طرابلس تتضامن مع المملكة العربية السعودية | إبان الحملة التي تعرّضت لها المملكة العربية السعودية بعد عملية الإعدام التي قامت بها الجهات المعنية في المملكة بحق 47 إرهابيا من بينهم الشيخ نمر النمر، أمر أثار عضب شريحة كبيرة من اللبنانيين كون المملكة تُعد الراعية الأولى للأمن الاقتصادي في لبنان كما الأمن السياسي ولا يغفل أحد عن دورها الرائد في شتى الميادين. «لواء الفيحاء» التقى عددا من الفعاليات الشمالية والطرابلسية وتحدثوا معهم عن دور المملكة وموقفهم من الذين وجّهوا سهامهم نحو هذا البلد الذي يعتبر السند الأساسي للبنان ولجميع اللبنانيين دون إستثناء، وأكدوا ان قيادة المملكة هي الأحرص على استقرار لبنان وأنها الراعية الأولى لهذا البلد معنويا وماديا، واعتبر البعض منهم ان الهجوم عليها يأتي في إطار العمل السياسي والبعض الآخر اعتبر ان هذا الهجوم يأتي من اتباع ولاية الفقيه الذين يتربّصون شرا بهذه الأمة. النائب الضاهر * النائب خالد الضاهر قال: مما لا شك فيه ان المملكة العربية السعودية هي زعيمة العرب وهي أرض الحرمين الشريفين وأرض الخير والإنسانية، وهي وقفت مع لبنان دائما في كل المحطات، وهي الدولة التي أنجزت الإنماء والاعمار في لبنان وعمّرت كل ما دمّرته إسرائيل وخرّبه بعض عملاء إيران في لبنان، وبذلك كرامة لبنان وكرامة السعودية في موقع واحد وكل من يسيء الى المملكة العربية السعودية إنما يسيء في الدرجة الأولى الى لبنان، الى شعبه ومصلحته وعمقه التاريخي والجغرافي والفكري والقومي، ونعتبر ان المملكة تمثل وجدان الأمة وتدافع عن وجودها وكرامتها وتعمل على تحقيق الاستقرار في الدول العربية أمام الهجمة الفارسية وأطماع المشروع الإيراني في المنطقة، وما الخطوات المباركة لخادم الحرمين الشريفين في الدفاع عن الأمة ووجودها إلا أمور احتاجتها الأمة وتطلبها المرحلة الحالية للحفاظ على الأمن العربي والوجود العربي لمواجهة مشروع عنصري إقليمي امبراطوري يسعى للهيمنة على الدول العربية ومصالحها. وتابع: الأمر الغريب ان من يدّعي انه من أهل البيت وانه من النسل العربي الكرام هو من يتهجّم على العرب وفكرهم ودورهم ويعمل جنديا عند السلف لدى الولي الفقيه الذي يسعى لإعادة أمجاد الامبرطورية الفارسية وعبدة النار، لذلك نعتبر ان هذه الأعمال المخزية إنما تهدف الى دعم إيران التي واجهتها السعودية بقوة وبعاصفة العزم وأسقطت مشروعها في اليمن وكذلك أسقطت في الهلال الصفوي الشيعي في العراق وسوريا ولبنان، وها هو التحالف العربي الإسلامي لمحاربة الارهاب ترتعد منه فرائص إيران وعملائها في المنقطة، وما هذا الصراخ والعويل الذي يصدر من البعض إلا دليل على ما قامت به المملكة من ضربات موجعة بحق هذا المشروع وأتباعه وعملائه. الوزير مسقاوي * نائب رئيس المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الوزير السابق عمر مسقاوي قال: ان المملكة العربية السعودية هي مملكة تطبق أحكام الشريعة وأحكام الدين، وهذا الأمر هو عنوانها في كل ما تتصرف به وخاصة ان القرار الشرعي السعودي كما صرّح مسؤولو المملكة ويؤكدون ان تطبيق الشريعة هو القاعدة الأساسية في كل عمل يؤدي الى الاخلال بالأمن. ونحن نؤيّدها بمواقفها ونعتقد انها تقوم بما هو لصالح المسلمين في كل المواقع والأماكن والتي يجب أن يكون فيها الموقف حازما في هذا الإطار. وأضاف: ان الانتقادات الموجّهة الى المملكة هي من شؤون العمل السياسي، وانني أدعو جميع الدول الإسلامية بما فيها الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى تأكيد أواصر الوحدة الإسلامية في مواجهة مخاطر الوجود الإسرائيلي الذي يتفاعل على بسط المنازعات التي تهدّد وجودنا كمسلمين. وختم مسقاوي قائلا: لا شك ان السعودية هي الراعية لتطوّر لبنان في شؤونه الاقتصادية والاجتماعية وهذا في ذاكرة كل اللبنانيين الذين عملوا على نهضة لبنان وفي كل الظروف وفي كل المواقع. الدكتور علوش * عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل الدكتور مصطفى علوش تحدث قائلا: لطالما كانت المملكة العربية بالنسبة للبنان هي الأخ العطوف وعمليا من تاريخ إنشاء المملكة مرورا بظهور لبنان كدولة منذ الاستقلال عام 1943 الأيادي البيضاء للمملكة واضحة وجليّة ولم تترك لبنان أبدا إما على صعيد الدعم المادي أو إيجاد الحلول والمخارج لمشكلاته والتسويات لإبقاء لبنان بلد تعددي ديمقراطي لكل أبنائه ان اختلفت توجهاتهم، ولم تحاول أبدا أن تبشّر بمبادئها السياسية أو العقائدية أو المذهبية أو تقرن الدعم المادي والمعنوي للضغط لتغيير وجهة لبنان التعددية مع انه لطالما طالتها السهام إما من مجموعة ولاية الفقيه أو اتباع النظام السوري واتهموها انها تريد أسلمة لبنان على طريقتها إلا ان كل ذلك كان ظلما، وهي كما قال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ان المملكة تريد لبنان متعددا، بلدا لكل أبنائه وكل طوائفه. وبالنسبة لدول الخليج خاصة السعودية هم ركيزة الاقتصاد اللبناني ومساعدتها تنقسم الى قسمين، الأولى مباشرة من خلال المساعدات بالبنى التحتية وبالإيداعات وقد لا نجد مشروعا من المشاريع الضخمة في لبنان إلا للسعودية يد طولى به، والقسم الثاني ان حوالى ثلث مدخول القومي اللبناني يأتي من الاغتراب والجزء الأكبر يأتي من دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية التي تحتضن اللبنانيين، منهم رجال أعمال كبار جمعوا ثروات لا يمكن تقديرها في الوقت الحالي ومن جميع الطبقات وجميعهم يرسلون الأموال للبنان وقد تصل أرقامها الى أكثر من 5 مليارات دولار سنويا ويستفيد من خلالها بطريقة مباشرة أو غير مباشرة كل اللبنانيين دون إستثناء والضرر الذي سيلحق لبنان قد يكون كارثيا في حال تضررت السعودية ودول الخليج وتم الاعتداء عليهم من قبل حزب الله ونظام ولاية الفقيه وهي تتغاضى عن الإساءة حفاظا على لبنان. وأضاف: أما بالنسبة لحكم الاعدام الذي طال الشيخ نمر النمر فأنني أرفض الاعدام بكل أشكاله وما الهجوم على المملكة من قبل البعض له طابع سياسي محض وان آخر شخص أو دولة يحق لها أن تنتقد حكم الاعدام هي إيران واتباعها و الاحتجاج على مقتل الشيخ نمر فقط لانه من اتباع ولاية الفقيه وهو جزء من المنظومة التي ترتكب الجرائم في سوريا والعراق وإيران، تريد أن تكون الراعية الأساسية لكل الشيعة في العالم وهي تريد زعزعة استقلال الدول العربية وخاصة استقرار المملكة العربية السعودية وهي لا يهمّها إلا التوسّع. ميقاتي * الدكتور رأفت ميقاتي قال: ان ما نشهده من فتنة تذر قرنها في المنطقة الشرقية، في المملكة العربية السعودية، هو أمر لا يخدم الوحدة الإسلامية التي تحرص بعض الدول على الدندنة والتبشير بها وان من الخطأ الفادح بل من المفارقات الفاضحة أن يعمد البعض الى تضليل الرأي العام بعدالة انتقائية مزعومة حيث تجري إدانات لمحاكمات في دولة ما وينسى الناقدون لها قيامهم بسفك دماء مئات العلماء المسلمين السنّة ومئات الألوف من الأبرياء في إيران والعراق وسوريا واليمن ومحاولات اغتيال رئيس هيئة العلماء المسلمين في لبنان بأيدٍ مشبوهة. ان الحق أحق أن يتبع وكفى لسماسرة الدم رهانا على العصبيات المذهبية المقيتة لتغطية عوراتهم التوسّعية بجماجم المسلمين. نحن دعاة الإسلام الحنيف ندعو الى وضع حد لشلالات الدماء البريئة والى إطفاء الفتن والى عدم ابتزاز المسلمين وثرواتهم وإحراقها في المحارق المذهبية المجنونة، وعلى شيعة العرب أن يحذروا من مقامرة بعض شيعة العجم بهم ورفض تقديمهم قربانا لأحلام استكبارية لا صلة لها بالإسلام العظيم ولا بآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الأطهار. ان منظمة التعاون الإسلامي مدعوة للقيام بدور عاجل لوضع الأمور في نصابها الصحيح بعد أن طفح كيل الجور والبغي والعدوان، وان العالم الإسلامي يتطلع بأمل كبير الى التعاون التركي - السعودي لما فيه خير المسلمين في العالم وإستعادة قوة المسلمين الاقتصادية والسياسية والعسكرية على الساحة الإقليمية والدولية بعد تغييب قسري طويل. كما ندعو الدول الإسلامية الى احتضان الطاقات الشبابية وتوجيهها لخدمة هوية الأمة الإسلامية ومقدّساتها والى حوار الشباب وترشيدهم كي لا نقع جميعا في أفخاخ الاقتتال وبراثن الارهاب الذي اخترعته دول كبرى تزعم مكافحته لإفناء مجتمعاتنا والسيطرة على بلادنا ومواردنا. الدكتور الشهال * أخيرا قال الدكتور حسن الشهال رئيس «دعوة الإيمان والعدل والإحسان» في لبنان تعليقاً على إعدام الشيخ النمر بما يلي: لنا ملء الثقة بعلماء المملكة العربية السعودية وقضاة الشرع الحنيف فيها، فإذا أصدروا حكماً شرعياً في أية مسألة فما على المسلمين إلا تلقّي ذلك الحكم بالقبول والتسليم، لأننا نؤمن أن هؤلاء العلماء والقضاة لن يشتروا غضب الله تعالى برضا الناس أياً كانوا: حكاماً أم محكومين. إن الذين يتحمّلون مسؤولية إعدام الشيخ النمر هم حكام طهران أتباع ولاية الفقيه الذين يحدثون الفتن والقلائل في كل مكان من العالم الإسلامي، تحت شعار تصدير الثورة الخمينية...! إن الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية وقنصليتها في إيران عمل مستنكر جبان ينافي كل قواعد الأخلاق الإسلامية والأعراف الدولية... وقد أحسنت حكومة خادم الحرمين الشريفين صنعاً حين أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع حكومة طهران.. نذكر قادة المسمّى «حزب الله» بأن على الحزب أن يخرج اليوم قبل الغد من أوحال الأزمة السورية لأنه يقف مع الظالم المستبد ضد المظلوم الضعيف متحالفاً في قتل الشعب السوري المسلم مع الروس الغزاة أهل الكفر والإلحاد...! ندعو الشعوب العربية والإسلامية بكافة أحزابها وحركاتها وجمعياتها إلى الوقوف صفاً واحداً مع المملكة العربية السعودية ضد الذين يحرّضون الناس عليها ويدبّرون لها المكائد والمؤامرات سائلين المولى عز وجل النصر والتمكين لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إنه نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِير. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع