درباس لـ «اللـــواء»:الرئيس سلام ربما يتخذ في الوقت المناسب إجراء. | طرابلس تنعم بأمن ممتاز لتدفع المشاريع قُدماً ونضع الإمكانات كلها حيث لا مكان للتنابذ ولا شيء يستاهل التنافس والخصام قال وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ان طرابلس تنعم بأمن ممتاز وأننا في وضع يسمح لنا بأن ندفع المشاريع قدما الى الأمام، وانه لا بد من أن تكون هناك مشاريع ترعاها الدولة وأخرى يبادر إليها القطاع الخاص، معلنا عن قرب البدء في إنشاء مرآب التل مع الأخذ بعين الاعتبار المخطط التوجيهي للتل وإعادة النظر بعدد من الأمور وتوفير الدعم المالي اللازم، وشدد درباس على ان الوضع في طرابلس أفضل ولذلك علينا أن نتضافر وأن نضع الإمكانات كلها حيث لا مكان للتنابذ فلا انتخابات قريبة ولا شيء يستاهل التنافس والخصام، والمدينة بحاجة الى أبنائها كلهم لكي نصون المدينة ونستنقذها مما جرى. درباس رأى ان ما بدات به المملكة العربية السعودية ودول الخليج من عاصفة الحزم مؤشر يستشعر بضرورة المبادرة، وما حدث بالأمس القريب من لقاء على مستوى ولي ولي العهد والمشير عبد الفتاح السيسي يبشّر أيضا بأن العروبة لا تطير إلا بجناحيها المصري والسعودي. وأسف درباس لتراجع اللغة السياسية الى الخلف وتحدثت عنها ألسنة القمامة، مشيرا الى ان الرئيس تمام سلام ليس من اهل التهوّر وهو صبور وربما يتخذ في أي وقت الإجراء الذي يراه مناسبا، لكنه يحاول أن يرأب الصدع ويترك فرصا، أما عندما نصل الى طريق مسدود تماما فربما يقدم على خطوة من شأنها أن تهز الوضع السياسي وتضع المسؤوليات على أصحابها.  هناك حديث كبير عن العجز الحاصل في طرابلس على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، ما هو رأيكم بما هي عليه الأمور اليوم في المدينة؟ وماذا عن شكوى المنطقة الاقتصادية الناتجة عن تأخّر إنطلاق الأعمال الإدارية والمالية بسبب الأزمة الحكومية؟ – أود أن أبدأ بالجواب على السؤال المتعلق بالمنطقة الاقتصادية الخاصة، وأود أن أشير الى ان الحكومة لا دخل لها بالتعيينات والاجراءات التي تتخذها إدارة المنطقة، وهناك حساب مدور قديم يحتاج الى تحرير وهذا ما نتابعه في مجلس الوزراء ولم يكن حجر عثرة، أنا اعتقد انه سيكون هناك في وقت قريب مقر للمنطقة وهو سيبدأ ربما من  معرض رشيد كرامي الدولي لكي يدخل بعض النشاط الى المعرض وأيضا سيكون هناك مقر يستقبل الشركات أو لكي توضع الدراسات، هذه بداية تتعثر في أولها ولكنها آيلة الى النجاح حتما، ومن المهم في الموضوع اننا أخرجنا القانون من الورق الى الفعل ونعوّل كثيرا على معالي الرئيسة وأعضاء مجلس الإدارة الذين جرى انتقاؤهم بتوفيق لأنهم كلهم أُهل.  وماذا عما آلت إليه الأمور على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في المدينة؟ – المستوى الاجتماعي الحالي في طرابلس هو متأثر حتما بالمستوى الاقتصادي والذي كانت وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع منظمة المدن العربية وبلدية طرابلس والـ undp  قد سلطت الضوء عليه من خلال تقرير مهم حول الفقر في المدينة، وهذا كله سببه الدورة الاقتصادية التي أصيبت بنكسة كبرى بسبب الأحداث الأمنية وبسبب عدم وجود مستثمرين. الآن نحن كما نرى ان طرابلس تنعم بأمن ممتاز والحمد لله ان المدينة لم تقع في فخ القمامة الذي وقعت فيه بيروت، فنحن إذا في وضع يسمح لنا بان ندفع المشاريع قُدماً الى الأمام، وقد علمت مؤخرا ان مشروع المرآب سيبدأ تنفيذه قريبا  وأن ردم المنطقة الاقتصادية سيبدأ قريبا أيضا، كما علمت أن دراسة سكة الحديد أصبحت على نهايتها ولا يغني كل ذلك عن أن تكون هناك مشاريع ترعاها الدولة وأخرى يبادر إليها القطاع الخاص.  وهل يكفي كل ذلك؟ – بالطبع لا، كما قلت هناك حاجة لمبادرات من قبل الدولة والقطاع الخاص، ودعني هنا أشير الى انه وردني منذ فترة كتاب من رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني الكويتي للتنمية العربية يعلمني فيه ان منحة إضافية للبنان قررها سمو الأمير قدرها 30 مليار دولار سيكون هناك منها نصيب لطرابلس لا سيما سننتهي من عملية محطة التكرير التي ستبريء البحر المتوسط من المجارير. هناك مسألة ثانية وهي ان هناك مشروعا لطرابلس برعاية الـ undp ووزارة الشؤون الاجتماعية سيتم تمويله من الصندوق الائتماني الذي تزوّده الدول الصديقة للبنان، إذ طلبت من مدير البنك الدولي في الشرق الأوسط أن يحيل الموضوع إلينا لكي ندرسه في مجلس الوزراء وهذا سيجعل النشاط الانمائي في طرابلس على قيد التنفيذ، وإضافة الى هذا فقد استفاد لبنان من الدول المانحة التي انعقد مؤتمرها في الكويت منذ ثلاثة أشهر بنحو مليار دولار، و37 بالمئة من هذا المبلغ سيصرف بمعرفة الحكومة اللبنانية، 63 بالمئة من هذا المبلغ سيصرف على الشؤون الإنسانية التي تستهدف مليوني شخص، مليون منهم لبناني ومليون منهم من غير اللبنانيين اي من السوريين والفلسطينيين. هذه نبذة عما اطّلع عليه ومتابع له بما سيستهدف طرابلس، وانا الآن بصدد الترويج والتسويق لإيجاد مموّل للواجهة البحرية لمدينة طرابلس لكي تخرج هذه الواجهة من العشوائية وتندرج تحت نمط الدول البحرية المتقدّمة وتكون متنزّها وتكون واجهة وفسحة نظيفة خالية من التلوث.  كيف تجاوزتم عقدة التعطيل التي أعلن عنها مجلس بلدية طرابلس لمشروع المرآب وربطه بمخطط توجيهي لساحة التل؟ – ليس هناك تعطيل، اجتمعت في الواقع مع رئيس البلدية والأستاذ خالد صبح وأسامة الزعبي ومع الأخ خليل عرب، والمسألة ان مجلس الانماء والاعمار سينتهي من هذا المخطط لواجهة التل وربما هناك نقص بالمال لتنفيذ واجهة للتل تليق بالمدينة فإذا كان هناك ثمة نقص فأنا أسعى الى سد هذا النقص من موارد أخرى، إلا ان العجلة ستبدأ وأنا أقول بكل صراحة رغم الوضع اللبناني السيئ إلا انني أرى الوضع في طرابلس أفضل، ولذلك علينا أن نتضافر وأن نضع الامكانات كلها، لا مكان للتنابذ، لا انتخابات قريبة ولا شيء يستاهل التنافس والخصام والمدينة بحاجة الى أبنائها كلهم لكي نصون المدينة ونستنقذها مما جرى.  بعض الأعضاء في بلدية طرابلس يطالبون بمخطط توجيهي وتغيير بعض المعالم في محيط قصر نوفل وما شابه؟ – قد لا أكون قادرا على تبنّي أي أمر، ولكن الفكرة أعجبتي صراحة وإلغاء الشارع الذي يفصل قصر نوفل عن الحديقة أمر في محله وأصلا كانت الحديقة جزءا من القصر، وإذا ما جرى تأهيل الحديقة وصار قصر نوفل في الإطار الصالح فأنه قد يعطي أحسن مردود ممكن، كما استمعت الى مقترح يقضي باستملاك سينما الأوبرا ربما يجعل من هذه الدار قاعة محترمة للمؤتمرات، هذا كله من شأنه أن يحرك الأمور وأن يعيد لطرابلس رونقها لأن رونق طرابلس كان في منطقة التل، وعادة المدن السليمة التي لم يصب صحتها داء أو خلل يكون مركزها سليما ويكون أيضا صلة وصل بين الأطراف. الاتفاق النووي  هناك اتفاق إيراني نووي دولي وبالطبع سينطوي في التفاصيل على مشاريع ووجهات اقتصادية وخطوط ترانزيت، كيف يمكن أن تفيد طرابلس من جزء من هذا الاتفاق؟ وكما هو معلوم انك إذا رميت كرة في طرابلس تستقر في العراق وتصل الخليج العربي حتى تصل الى أوروبا عبر تركيا؟  -  ما زال المحللون مختلفين حول إذا ما كان الشرق الأوسط برمّته سيستفيد من هذا الاتفاق وأنت تسأل عن طرابلس؟!  إذا ماذا عن هذا الاتفاق؟ وماذا عن تداعياته اللبنانية؟ – أنا أقول خلافا لما ذهب إليه بعضهم بالتطرف يمنة أو يسرة، فبعض قال انه انتصار لإيران وتسليم من المجتمع الدولي بريادتها وقيادتها للشرق الأوسط، ومنهم من قال انه هزيمة كبرى لإيران تحت الرقابة الدولية، كلا الأمرين ربما يكون فيهما بعض الحق لكنهما بمجملهما ينتميان الى حيّز التمنيات أو الهواجس أكثر من انتمائهما الى حيز التحليل، أنا اعتقد ان الاتفاق الإيراني مع الدول الخمسة زائد واحد يعني شيئا واحدا ان حقيقة سياسية جديدة قد أصبحت موجودة على مسرح العالم، هذه الحقيقة السياسية ليست منحازة بطبيعتها لهذا أو لذاك أو لهذه الدولة أو تلك، هذه الحقيقة السياسية تعطي نتائجها بحسب تعاطي الدول والقوى معها، أنا أظن انها فرصة مناسبة لكي تستعيد الدول العربية زمام المبادرة لتتعاطى إيجابا من أجل تبريد العلاقات الساخنة مع إيران وتطبيع هذه العلاقات وإنشاء علاقات مع الدول لا تقوم على فرضية ان هذه الدول في خدمتنا أو نحن في خدمتها، وانت تعلم اننا في العام 67 عندما هزم العرب ارتفع الشعار المشهور «الروس باعونا» والآن هناك شعار جديد يقول «الأميركان باعونا»، أنا أقول ان الروس لهم مصالحهم وان الأميركيين لهم مصالحهم والمسألة ليست مسألة أخلاقية ومن باع ومن اشترى، المسألة هي كيف تكون لدى الدول الأهلية لكي تبقى على قيد الحياة السياسية والتاثير السياسي وتهيئ نفسها لكي يكون شعبها صالحا للانتاج وذلك من خلال الديمقراطية وليس سواها  ومن خلال مشاريع حقيقية للتنمية.  أي مستقبل للشرق الأوسط برأيكم؟ – نحن حيال هذا الاتفاق تراوحنا بين متفائل ومتشائم وبين مهجوس ومتطيّر، ولكن  الحقيقة هي غير ذلك، هذا الاتفاق طبعا لا يعني ان إيران يمكن أن تهزم دول العالم، فإيران لها مشاكلها الداخلية والاقتصادية لكنها حتما دولة تمسك زمام مبادرتها ولها مخططات في جميع الجهات استطاعت كما قال بعضهم أن تبيع دول العالم سلاحا نوويا لم تنتجه ولكن إمكانية انتاج السلاح النووي كانت قائمة، هذا يعني ان وقف انتاج السلاح النووي يعني في ما يعنيه ان منطقة الشرق الأوسط ستذهب بعد الآن الى فترة من السلام والتنمية وفي ذلك مكان واسع لإيران ولتركيا ولدول العالم، ونحن إذا نظرنا بعين التجرّد لوجدنا ان المنطقة متكاملة وليست متحاربة وبعضهم يحاول أن يستعيد التاريخ وخصوماته بين الفرس والعرب، وبين الأتراك وبين العرب، الزمان تخطى هذه الحساسيات وهذه العنصريات، أنت تعلم ان اليابان التي دُمّرت بقنبلة نووية هي من أكبر الحلفاء للولايات المتحدة الاميركية، وألمانيا التي دمّرت عن بكرة أبيها تعتبر من أكبر الدول الاقتصادية.  الألمان واليابانيون استطاعوا أن يتجاوزا هزيمتيهما العسكرية بانتصار مُدوٍ فهذه وسائل تلجأ إليها الدول الحية، أما الأمم المصابة بنكسة التقوقع في كتب التاريخ فانها لا تملك سوى أن تندب حظها وتضع المسؤولية على سواها وتتحدث بلغة البيع والشراء، الآن أظن ان ما بدأت به المملكة العربية السعودية ودول الخليج من عاصفة الحزم هذا مؤشر أوّلي على ان بعض الدول بدا يستشعر بضرورة المبادرة وما حدث بالأمس القريب من لقاء على مستوى ولي ولي العهد والمشير عبد الفتاح السيسي يبشّرني أنا أيضا، فالعروبة لا تطير إلا بجناحيها المصري والسعودي. ونحن علينا أن نلاحظ انه جرى تدمير بلدين بشكل ممنهج وهما سوريا والعراق لهذا أنا مسرور ربما ستنجو من هذا المصير وهي دولة ذات تاريخ ون هذه الزاوية أرى اننا مقبلون على عصر عربي جديد، ولكن علينا أن لا نبالغ في التفاؤل وبناء النتائج المسبقة هذه تؤسس لمسار يؤدي في ما يؤدي الى نتائج قد تكون إيجابية وقد لا تكون وذلك بحسب حسن أدائنا. النفايات والحكومة   في الآونة الأخيرة أثير ملف النفايات، وثمة من حلل الموضوع على أنه تسييس واغراق واحراج؟ إضافة الى من يقول بقصور الدولة ماذا تقولون؟ – بلا شك هناك لاستعمال الشارع للوصول الى أغراض سياسية، ولكن هناك ألعاب مسموح وأخرى غير مسموح بها، وأنا أقول ان اللعب بالشارع ليس محمود العواقب، وعلى الآخرين أن يتنبّهوا ان لكل شارعه والحمد لله أنا سعيد جدا ان الشارع الذي جربوا أن يحركوه لم يستجب المحاولة كانت متواضعة جدا وأنا شكرت ربي أيضا لانه لم تستنفر شوارع أخرى  رغم ان بعض الأمور قد وصلت في مرحلة ما الى استفزاز غير مسبوق وما حدث أمام منزل دولة رئيس الحكومة يعني أمرا واحدا ان هناك همجية وتوحشا في استباحة كل شيء، وان من يريد شيئا اما أن ياخذه واما أن يقلب سافله عاليه، ويؤسفني أن أقول ان اللغة السياسية قد تراجعت الى الخلف وتحدثت عنها ألسنة القمامة، هذا ما شاهدناه وأنا اعتقد ان الحكومات المتعاقبة، ولا أبريء أحدا، مسؤولة عن النتيجة التي وصلنا إليها منذ تشكّلت الحكومة وأنا استمع الى الوزيرين شهيب وأبو فاعور يحذراننا من ان مكب الناعمة لن يستمر وانه استوعب أكثر من اللازم ربما ارتكبنا نحن خطيئة في مجلس الوزراء إذ قبلنا أن يقوم المتعهدون الذين ترسو عليهم المناقصة بتدبير وتأمين المطامر وهذا خطأ كبير، فلا توجد منطقة إذا تركت الأمور لها تقبل بأن تكون مطمرا. هذا هو دور الدولة وهناك أيضا أمر آخر كل لبنان فيه نفايات وأنا أقول لك أرقاما حصلت عليها من مجلس الوزراء، وهي ان الناعمة قد تلقت حوالى 16 مليون طن من النفايات خلال السنوات الماضية، منها 5 ملايين طن من جبيل والمتن، إذا لكل منطقة نفاياتها وعليه كل قضاء يجب أن يكون فيه مطمر أو طريقة للمعالجة ولا يستطيع أحد أن يرفض القمامة وفي الوقت عينه يرمي القمامة على جاره علما ان هناك نقطة ربما لم ينتبه إليها أحد، وهي ان القمامة لا تعترف بالتقسيمات الإدارية ولا بالتقسيمات السياسية وعندما تدخل القمامة الى باطن الأرض يحكمها قانون جيولوجي لا يدخل في قاموس ألفاظ الطوائف والمناطق الإدارية فربما أنت تطمر في عكار وتأخذ نتائج ذلك في صيدا، هذه حقيقة علمية، الأمر الآخر الذي لا بد من الإشارة إليه هو ان بعضا يصنف القمامة وفقا لانتماءاتها الطائفية وهذا خاطئ.  أخيرا ماذا عن المواقف من أزمة الحكومة الآلية رفض حزب الله والرئيس بري لإستقالة الحكومة؟ – السيد حسن قال ان الاستقالة لا تقدّم ولا تؤخّر لكنه حذّر من خطورتها، الرئيس بري قال لا فرط لهذه الحكومة ومن يحاول أو يسعى لذلك فليجرّب، طبعا الرئيس تمام سلام ليس من أهل التهوّر وهو صبور وقد قال الاسبوع الماضي انه الآن في حالة تجعله ينبه الى ان كل الاحتمالات تبقى مفتوحة، وهو ربما يتخذ في أي وقت الاجراء الذي يراه مناسبا، هو يحاول أن يرأب الصدع ويترك فرصا اما عندما نصل الى طريق مسدود تماما فربما يقدم على خطوة قد تكون استقالة وقد لا تكون استقالة ولكن من شأنها أن تهز الوضع السياسي وتضع المسؤوليات على أصحابها ولا ينفع بعد ذلك الغمغمة والهمهمة ووضع الناس في كيس واحد فليس كل الناس في كيس واحد.  وماذا عما حصل مؤخرا من حراك في الشارع أخذ منحى مؤسفا؟ – دعني أقول انني أرى ان المجتمع المدني يساء استخدامه جدا جدا ويدخل مثلا كل من ليس لديه حيثية زي المجتمع المدني ومن أسف ان المجتمع هذا عادة كان يتشكّل من نقابات ومن أصحاب الفعاليات الاقتصادية ومن السياسية والمجتمع الوطني في طرابلس عبّر عنه في فترة من الفترات التجمع الوطني للعمل الاجتماعي في الشمال، والآن كل ثلاثة يجتمعون ويقولون انهم مجتمع مدني ويقفون حجر عثرة في مواجهة كل تطوّر ثم يتبنّون مع الأسف الشديد مفاهيم معكوسة تماما، إذ ان برأيهم ان حقوق الإنسان تكون في الاعتداء على الإنسان فإذا تأوه المعتدى عليه اتهموه بانه مُعادٍ لحقوق الإنسان، وأنا يشرّفني أن لا أنتمي لهذا المجتمع المدني وأقول أيضا إذا كان هكذا مجتمع مدني فهل لهم أن يفيدوني كيف يكون المجتمع الهمجي والمتوحش؟؟ 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع