* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ان بي ان” | بحر من التعاون في المجال النفطي بين لبنان وقبرص هي بأختصار خلاصة زيارة رئيس مجلس النواب القبرصي الى بيروت في استكمال للمحادثات التي بدأها الرئيس نبيه بري في نيقوسيا التي لا مشكلة معها، من الاستثمار الى الحدود المشتركة والابار والعقبة الوحيدة بالنسبة للبنان هو القرصنة الاسرائيلية. الرئيس بري تمنى ان تبدأ المناقصات النفطية قبل نهاية هذا العام، كما كان قد وعد وزير الطاقة حبران باسيل، محذرا لبنان من تكرار خطأ مشروع الليطاني نفطيا. هذه المرة في عين التينة جمع الرئيس بري اليوم نواب الرابع عشر والثامن عشر من آذار مجددا على شرف الضيف القبرصي. اما في جديد تسجيلات النائب عقاب صقر فإعتراف من الاخير بصحة ما ورد فيها وفخر بما قام به لمصلحة لبنان اولا، كما قال من دون ان يوضح اذا كان يقصد بذلك التكتل الذي ينتمي اليه. امنيا ايضا عادت مسألة داتا الاتصالات الى الواجهة من باب الرسائل النصية بعد طلب شعبة المعلومات الاطلاع على محتوى كل ال“SMS”المتبادلة بين جميع المواطنين وباس وورد ال“الفايس بوك”خلال الشهرين اللذين سبقا اغتيال اللواء وسام الحسن. اما الرد من وزير الاتصالات فكان الطلب مرفوض قبيل القمة الروسية الاميركية مطلع العام المقبل. كان فلاديمير بوتن يحط في تركيا الساعية الى دور اقليمي فيقدم لها تبادلا تجاريا بمئة مليار دولار ويوقع معها اتفاقا لاقامة منشأة نووية بالتوازي مع تأكيده على استمرار التعاون في مجال الطاقة والغاز مع طهران. وبغض النظر عن العقوبات، فيما كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تمانع اجراء حوار مع الولايات المتحدة على مواضيع محددة وبالمفرق كما حصل سابقا حول افغانستان والعراق. اما المفاوضات السياسية الشاملة وبالجملة فمحصورة بيد السيد علي خامنئي وهي المفاوضات التي لا تنفع فيها استراتيجية التفاوض بيد والضغط بالاخرى كما تريد واشنطن. وفي الشأن السوري فقيصر روسيا دعا من انقرة الغرب الى التذكير مجددا في تداعيات دعم المسلحين في سوريا وضرورة وقف العنف والبحث في التسوية. في المقابل كانت واشنطن تستعيد نغمة الاسلحة الكيميائية السورية وهي لقيت اليوم ردا جديدا من دمشق التي قالت انها لن تستخدم هذه الاسلحة ان وجدت ضد شعبها تحت اي ظرف. وفيما برز خبر اعفاء الخارجية السورية للمتحدث بإسمها جهاد مقدسي من مهامه، ركب بعض اعضاء الائتلاف المعارض موجة توظيف الخبر في السياسة، والسؤال يبقى هل انسحب المقدسي من المواجهة، سيما ان دمشق اعفته من منصبه ولم تقله من السلك الدبلوماسي وهو ما زال غائبا عن السمع وسط معلومات ترجح ان يكون قد غادر الى لندن التي كان يعمل فيها سابقا؟

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع