إفتتاح نشاطات اليوبيل الذهبي لتطويب القديس شربل في دير وبيت مار شربل. | ضمن إطار نشاطات اليوبيل الذهبي لتطويب القديس شربل والتي تنظمها الرهبانية اللبنانية المارونية ورهبان دير وبيت مار شربل في بقاع كفرا برئاسة رئيس الدير الأب جوني سايا والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام قبل الإحتفال بعيده السنوي الذي يصادف نهاية الأسبوع الحالي في 19 الجاري. أحييت بلدة القديس شربل يوماً كاثوليكياً بإمتياز بحضور ممثل عن وزير السياحة الأستاذ ميشال فرعون مستشاره القانوني المحامي انطوان الراهب وذلك في إفتتاحية النشاطات التي شملت قداساً إلهياً إحتفالياً ترأسه المطران إدوار ضاهر متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك بحضور النائب البطريركي على الجبة وزغرتا المطران مارون العمار ومطران بعلبك ودير الأحمر حنا رحمة، وعاونه رئيس الدير الأب جوني سابا وحشد من رهبان دير وبيت مار شربل وعدد من الأديار المجاورة. وحضر الإشمندريت الياس بستاني والمتقدم في الكهنة الأب ميشال برتقان، الأب خليل الشاعر والأب عبد الله سكاف، والقيم البطريركي الصيفي في الديمان الخوري خليل عرب ورئيس دير الأنطونية في حصرون الأب طوني غانم.  وحضر القداس المقدم الركن طوني أنطون رئيس مخابرات فرع زغرتا ممثلاً قائد الجيش العماد جان قهوجي ومدير المخابرات العميد الركن إدمون فاضل ، النقيب خليل الأشقر ممثلاً مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص وقائد الدرك العميد جوزيف الحلو، العميد سيزار الشدياق رئيس عام دائرة أمن عام الشمال الأولى ممثلاً المدير العام للأمن العام اللواء الركن عباس إبراهيم، الرائد طوني بو رجيلي رئيس جهاز أمن الدولة في البترون ، رئيس مركز أمن عام بشري النقيب جورج بشارة، قائمقام بشري ربى شفشق، الرئيس السابق لإتحاد نقابات المهن الحرة النقيب د. راحيل الدويهي، رئيس إتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف، رئيس بلدية الدكوانة أنطوان شختورة ممثلاً بالمهندس جوزيف شختورة ، رئيس نادي الشرق لحوار الحضارات الزميل إيلي سرغاني على رأس وفد من الإعلاميين والمحامين والمهندسين في لانادي الى عدد كبير من رؤساء البلديات والمخاتير في المنطقة والجوار وحشود غفيرة من الزوار والحجاج لبيت القديس شربل. وبعد أن تلا المطران العمار الإنجيل المقدس ألقى المطران ضاهر عظةً شكر فيها رئيس وجمهور دير مار شربل على دعوته معلناً عن قرار سينودةس الكنيسة الكاثوليكية إدراج عيد مار شربل رسمياً ووضع ليتورجية خاصة به وتحدث عن تمرد القديس شربل والرهبة معرباً عن إعتزازه وفخره بتكريس يوم كامل في بقاع كفرا وأضاف: إن لعيد شفيع الكنيسة في هذه الرعية كما في أي رعية أخرى معاني ورموزاً لا أظنها خافية عليكم، ومن أبلغ هذه المعاني والرموز، أنه يبعث في نفوس أبناء الرعية شعوراً قوياً عميقاً بالوحدة والإنتماء. الوحدة في الإيمان والوحدة في المحبة. والإنتماء الى خلية حية ناشطة من خلايا جسد المسيح السري الذي هو الكنيسة الواحدة الجامعة المقدسة الرسولية، المنتشرة في كل العالم. لقد إستوقفني كلمة على لسان قداسة البابا بندكتس السادس عشر، يعبر فيها عن عمق حزنه ووجع قلبه ووجع الكنيسة، يقول فيها:"إن الكارثة الكبرى التي تواجه الكنيسة خطرها في هذا الزمان ، هي أن فكرة التوبة وممارسة سر الإعتراف تبدو ذاهبى الى زوال". وتابع: لم يتكلم قداسة البابا عن خوفه عن الكنيسة من الحروب والإضطهادات والقتل ، بل عن تقلص روح التوبة والإستغفار، وكان بكلامه يردد كترجيح الصدى ما قاله سلفه السعيد الذكر، البابا بيوس الثاني عشر، في الخمسينات:"إنذ أخطر ما يهدد العالم المسيحي اليوم، هو أن المسيحيين أنفسهم بدأوا يفقدون الشعور بالخطيئة". ودعا المطران ضاهر الى رفع الصلاة من أجل هذه البلدة وهذه الكنيسة التي من حجر، التي ترعرع فيها مار شربل وولد في 8 أيار 1828، وتمرس بأسمى الفضائل الرهبانيى. ولا سيما فضيلتي التواضع والطاعة. وقد أجرى الله على يده في الدير آيات باهرة منها "آية السراج" الذي ملأه له الخادم ماءً بدل الزيت، فأضاء له ساعات صلاته الليلية. ونذكر كذلك في دعائنا المرضى والمسافرين والمتعبين وكل الذين هم في ضيق أو شدة أو حزن لكي يجدوا الشفاء والقوة والعزاء. ونذكر بقلوب رحبة واسعة كنيسة الله في بلدنا لبنان، وفي العالم كله، لكي ينتشر إسم المسيح ويمجد من أقصى الأرض الى أقصاها. وأخيراً وليس آخراً، لا نننسى اليوم أمام الله وطننا الحبيب لبنان، الذي يشق طريقه بعناء نحو الأمان والإستقرار، وكأنه يسير في حقل مزروع بالألغام، لكي يقيه الله شر العثرات وشرور المتربصين به، من ذوي النيات السيئة والمطامع. ومع هذه الدعاءات، نصلي: اللهم يا من منحت مار شربل نعمة الإيمان، أتوسل إليك بإستحقاقاته وشفاعته، أن تمنح جميع الحاضرين نعمة الإيمان . فنعيش بحسب وصاياك وإنجيلك لك المجد الى الأبد. وبعد القداس الإلهي تمت إزاحة الستارة وإفتتاح قاعة العشاء السري التي قام بتشييدها وتنظيمها الأب جوني سابا حيث تم خلالها تقديم درع تكريمي لمعالي الزير فرعون تسلمه ممثله المستشار القانوني المحامي أنطوان الراهب. كما قدم درع تكريمي للمطران إدوار ضاهر وأيضاً قدم درع لرئيس الشرق لحوار الحضارات إيلي سرغاني. وكانت كلمة للأب شربل طراد الراهب اللبناني الماروني في بيت ودير مار شربل شكر فيها سيادة المطران إدوار ضاهر على حضوره وترأسه الذبيحة الإلهية ، كما شكر راعي الإحتفال الوزير فرعون ممثلاً بمستشاره أنطوان الراهب متمنياً للجميع وللحاضرين زيارة مباركة لبيت القديس شربل طالباً شفاعته للجميع وحمايتهم ببركته الإلهية. وختاماً أقيم كوكتيل على شرف الحاضرين.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع