ندوة بعنوان "الوجه المشرق للضنية " في نقابة مهندسي طرابلس | خاص : tripoliscope - ليلى دندشي   أقيمت ندوة بعنوان "الوجه المشرق للضنية بدعوة من اللجنة العلمية في نقابة المهندسين بطرابلس وجمعية"ضنّاويون" وبالتعاون مع إتحاد بلديات الضنية . وحضر الندوة في قاعة المحاضرات في نقابة المهندسين الدكتور عبد الإله ميقاتي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، كمال زيادة ممثلا الوزير أشرف ريفي،النائب الدكتور أحمد فتفت ،النائب الدكتور قاسم عبد العزيزنالنائب السابق أسعد هرموشن الدكتور هيثم الصمد ممثلا أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري،نقيب المهندسين ماريوس بعيني،قائمقام زغرتا إيمان الرافعي،قائمقام بشري ربى شفشق، قائمقام الضنية رولا البايع، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس إتحاد بلديات زغرتا زعنّي الخير، رئيس إتحاد بلديات المنية مصطفى عقل، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجّد، أمين عام المنتدى الثقافي في الضنية أحمد يوسف، رئيس التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث أنطوان أبو جودة ،العمداء الجامعيون جان داوود،فواز العمر،رفيق يونسن الأب الدكتور جورج داوود،الشيخ إبراهيم صبرا،رئيس إتحاد مختاري الضنية ضاهر أبو ضاهر،وحشد من المهندسين وأعضاء الجمعيات والنوادي وأهالي المنطقة.   بخاش   في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني، وألقى رئيس اللجنة العلمية الدكتور باسم بخّاش كلمة تحدث فيها عن واقع الضنية على مختلف الصعد الإنمائية والإقتصادية والإجتماعية وقال:لو توافر لمنطقة الضنية الإهتمام اللازم لتحولت الى وجهة سياحية أين منها مناطق أخرى لا تملك من المقومات سوى الإهتمام الزائد من الدولة والمسؤولين ووفرة المستثمرين، ففي الضنية تجد قلعة الحصن وعمرها آلاف السنين، في الضنية مغارة الزحلان التي تشبه مغارة جعيتا وفيها أكبر حرش صنوبر في لبنان، وأعمق واد وأعلى قمة في لبنان والكثير الكثير. وأضاف: كم هم مظلومون أهل تلك المنطقة وكم هو معيب وفاضح تقصير الدولة والمسؤولين ووزارة السياحة . تقصير وتقاعس أدى الى تدمير الطبيعة وتهجير الناس وزرع اليأس في نفوسنا. وبات الناس محبطين تائهين كما وصفهم أمين معلوف في كتابه "الهويات القاتلة": "متى تعرف أنك تائه؟ عندما تقف في بلادك وعيناك ترنوان الى بلاد أخرى، عندما تقف في بلاد لم تنشأ فيها وعيناك ترنوان الى بلادك، عندما تبقى في بلادك وعيناك على مستقبل تراه مستحيلاً، عندما تبقى في بلادك وعيناك على ماضٍ لن يعود أبداً".   عون   وألقت بديعة عون كلمة جمعية "ضناويون" وجاء فيها:نقولها وبالفم الملآن ضنّيتنا لها وجه واحد ومشرق فليس صدفة أن الشمس تشرق من وراء جبالها والمياه تنبع حياة من باطنها وارزها شامخ، ولدنا على أرضها وترعرعنا في ظلالها وأكلنا وشربنا من خيراتها نوإخترنا لأنفسنا إسم" ضنّاويون"ليكون إسما محفورا على جباهنا وفي قلوبنا،فعروسنا اليوم هي الضنية نفتخر بجذورها التاريخية الحضارية وجغرافيتها المترامية من مدينة الشمس إلى مشارف البحر. اضافت: جمعيتنا شبابية ثقافية علمية وإنمائية، أهدافها تفعيل وتعزيز دور الشباب التطوعي في المجتمع وإشراكه في عملية التنمية الشاملة لبناء الحاضر والمستقبل، ونتطلع للعمل والتعاون مع كل الفاعليات والمؤسسات على أمل النهوض والتقدم بمجتمعنا المحلّي والوطني.   البايع وألقت قائمقام قضاء المنية- الضنية رولا البايع كلمة قالت فيها: بفضل التعاون والتنسيق إستطعنا أن ننهض سويا بالقضاء وعلى كافة المستويات ومن خلال التعاون بين البلديات والفعاليات أدركت إصرار أبناء القائمقامية على النهوض بمجتمعهم ولمست شجاعتهم وتفانيهم لخدمة منطقتهم المحرومة ،وقد إستطاعوا إستثمار علاقاتهم وطاقاتهم في سبيل إعلاء منطقتهم ووضعها على الخرائط التنموية والسياحية والبيئية، والقائمقامية إلى جانبهم داعمة لهم في إيصال افكارهم وتطويرها لتحسين أوضاعهم . اضافت: منذ تم تكليفي قائمقاما في قضاء المنية الضنية أدركت أنه لا بد من تقديم كافة أنواع الدعم إلى قطاعات الإقتصاد المحلي من خلال السلطة ومن خلال شبك العلاقات مع كافة المؤسسات المانحة وأنه لا بد من إستثمار الجمال والتنوع البيئي في خلق فرص العمل وزيادة دخل البلديات والتوجه إلى الإستثمار الزراعي نظرا لوفرة الموارد الطبيعية، كما يتوجب على البلديات وضع خطتها على أساس وفرة هذه الموارد وإفساح المجال للطاقات الشبابية ووضع رؤية مستقبلية لإستثمار هذه الموارد والحفاظ عليها وجعلها موارد مستدامة.    بعيني وتحدث نقيب المهندسين ماريوس بعيني فأشار إلى أهمية هذه الفعالية من الأنشطة التي تبرز موارد الضنية وجمالياتها التاريخية والسياحية والبيئية وتساءل :من منّا لا يعرف الضنّية ؟ والحقيقة أننا كلبنانيين بتنا معزولين كلٌ منّا في منطقته أو في قريته أو في مدينته ،باعدت بيننا ظروفٌ وأحداثٌ ،ونحن الذين ركبنا الموج وإنطلقنا إلى أنحاء المعمورة شمالا وجنوباً وشرقاً وغرباً وتركنا بصماتنا في كل حدبٍ وصوب وجالياتنا إكتسحت مناطق العالم ،وبالرغم من ذلك هناك مناطق لبنانية ومن صميم لبنان قريبةٌ منا ولكن قد نجهل عنها الكثير. وقال:الضنيّة في القلب ،في قلب لبنان تتوسّط شمالنا ،كما القلب تماما ،حدودها تتلاصق مع طرابلس وعكار والهرمل وبشري وزغرتا ، وهل أحلى من ذلك من موقع؟ .وماذا يمكن أن يقال عن الضنيّة ؟ عن أهلها الطيبين الذين خبرنا معاشرتهم وجيرتهم وكما سائر مناطق الشمال هم من عجينة هذا الكرم اللبناني الأصيل شربوا من الينابيع المتفجرة من أرضهم وإرتوت بساتينهم من عرق فؤوسهم ومعاولهم. وتابع:لقد تمّ التخطيط للعديد من المشاريع في منطقة الأربعين وكذلك تم إرسال الوفود والبعثات إلى ضفاف وادي جهنّم وإلى المغاور لاسيما مغارة الزحلان التي تأخذ بالألباب وتحتاج إلى المزيد من الإهتمام وإنشاء المشاريع السياحية والإستثمارية، يكتشفون ويعدّون الدراسات ويخططون ،ولكن ليس من مجيب . وقال: أينما تمشّيت وتنقلّت بين مناطقها وقراها في جبالها حيث ما تزال هناك شجرات اللزّاب الفريدة والتي لا يمكن أن تراها في منطقة أخرى من لبنان ،وفيها تلك الأنواع النادرة من الأعشاب والأزهار التي تراها عند وادي جهنّم حيث الجراد متواجد على مدار السنة وطيور الكواسر من نسور مختلفة الأنواع تعشّش في تلك الفتحات في أعالي الجبال .ولقد تنفّس أبناء الضنّية الصعداء حينما علموا أنّ سد بريصا قد تقرر إنشاؤه في منطقة الجرد وإنتظروا علّ الأمل والفرج يكون قريبا ولكن هذا الحلم ما زال بعيدا ولا ندري متى تبعثّ فيه الحياة كما سائر المشاريع الموعودة.   ندوة ثم عرض فيلم توثيقي عن منطقة الضنية أضاء على جوانب عديدة من جغرافيتها وتاريخها وطبيعتها وعقدت ندوة بعنوان:الضنية بين الواقع والمرتجى ترأسها الدكتور داني عثمان رئيس جمعية ضناويون وأستاذ باحث في الجامعة اللبنانية .   سعدية وتحدث رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية حول دور التخطيط الإستراتيجي في عملية التنمية في الضنية فعرّف بالإتحاد وبدوره منذ فترة التأسيس إلى أهمية التخطيط الإستراتيجي ومواكبته للأوضاع من خلال المؤتمرات التي عقدها الإتحاد منذ العام 2012 وتوقف عند السياحة البيئية وضرورة تنميتها ،وإنتاج العسل وشهرة الضنية بالأعشاب الغذائية والطبية وبالصناعات الزراعية حيث تمتاز بمواردها ومناظرها وبتنوعها البيولوجي وبالآثار التاريخية، ووجود غابات من أشجار الأرز واللزاب وهذه الأخيرة تشتهر بإنتاج كمية كبيرة من الأوكسجين مما يسمح بتنقية الهواء . وأشار أن الضنية فيها تنوع هام على صعيد تواجد الطيور بأنواعها المختلفة لاسيما منها الحجل وهو طير لبناني لا نجده في أماكن اخرى خارج لبنان،إضافة إلى أن المنطقة تمتازبوجود نباتات بيئية تكاد تنقرض من مناطق أخرى وان الضنية قائمة على خزّان مائي جوفي كبير وتشتهر بينابيعها وبمغاورها   وبآثارها .   تدمري وتحدث الاستاذ المحاضر في الجامعة اللبنانية الدكتور خالد تدمري حول تاريخ الضنية وأهمية توثيق معالمها الأثرية وشواهدها المعمارية وذاكرتها التراثية ،وتوقف عند مختلف الحقب التاريخية التي مرت على الضنية منذ القدم ووجوب وضع خطط لتحديد المعالم والآثار المتواجدة وبيان بها لوضعها  على اللائحة الوطنية للأبنية والمواقع الأثرية التي يتوجب الحفاظ عليها. وأشار إلى أنه تم إكتشاف ألواح حجرية عليها حفائر تعود إلى أسماك ونباتات بحرية في أعالي المناطق الجردية ،ودلّت هذه الإكتشافات ان الضنية كانت مغمورة بالبحر قبل حوالي خمسة آلاف عام ،كما تم إكتشاف ناووس فيه هيكل عظمي يعود تاريخه إلى حقبة قديمة،وتم تسليمه إلى الجهات المختصة لإجراء البحوث العلمية حيث يرجح ان يكون الهيكل العظمي عائدا إلى أقدم إنسان على الأرض إكتشف حتى الآن. وتناول بالبحث أسماء القرى والبلدات والأماكن التي تعود إلى حقب مختلفة وأنه تم تحديد موقع تلة نمرود حيث كانت تتواجد في المكان لوحة حجرية عليها كتابة يونانية ويجري ترجمتها حاليا.   فتفت وتناول الفنان التشكيلي نديم فتفت واقع الضنية بين الفوضى والجمال فأجرى تقسيما تاريخيا لقيام الأبنية في المنطقة وكيفية تشكيلها ومما تتألف منه وتطورها منذ كان البيت الضناوي يتألف من غرفة واحدة مبنية من طين وسقفها من خشب يقوم على عامود أساسي ،ثم إتسع هذا البيت وجرى إعتماد الحجر في البنيان،لتأتي من ثم الحقبة الراهنة حيث إمتدت الأبنية وإكتسح الباطون الأراضي الزراعية وقامت في بعض البلدات الأبراج السكنية كل ذلك على حساب المناطق الزراعية ودون أي تخطيط يراعي مستقبل المنطقة حتى أن بعض القرى قامت دون مراعاة ما إذا كانت مناطقها مناسبة للسكن.في حين أن قرى أخرى تشهد فوضى عمرانية دون أن تأخذ بالإعتبار تحديد الطرقات مما أفقد هذه المناطق خصوصيتها الريفية وتم التوجه نحو تأمين الربح على حساب الزراعة والبيئة. ودعا إلى سن قوانين صارمة للحفاظ على المناطق الريفية ،والإهتمام بالسياحة وباللجوء إلى الزراعات البديلة .   شاهين وتحدثت المهندسة الزراعية ميرنا شاهين عن السياحة البيئية في الضنية التي تمتاز بثرواتها البيولوجية والبيئية وما تتمتع به من جمال وتنوع مناخي سيما وأن فيها القرنة السوداء أعلى قمة في لبنان على إرتفاع 3080متر وهي الأعلى في شرق المتوسط وفيها افضل المسارات للقيام بالتزلج شتاء إضافة إلى موقع جبال الأربعين التي ترتفع 2200 متر وتطل على مشهد بانورامي من الإخضرار ويمكن ان تتحول المنطقة إلى موقع سياحي مميز في حال إنشاء التلفريك الموعود منذ عشرات السنين . وتناولت أيضا التنوع المائي من ينابيع وأنهار وبحيرات ومغاور كمغارة الزحلان التي يمكن الإستفادة منها لإقامة الفنادق والأوتيلات والمتنزهات ،وفيها غابات الأرز واللزاب وكلها تتطلب الخطط التي من شأنها شق الطرقات وتعبيدها لتسهيل الوصول إليها.   فتفت وتناول المهندس الزراعي سامر فتفت مستقبل الزراعة في الضنية فأجرى مقارنة بين الوضع الزراعي الذي كانت عليه الضنية قبل سنوات وشهرتها بأنواع الخضار والفاكهة التي كانت تشكل المورد المعيشي الأول للأهالي لاسيما من خلال التسفير إلى مناطق الخليج برا، والتي توقفت منذ بضع سنوات بفعل الأحداث في سوريا. وقال:ان الممتلكات الواسعة من الأراضي قد تم تقليصها وتوزيعها إلى قطع صغيرة من الأجداد إلى الابناء فالأحفاد بفعل الميراث وبسبب عدم تناسب مدخول الأرض مع التكاليف الزراعية إبتعد العديد من ابناء الريف عن الزراعة والإهتمام بها ،والسؤال هل هناك إمكانية لعودة أبنائنا إلى الإهتمام بالأرض وبالزراعة؟ ورأى أن الضنية تقوم على تنوع مناخي هام وأنه بالإمكان الإستفادة من الزراعات المتأخرة بزرع أشجار المشمش والدراق في مناطق الجرد الأعلى الذي يمتاز بشدة البرودة.وطالب بمراكز أبحاث زراعية في كل المناطق تراعي الظروف والإختلافات المناخية والبيئية إضافة إلى نوع التربة.   شعر ثم عقدت أمسية شعرية قدّمت لها الدكتورة ديمة صفدي وشارك فيها شعراء المنتدى الثقافي في الضنية أحمد يوسف،رهيف حسون،فراس عمّار ،ورافقهم على عزف العود محمود شحادة. وتمحورت القصائد حول الموضوعات الوطنية والوجدانية وإستوحت صورها الشعرية من طبيعة الضنية وقراها وبلداتها الريفية.   معرض وبالمناسبة أقيم معرض صور وتوغرافية ولوحات عن المنطقة بعنوان "عينك على الضنية" .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع