا جود صوطو ، رئيسة تجمع سيدات الأعمال ليلى سلهب كرامي، رئيس جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية أحمد سنكري، مؤسس اللقاء السلفي الشيخ صفوان الزعبي، وفد من الفصائل الفلسطينية في مخيمي البداوي والبارد، رئيس القسم السياسي في صحيفة السفير الزميل خضر طالب ومدير مكتب طرابلس الزميل غسان ريفي حشد من مسؤولي وقيادات وفعاليات المجتمع المدني ورؤساء جمعيات وهيئات وروابط إجتماعية وإنسانية وكشفية وشبابية ورياضية في طرابلس.   الحاج إفتتح اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني، ثم ألقى رئيس جمعية اللجان الأهلية سمير الحاج كلمة قال فيها: نحن هنا اليوم نجتمع مع الغيورين من أبناء مدينتي للتضامن مع منبر صحافي ناصر قضيتنا المركزية فلسطين وقضايا الأمة العربية وكان قلب لبنان النابض وضمير طرابلس الحاضر الذي لا يغيب حتى كدنا نعتقد ان هذه الجريدة العريقة تصدر من طرابلس لعلاقتها المميزة مع هذه المدينة وللجهد المبذول من قبل مكتبها للإضاءة على كل القضايا الأمنية والسياسية والإجتماعية والإنسانية، ونؤكد من منبرنا هذا أن الصحافة الورقية هي واجهة لبنان الحضارية نحو العالم. أضاف: "السفير" التي تعتبر من كبريات الصحف العربية التي خدمت لبنان وقضية العروبة عبر إصدارات يومية لم تحتجب يوما هذه الصحيفة ومثيلاتها من الصحف التي إعتمدت المصداقية والموضوعية في نقل الحقيقة ونحن سنبذل قصارى جهدنا للحفاظ على ديمومتها كونها حاجة وطنية وطرابلسية. وكونها توفر فرص عمل لا يستهان بها للبنانيين في كل المناطق. وناشد الحاج الحكومة اللبنانية الإهتمام بالخطة التي سيرفعها وزير الإعلام رمزي جريج إلى مجلس الوزراء لمعالجة أزمة الصحافة الورقية عبر خطة تتمثل بمساهمة الدولة على اساس دفع مبلغ معين عن كل عدد يباع من الصحيفة. وإعفاء الصحف من بعض الرسوم والضرائب وإلزام الإدارات العامة بدفع قيمة إشتراكات في الصحف وتخفيض فاتورة الهاتف والإنترنت وتأجيل الديون المترتبة على الصحف.   جمالي وألقى الرئيس السابق لاتحاد بلديات الفيحاء المهندس رشيد جمالي كلمة بإسم المجتمع المدني قال فيها: ان "السفير" كانت وستبقى صوت الذين لا صوت لهم، صوت طرابلس الذي كتمه الفقر والتهميش والحرمان على مدى عقود فبقيت "السفير" تصدح دفاعا عن حق طرابلس في النهوض والإنماء والرخاء، وأن تتضامن طرابلس مع "السفير" فهي إنما تتضامن مع تاريخها وتراثها، فالفيحاء كانت وستبقى مدينة العروبة الحضارية المنفتحة ورغم العثرات التي واجهت وما تزال إنتفاضات الربيع العربي في العديد من أقطار عالمنا العربي إلآ ان الفيحاء وكذلك "السفير" الغرّاء ما زالتا ترنوان إلى غد عربي مشرق. أضاف: "السفير" هي صحيفة الفقراء والبسطاء والمهمشين والمظلومين والمنسيين من ذاكرة الدولة كما هو حالنا في فيحائنا، هي صحيفة الشباب والقضايا الإقتصادية والإجتماعية والبيئية هي الصحيفة الداعمة دون كلل لنضال الشعب الفلسطيني الشقيق والمظلوم والكاشفة دوما عن جرائم العدو الصهيوني ومخططاته وهي في الوقت عينه عين كل اللبنانيين على واقعهم المرير بما فيه من فساد وعجز ومحاصصات. وتابع: لهذا كله كانت طرابلس وستبقى إلى جانب "السفير" في معاناتها وصعوباتها تنصرها وتنتصر لها، والصحافة المكتوبة كلها و"السفير" منها في الطليعة تواجه التحديات التي تلقي بها في ساحتها التقنيات الحديثة ونحن ندعو للوقوف إلى جانب الصحافة اللبنانية المكتوبة فهي أهم ركائز الحريات العامة في وطننا.   خالد وألقى الكاتب عبد الله خالد كلمة قال فيها :ليس مستغربا أن نتضامن مع "السفير" بل المستغرب أننا تأخرنا حتى الآن، فنحن نعرف الصعوبات التي واجهها الصديق طلال سلمان، وهو يقاوم ضغوطا كثيرة تريد حرفه عن مسيرته التي إختطها لنفسه منذ اليوم الأول، لقد قال بوضوح أنه صوت الذين لا صوت لهم، فحمل بذلك مسؤولية كبيرة وأن يعبر عن طموحات وآمال وآلام مجموعة كبيرة من الناس لا تجد لها مكانا لتعبر عن نفسها، وأراد أن لا يضيع البوصلة في وقت ضاعت فيه الإتجاهات، والبوصلة هي القدس وهي قضية فلسطين ولا قضية غيرها ولا عدو لنا إلآ العدو الأميركي الصهيوني الغاصب. وتابع: آمن طلال سلمان بضرورة معالجة الوضع الإجتماعي بعد أن إزداد الفقر وخلّف بطالة وتخلفا لا قدرة للإنسان على تحمله، وبعد ان كان بهذا الوضوح إشتدت الضغوط عليه على أمل إسكاته بعد أن فشلوا في إغرائه، لكنه لم يستسلم، فـ "السفير" هي صوت الذين لا صوت لهم وستبقى كذلك ومهمتنا جميعا أن نساندها.   تيشوري ثم تحدثت رئيسة لجنة الاعلام في بلدية طرابلس ليلى تيشوري فقالت: إن ما يجمعنا مع جريدة "السفير" منذ اربعين عاما ونيف أنها الصحيفة التقدمية العربية الحاملة لواء الحق والدفاع عن المظلومين ووقوفنا وتأييدنا لـ"السفير" لم يأت من مصالح شخصية أو حزبية أو طائفية فقد كانت "السفير" فوق الإعتبارات الطائفية والمذهبية وحملت في صفحاتها الحقيقة والإعتدال والوسطية، لم ترتهن إلى نظام ولم تمالق سفارات ولم تحك لغتين، وكانت لكل الناس لكل الفئات فلم تفرق يوما ولم تتحامل على أحد في سياستها الخارجية او الداخلية اللبنانية، وكانت ولا زالت في خندق الدفاع عن قضايا الأمة من المحيط إلى الخليج . اضافت: كانت "السفير" وما زالت مع قضايا ومع مطالب المدينة تسبقنا في رفع هذه المطالب وتبرز أوجاعنا وتحمل همومنا فكيف لا نقف معها اليوم وهي التي ما بخلت علينا وعلى كل العرب في حمل همومهم بعيدا عن التأثيرات المادية والحزبية، اننا مع "السفير" وسنبقى إلى جانبها نحارب معها أعداء الأمة من التكفيريين والمرتزقة الذين عملوا على تخريب الوطن العربي بحجة الحرية والديمقراطية، وإذا بقوى الشر تأتي لفرض إرادتها وتقسيم الوطن العربي الى دويلات لا يستفيد منها سوى الصهاينة الذين إغتصبوا أغلى ما عندنا وهي فلسطين الحبيبة.   المصري وتحدث مسؤول إتحاد الشباب الوطني المحامي عبد الناصر المصري فقال: ان جريدة "السفير" كانت وما زالت ثابتة في توجهاتها القومية العربية رغم إنحدار الخطاب الفكري والسياسي عند كثير من وسائل الإعلام، وكانت وما تزال تتمسك بقضية فلسطين وتخصص صفحاتها للوقوف الى جانبها والدفاع عنها كما الدفاع عن مصالح الناس وعن القضايا القومية، وإذ نقف اليوم للتضامن مع جريدة "السفير" فإننا نقدر جيدا ثمن الحرية والإستقلالية والإلتزام الوطني والقومي. وتابع: إننا إذ نشد على يد الأخ طلال سلمان ونقدر قراره بإستمرار الجريدة بشكلها الورقي، فإننا ندعو الحكومة اللبنانية ومجلس النواب لإصادار القوانين والقرارات التي تحفظ إستمرار "السفير" وغيرها .   شعبان وقدّم الشيخ بلال شعبان أمين عام حركة التوحيد الإسلامي مداخلة قال فيها:الصحف ثلاثة انواع هناك من ينقل الخبر ويقدم التحليلات المنطقية كجريدة "السفير" وهناك من يفبرك الخبر وهناك من يغيّر شكل الخبر، وهناك صحف بعيدة عن الكذب والتسويف وفي مقدمتها "السفير" وهي بعيدة الإثارة المذهبية والمناطقية، وهي ليست جزءا من مشروع سياسي يموّل ماديا، ومسؤوليتنا جميعا ان تبقى ونحن جميعا إلى جانبها، وسط هذا الجنون الذي يطغى على قضايانا السياسية والإعلامية وعلى مناطقنا ولذلك يجب ان تستمر هذه الجريدة الورقية وعبر كافة وسائل التواصل الإجتماعي، ونحن مع "السفير" ومع بقاء صوت الذين لا صوت لهم .   حسامي وقال أمين سر جمعية تجار طرابلس غسان حسامي: "السفير" شاركتنا في اشد اللحظات المؤلمة التي مررنا بها في طرابلس وكانت صوت المعنفين وأضاءت على الأحوال الإقتصادية الماساوية للقطاع التجاري وأحيي الأستاذ طلال سلمان وكافة العاملين والصحفيين في السفير وأناشد أهم قطاع إقتصادي في لبنان القطاع المصرفي بأن يكون سندا ومحضنا للإعلام في لبنان.   سروج وقال الأب إبراهيم سروج في مداخلته: نحن مع "السفير"، وكل ما كنت مع أبناء مدينتي في تحرك مطلبي أو إنساني أشعر انني في صلاة و"السفير" إقتربت من رب العالمين بما أنها صوت الذين لا صوت لهم، هي حملت صوتنا، ونأمل ان تخصص "السفير" صفحة شمالية ليكتب فيها من يتألمون ويتوجعون.   سلهب وقالت رئيسة تجمع سيدات الأعمال اللبنانيات ليلى سلهب كرامي: نحيي "السفير" وندعم صمودها وإستمراريتها ، وخوفنا هو ان تكون "السفير" الضحية الأولى وتتبعها صحف أخرى ومن حقنا أن يكون لنا جريدة نعبر فيها عن آرائنا.   بدر وقال مسؤول الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اركان بدر: "السفير" كانت معنا في مخيماتنا في البارد والبداوي وتابعت أخبارنا يوما بيوم، وجئنا لنقول أن "السفير" كانت صوت فلسطين في الوطن حيث المقاومة والإنتفاضات المستمرة، فتحية إلى كتابها ومراسليها والعاملين فيها ونخص منهم الأخوة خضر طالب وغسان ريفي وعمر إبراهيم ونؤكد اننا سنبقى إلى جانب لبنان  وأمنه وإستقراره وحريته. الشامي وتحدثت مايا الشامي بإسم "رابطة طرابلس في القلب" فحيّت محرري "السفير" وأقلامهم الجريئة الذين وقفوا إلى جانب قضايا الوطن، ونحن نقف داعمين لـ"السفير" بمختلف الوسائل . الحسن كما تحدثت بهية الحسن بإسم المنتدى القومي العربي فحيت "السفير" وأكدت الوقوف إلى جانبها لتظل مستمرة في الدفاع عن الذين لا صوت لهم وفي مناصرة قضايا الناس.   ريفي وألقى مدير مكتب جريدة السفير في طرابلس الزميل غسان ريفي كلمة قال فيها: "السفير" جريدة الناس، و"السفير" صوتنا وصوتكم وصوت الذين لا صوت لهم، ونحن باقون بإذن الله ومستمرون في تأدية رسالتنا، وتقديم كل ما لدينا من جهود وتضحيات من أجل ابناء طرابلس ومن أجل مدينة طرابلس وكل الشمال ولبنان، ومن أجل الحق والعدل والمساواة والوطنية والعروبة وفلسطين والقدس. اضاف: انقل إليكم تحيات ناشر "السفير" ورئيس تحريرها الأستاذ طلال سلمان فردا فردا وبإسم مكتب طرابلس والشمال وباسم كل المراسلين الموجودين في الأقضية الشمالية نقول لكم شكرا وإننا على عهدنا ووعدنا بأن نبقى صوتكم وأن نبقى صوت الذين لا صوت لهم. وفي الختام تسلم ريفي درعا وفاء ومحبة إلى الأستاذ طلال سلمان من رئيس جمعية اللجان الأهلية سمير الحاج ومن مسؤول الجبهة الديمقراطية اركان بدر.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع