الشباب الوطني وزع جوائز مسابقة الإلقاء والخطابة في مهرجان حاشد بعنوان. | أقام اتحاد الشباب الوطني"إحدى مؤسسات المؤتمر الشعبي اللبناني" وضمن فعاليات معرض الكتاب السنوي حفل توزيع جوائز مسابقة الإلقاء والخطابة" للعام 2018 بمهرجان شبابي حاشد تحت عنوان" الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل" في قاعة المؤتمرات في معرض رشيد كرامي الدولي بحضور علماء وفعاليات وممثلي فصائل فلسطينية ورؤساء جمعيات وحشد من مدراء وأساتذة المدارس الرسمية والخاصة وأهالي الطلاب المشاركين في المسابقة.   افتتح المهرجان بالنشيد الوطني اللبناني قدمته طلائع كشاف الشباب الوطني وقدّم الخطباء الطالب عدنان آدم. كلمة الشاعر شلق كلمة لجنة التحكيم ألقاها الشاعر الأستاذسعد الدين شلق فقال:"كل التحية للإتحاد على إهتمامه بالنشاط التربوي الهادف لتعزيز الثقافة والإبداع لأن الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل وهم أعمدة الظهور يوم تنهار الأعمدة وكما قال المتنبي: آلة العيش صحةٌ وشباب فإذا ولياً عن المرء ولى".   كلمة المصري وألقى مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في طرابلس المحامي عبد الناصر المصري كلمة شكر فيها إدارات المدارس والثانويات وأساتذتها ولجنة التحكيم والرابطة الثقافية على مشاركتهم في إنجاح المسابقة، وقال" الدولة اللبنانية تجاهلت قضايا الشباب ومشاكلهم رغم أنهم عماد نهضة الوطن، ولعل وصول نسبة البطالة الى الـ 40 بالمئة عند اللبنانيين والى 60 بالمئة عند الشباب منهم والى 50 بالمئة عند الخريجين لهو مؤشر خطير على واقع ومستقبل الوطن، فنحن بحاجة الى 40 ألف فرصة عمل سنوياً في حين لا يتأمن عبر القطاعين العام والخاص سوى سبعة آلاف فرصة" وتساءل"لماذا لا يتم ملء الشغور في إدارات الدولة وقد وصلت نسبته الى 70 بالمئة، ولماذا إستمرار نهج التوظيف العشوائي للمحاسيب وفق منطق المحاصصات، ولماذا تعطيل نتائج إمتحانات مجلس الخدمة المدنية بحجة التوازن الطائفي الذي لا يقره الدستور، ولمصلحة من غياب الرقابة على اليد العاملة الأجنبية وأين مفتشي وزارة العمل؟" وأشار"إن البطالة هي أم الرذائل ومدخل لكل المشاكل الاجتماعية ولعل تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات والاتجار بها وترويجها يشكل دليلاً إضافياً على يأس الشباب اللبناني واحباطاته، فلقد تم توقيف 2733 لبناني عام 2017 بتهم لها علاقة بالمخدرات في حين تشير الاحصاءات أن نصف المتعاطين من فئة الشاب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة في ظل انتشار هذه الآفة في الجامعات والمقاهي والشوارع مع نقصٍ فاضح في عدد المراكز العلاجية التي لا تستطيع إستقبال أكثر من 10 بالمئة من الحالات" وأشار"إن النهج الإستهلاكي الذي إعتمدته الحكومات المتعاقبة وإهمالها المتعمد لقطاعي الصناعة والزراعة ألحق أفدح الأضرار بالإقتصاد الوطني وحرم الشباب من آلاف فرص العمل، ناهيك عن نهج الإستدانة المدمر الذي أنهك الخزينة وزاد من العجز دون أن يوفر الحد الأدنى من البنية التحتية التي تسمح بصيرورة الحياة الطبيعية لمجتمع لا يتجاوز عدد أبنائة الخمسة ملايين مواطن" وسأل "كيف لدينٍ جديد بقيمة 11 مليار دولار أن يعالج أزمات لبنان في حين فشلت الطبقة الحاكمة بإيجاد حلول خلال 28 عاماً وقدوصل الدين العام لحدود 90 مليار دولار، وهل يمكن أن نصدق أن الطبقة الحاكمة ستواجه الفساد والهدر وهي التي شرّعت الأبواب لكل الفاسدين وحمتهم وتركت الوطن مستباحاً من قبل مجالس وشركات لا تقيم وزناً لمصالح الناس أو لأخلاقٍ وقيمٍ أخلاقية ودينية ووطنية " وأكد "على أن أولى الأولويات الإنقاذية هو بناء الدولة ومؤسساتها وإعادة بناء شخصية المواطن اللبناني وفقاً لمنظومة القيم العربية الأصيلة من خلال إعادة الاعتبار لمادة التربية الدينية والأخلاقية في المناهج التربوية ومكافحة الفساد والهدر وإلغاء الطائفية السياسية والوظيفية وملء الشغور في الوظائف العامة وزيادة عديد وعدة الجيش والقوى الأمنية وإلغاء بدعة التعاقد الوظيفي وإستيعاب أكبر قدر من الخريجين في ادارات الدولة من خلال تخفيض سن التعاقد الوظيفي لمرة واحدة مع إعطاء المتعاقدين حقوقهم كاملة وكأنهم أتموا سن التقاعد وإيجاد مراكز حكومية للتأهيل المهني السريع للمتسربين من المدارس وتطبيق مبدأ الزامية التعليم ومجانيته وإعادة الاعتبار لروابط الطلاب الثانويين وللمجلس الوطني لطلاب الجامعة اللبنانية مع دعوة وزارة الشباب والرياضة لعقد مؤتمرات في الأقضة والمحافظات للإستماع الى آراء ومشاكل الشباب وتطلعاتهم على أن تكون توصيات تلك المؤتمرات ملزمة للعهد وللحكومة" كلمات الطلاب وبعد ذلك القيت كلمات للطلبة المميزين والذين يمثلون المدارس والثانويات التالية: ثانوية الجنان، ثانوية المربي سابا زريق الرسمية للبنين، مدرسة التل الجديدة الرسمية للبنات، ثانوية الإصلاح الإسلامية، مدرسة النموذج الرسمية للصبيان، مدرسة جبران خليل جبران الرسمية للبنات، مدرسة الزاهرية الرسمية للصبيان، معهد دار الزهراء، تكميلية طرابلس الاولى الرسمية للبنات، مدرسة الصلاح الرسمية للبنات، مدرسة ابن خلدون الرسمية للصبيان، ثانوية الليسية اللبنانية، معهد الفيحاء الفني، مدرسة التهذيبية الرسمية للبنات، مدرسة التدريب التربوي الرسمية، مدرسة أبي فراس الحمداني الرسمية، ثانوية أندريه نحاس الرسمية للبنات. توزيع الهدايا ثم وزعت الدروع التكريمية والميداليات والهدايا على الطلبة المميزين وجميع المشاركين في المسابقة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع