فتفت لاذاعة الشرق: وجود الحريري هو الأمل الوحيد لإستعادة روحية الدولة | رأى عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت في حديث الى اذاعة "الشرق": أن "هناك أولويات إستراتيجية و خيارات محددة موجودة لدى كل الأطراف في قوى 14 آذار، بالتأكيد إن تيار المستقبل والقوات اللبنانية كما الأطراف الأخرى في 14 أذار يدركون وجود خطر كبير في الإستيلاء على الدولة اللبنانية بكل مفاصلها تمهيدا لما أصبح يعبر عنه بطريقة غير مباشرة، يريد نظام الحزب الواحد، يريد تطبيق ولاية الفقيه، يريد أن يكون حزبا شموليا"، مشيرا إلى أن "وجود التيار الوطني الحر في البيال ووجود ممثل الرئيس بري كان لافتا بالأمس أيضا". اضاف: أن "فكرة 14 آذار لها أقوى شعبية إنطلقت بعد إستشهاد الرئيس الحريري، وهي موجودة بين الناس وبين الشعب اللبناني بكل فئاته كافة، لكن المشكلة تكمن في العلاقات السياسية بين قوى 14 وقول البعض أنها تباعدت، وبالأمس قررت هذه القوى جميعا وبمبادرات من كل الأطراف أن تلتقي وتقول إنها موجودة في هذه الذكرى ومعنية بلبنان أولا ومعنية بمشروع الدولة اللبنانية، بالتأكيد إن وجود الرئيس سعد الحريري في بيروت سيسهل الأمور كثيرا، لأن العديد من الإشكالات التي حصلت في قوى 14 ناتجة عن إنعدام التواصل في مرحلة معينة أو التواصل غير المباشرأو التواصل الهاتفي الذي لا يفي بالغرض. نعم وجوده في بيروت عاملا مهما في قوى 14 بالرغم من بعض الملاحظات التي إستمعنا إليها أمس بعد الخطاب وفي الصحف التي تحاول أن تبث الفرقة بين قوى 14 لا سيما في عناوين "السفير" و"الأخبار". وأكد فتفت "أن ترميم العلاقة بين المستقبل والقوات يجب أن تكون متوافرة، لأنه غالبا سيدفعان ثمنا غاليا لمشاريع الهيمنة التي بدأ ينفذها حزب الله في لبنان، إن الدفاع عن الدولة والنفس وعن لبنان يكفي ويعوض عن أي شيء آخر. أما رد الفعل على ملاحظة عفوية قالها الرئيس الحريري شيء مبالغ فيه، وإذا كانت هناك بعض التصرفات الإنفعالية يجب أن لا تطغى أبدا على المضمون الأساسي وعلى هذه الصورة الجامعة والحضور الجامع لكل الأطراف، كما يجب أن نشهد إتصالات ولقاءات وعدم حدوثها خطأ وسيؤدي إلى نتائج سلبية على الدولة وعلى لبنان بالدرجة الأولى ولا يجوز لأي موضوع إنفعالي أن يؤثر الآن وإن كانت هناك بعض خيارات مزعجة في السياسة وحتى كادت تطال الخيارات الإستراتيجية". واشار الى إن وجود الرئيس الحريري "يسهل الكثير من الأمور ويعوض الكثير من النواقص في قوى 14 آذار"، آملا "أن يبقى الرئيس الحريري، لأن مغادرته ستؤدي إلى تراكم بعض سوء تفاهم بين أطراف 14 آذار، لأن الوضع الأمني لا يسمح لهم بالتنقل بسهولة إلى الخارج"، مضيفا أنه "مطلب تيار المستقبل عودة الرئيس الحريري، كما أنه مطلب كل قوى 14 بغض النظر عن الظروف الأخرى، أما بالنسبة إلى "الموضوع الأمني فهو مسؤولية القوى الأمنية اللبنانية وإتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتأمين أمن الرئيس الحريري". واكد أن الرئيس الحريري "يجب أن يكون قريبا من قاعدته أولا ومن تيار المستقبل ومن وزرائه ونوابه وحلفائه وحتى من الأطراف الآخرين ليتواصل معها ويكون العمل منتجا، لأنّ ما جرى في السنة الأخيرة بسبب غيابه وبسبب تطورات المنطقة وخيارات حزب الله كلها أمور تداخلت، لكن غياب الرئيس الحريري كان له تأثير كبير. إن وجوده بالأمس هو رسالة كبيرة لمصلحة اللبنانيين". وتابع "إن لبنان بحاجة إلى وجود الرئيس الحريري وكذلك جمهور المستقبل وجمهور 14 آذار، ونأمل أن تسمح له ظروفه بذلك". وردا على سؤال قال: إن "حزب الله يريد أن يأخذ لبنان إلى ولاية إيرانية وإلى مشروع ولاية الفقيه، والكثير من القادة الإيرانيين إعتبروا لبنان من ضمن مشروعهم. لم يعد هناك دويلة ضمن الدولة إنما أصبح في لبنان دولة لحزب الله وبقايا الدولة اللبنانية وإن وجود الحريري هو الأمل الوحيد لإستعادة روحية الدولة وإلا فإن حزب الله سوف يأخذنا في قراره الشمولي نحو الحزب الواحد للدولة ويحطم كل المؤسسات تمهيدا لإنهيار الإقتصاد وبالتالي إمكانية السيطرة على البلد بسهولة أكبر بكثير وبالأمس وجه الحريري رسالة واضحة إلى حزب الله بأننا سنقف بالمرصاد في وجه المشروع الشمولي".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع