لقاء حواري مع سفير روسيا عن السياسة الخارجية الروسية : تجديد التفاوض. | نظمت منفذية الكورة في "الحزب السوري القومي الاجتماعي"، لقاء حواريا مع سفير روسيا الكسندر زاسبيكين عن "السياسة الخارجية الروسية: تحديات وآفاق"، في قاعة الجمعية الخيرية العمرانية في اميون، في حضور الوزير السابق فايز غصن ممثلا بالمحامي رامي لطوف، المنفذ العام للحزب في الكورة الدكتور باخوس وهبة، عضو الهيئة التأسيسية في "التيار الوطني الحر" المحامي جورج عطالله، مسؤول "حزب الله" في الشمال الشيخ رضا احمد، ممثل حركة "امل" بسام سلامة، منسق "التيار الوطني الحر" في الكورة نبيل حريكي، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، رئيس بلدية اميون غسان كرم، مسؤول الامن العام في الكورة النقيب غيث يوسف، امناء وعمداء في الحزب واعضاء المنفذية، قضاة قناصل ورؤساء اجهزة امنية ورؤساء بلديات ونواد وجمعيات ومخاتير وشخصيات وحشد من المدعوين. استهل اللقاء بالنشيدين اللبناني والروسي ونشيد الحزب، ثم كلمة ترحيب وتعريف من ناظر الاذاعة والاعلام الدكتور هنيبعل كرم تناول فيها الخطر الذي تعيشه المنطقة برمتها والنتائج المترتبة عليه، مشددا على حتمية وضع خطة للمواجهة. زاسبيكين وعبر السفير الروسي عن سروره لاتاحة الفرصة امامه للتحدث عن السياسة الخارجية الروسية وتبادل الاراء حول هموم المرحلة. واشار الى ضرورة البحث في العمق الاستراتيجي لما يحدث لفهم العناصر الاساسية للمرحلة الراهنة والتخطيط للمرحلة المقبلة. ورأى ان نقطة الانطلاق يجب ان تكون نهاية الحرب الباردة لان المرحلة التي تلتها هي الاطر نفسها من ناحية تصرفات مراكز القوى الاساسية في العالم وما يحدث فيه. وتطرق الى تفكك الاتحاد السوفياتي وصعوبة المرحلة الانتقالية في التسعينيات. واشار الى الاسس الجديدة التي وضعتها روسيا تدريجيا في السياسات الداخلية والخارجية وقد استقرت لدى انتخاب الرئيس بوتين واستمرت لليوم، ومنها التوجه للاتفاق مع الغرب والتطلع للشراكة معه وبناء علاقات على اساس المصالح المشتركة الاقتصادية والسياسية قدر الامكان، اذ انه بعد التسعينيات تبلور النهج المستقل نظرا لاعتبارات موضوعية لان روسيا بلد كبير ويعتمد على خبرته الذاتية ولا يتصور ان يقوم على التبعية. وشدد انه في الاونة الاخيرة كان التصور الغربي مبنيا على انتصارهم في الحرب الباردة والحصول على المكاسب الدولية والسعي الى الهيمنة على الشعوب، في الوقت الذي كانت روسيا فيه تتطلع الى النظام العالمي المتعدد المبني على المساواة في الحقوق لكافة اعضاء المجتمع الدولي الكبيرة والصغيرة على انحاء الكرة الارضية، رغم محاولات اميركا لبقاء القطب الواحد، وهذه المعادلة كانت اساس في العلاقات الدولية خلال ال15 سنة اخيرة، بحيث انه في بعض الاحيان كان هناك مجال للتعامل وفي احيان اخرى محاولات للهيمنة والسيطرة، وتدريجيا كانت هذه الخلافات تتعمق واصبحت التناقضات واضحة للجميع. وكنا نلاحظ هذا الموقف عبر كل مراحل السنوات الاخيرة في ثورات ملونة ومحاولات اسقاط انظمة والضغوطات على الدول وغير ذلك. وتجاه ذلك كنا نلاحظ ان اغلبية الدول والشعوب غير مرتاحة لما يحدث، حتى ان النزاعات شملت مناطق عديدة في العالم، وروسيا من الدول التي وقفت في الصفوف الامامية ضد الحملة التي تشمل اغلبية دول العالم لتثبيت السيطرة الغربية فيها". وقال: "نعرف ان نظرية الفوضى الخلاقة التي كانت مطروحة ادت الى مشاكل كبرى في العالم ومنها تفكيك الدول وانتشار الارهاب واستنفار للخبرات البشرية والاقتصادية والسياسية، لذلك كنا نبذل الجهود لتسوية سياسية في سوريا، وخلال السنوات الاخيرة كنا نسعى لايجاد تسوية عبر الحوار الوطني. وحينما فتحنا باب التسوية عبر اتفاقية جنيف فوجئنا بفتح الجبهة الجديدة في اوكرانيا لفصلها عن روسيا". واشار الى ان روسيا عملت جاهدة لايجاد حلول سياسية في اوكرانيا كما تحاول اليوم في الشرق الاوسط ولا سيما في سوريا وتطبيق اتفاق وقف النار والعنف واجراء الاصلاحات السياسية في حين ان النهج الاميركي والاوروبي مستمر بالتصعيد لانهم لا يريدون لروسيا ان تسجل فوزا سياسيا في حين اننا لا ننظر الى الامور من هذا المنظار بل من منظار انساني". واعتبر ان هناك حرب اعلامية اليوم على روسيا وهي غير مسبوقة بالتاريخ المعاصر لان ما يحدث تزوير للحقائق، ونحن مضطرون لمواجهة هذه الهجمة، مشددا على انه "نتيجة هذا الهجوم اصبح المجتمع الروسي اكثر تماسكا وتلاحما وزادت المشاعر الوطنية". وفي حوار مع الحضور كانت مداخلة لرئيس الاتحاد كريم بو كريم حول تدني اسعار الطاقة عالميا واعتباره بالنسبة للبعض متعلق بالعرض والطلب واسعار الاسواق العالمية، وبالنسبة للبعض الاخر، وصف الامر بالحرب الباردة بين اميركا وروسيا موجها تساؤلا حول نظرة روسيا للامر. واشار السفير الروسي الى انه "لا يستبعد ان هناك عوامل سياسية ومحاولات لاستخدام هذا السلاح ضدنا. ربما هناك اعتبارات اخرى متعلقة بالبترول الصخري وغير ذلك. المهم بالنسبة لنا ليس ان كان هناك مؤامرة او لا من الواضح ان الغرب يستخدم كل الاساليب للضغط علينا ربما من خلال البترول او عقوبات تشمل امورا كثيرة وربما عبر المصارف. ورغم كل ذلك سنبقى مصرين على نفس النهج ولن نخضع وان حصل اي تردد في هذا المجال يكون مضرا بالمصالح الاستراتيجية الروسية". وعن مصير المطرانين المخطوفين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم اكد ان لا معلومات جديدة متعلقة بهما. اما من الجانب الانساني فقد استنكرنا جريمة الاختطاف ونحن متضامنون كل هذه الفترة معهما. اما الجهود المبذولة للانقاذ موضوع اخر يختلف عن المواقف الرسمية المعلنة. وعن نتائج اجتماع المعارضة السورية في موسكو رأى ان فرص التقدم نحو تسوية سياسية في سوريا قليلة في هذه الظروف، وسنواصل الجهود من اجل تحريك الحوار الى الامام بين السلطة والمعارضة ربما يكون هناك موسكو اثنين او ثلاثة وهناك اهداف واضحة التعمق بالحديث السياسي بين الطرفين وتمثيل المعارضة وتنفيذ ما سجل في بيان جنيف والمشاركة في التسوية السياسية لاوسع شريحة سورية ممكنة، بحيث يتم التركيز اليوم على الحوار السوري السوري لاسباب مختلفة اولها ان الشان داخلي سوري، وثانيها ان الاجواء الاقليمة والدولية غير مناسبة لاجتماع جنيف ثلاثة. ونتمنى التقدم في الحوار السوري، ومن المفضل للاطراف الخارجية الاخرى المشاركة في تنقية اجواء الحوار وعدم عرقلة التسوية السياسية. وعن تأثير تدريب المعارضة السورية المسلحة على تأخير حسم المعركة، اعتبر انه مضر في هذه الظروف بعد ان اصبح الارهاب واضح للجميع. وراى ان المطلوب توحيد الجهود واعلان التحالف ضد الارهاب. اذ انه في نفس الوقت يتم تدريب المجموعات وتمويلها وهي قد تنتقل الى عمل ارهابي، وفي الوقت عينه يطالبون بالتصدي للارهاب. هذه الازدواجية قائمة ونحن واثقون ان هذا مقلق ومضر. وعن الدعم الروسي للنظام السوري قال: "ان ما نشاهده من زاوية عريضة في البعد التاريخي الاستراتيجي حتى الان، وما حدث مثلا في يوغوسلافيا والعراق وليبيا وسوريا واوكرانيا وروسيا المستهدفة ايضا من الواضح بهذا التسلسل اننا نقاوم الاستراتيجية الاميركية بالدرجة الاولى للسيطرة والهيمنة. من هذه الناحية عندما ندافع عن مصالح الشعب السوري والنظام السوري لانه كان يقود الامور في سوريا خلال فترة طويلة، وكان هناك استقرار، واتهامه يشكل اتهاما للانظمة الاخرى اذ انه تصور للتطرف والارهاب، ونحن ضد هذا المنطق على الاطلاق لان النظام يدافع عن نفسه. وبغض النظر عن تصرف النظام هناك طرف يهاجمه ويريد اسقاطه بغاية السطو ولا نعرف ما هي نتائج هذه الهجمة؟ البعض يطالب بتغيير سريع للسلطة انما هل في ذلك يتامن الاستقرار ام لا؟ معتبرا ان النظام السوري صمد امام هذا الهجوم. وعن دعم روسيا للجيش، اعلن انه في الفترة الاخيرة تم تجديد التفاوض حول توريد السلاح الروسي الى لبنان وقد وصل مؤخرا الى بعض النتائج الملموسة ويجري العمل به. وهناك امور لوجستية تتم لاستلام السلاح لانه قادم. وكل ما يقال خلاف ذلك هو من باب الدعاية والاعلام". واكد ان موقف روسيا بالنسبة للاقليات واضح. لذا نتحدث عن الحلول السلمية للنزاعات في منطقة الشرق الاوسط وهو يشترط العناية بمصير الاقليات التي تهجر نتيجة النزاعات والحروب. وعما اذا كان هناك علاقة بين الاسرائيلي وداعش قال: "هم يقولون ان لا علاقة لهم مع المجموعات المسلحة انما العلاقة واضحة وهذا الموقف مضر ونعتقد ان ذلك دلالة اخرى ان اسرائيل كما نعرف سياستها ونهجها معاد لمصالح العرب". وعن التوافق الاميركي - الايراني قال: "الحديث طويل حول التغيرات التي سوف تحصل في حال تم توقيع للبرنامج النووي الايراني. لا نريد مبالغات في هذه المسألة بل نركز على ضرورة الاتفاق على البرنامج النووي وفقا للمبادئ المطروحة. والموقف الروسي المبدئي بالنسبة لايران نؤيد المشاركة الايرانية في قضايا الشرق اوسطية، وهو نهج منذ سنوات، ونعتقد في حال حصول الاتفاق على البرنامج النووي سوف يساعد ذلك في تنشيط الدور الايراني في المنطقة. وشدد على "اننا نريد اعادة التوافق في المجتعات العربية وليس الانتصار لاحد المحاور او التكتل بالمنطقة. من هنا يختلف الموقف الروسي عن المواقف الغربية او الاميركية، لاننا لا نسعى الى الهيمنة او السيطرة". عن موضوع جورج عبدالله قال ان القضية تتعلق بحقوق الانسان واعلن عن دعمه له والتخطيط للضغط باساليب عديدة في سبيل الافراج عنه. وعن استعداد روسيا لقيادة تحالف دولي ضد الارهاب، قال: "يجب ان يتم ذلك من قبل الامم المتحدة. وليست روسيا او اميركا قادرة على قيادة هذا التحالف، ليس لعدم قدرة اي منها على ذلك انما لان لكل طرف مصلحة خاصة معينة".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع