عزم طرابلس جوائز ترضية ام انجازات ... | كتب: نزار إبراهيم  Tripoliscope    خاص  _  منذ عدة أيام أطلق الرئيس ميقاتي فعاليات جائزة عزم طرابلس الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده، باحتفالٍ احتار الكثيرون حول فهم  رمزيته وتحليل مضامين كلماته، لا بل تم وضعه في خانة توجيه الرسائل السياسية وغيرها... منهم من قال حصد نجيب الحدث.. وآخرون اعتبروه دعوة للوحدة وجمع الصف، ومنهم من اعتبر ان ميقاتي اعلن النفير ليكرس نفسه وانصاره على مساحة الوطن، وآخرون اعتبروا انه يخطب ودّ رئيس التيار الازرق، و آخرون استرسلوا أكثر من ذلك...   من يتابع خطوات الرئيس ميقاتي يرى أنه لم يغب عن موقف تجاه الملفات الساخنة، أو أي مشهد في ظل الظروف التي يمر بها البلد من أزمات، فكان له رأيه الصريح من الحراك في وجه زيادة الضرائب، والاستحقاقات المطلوبة من الحكومة الى انجاز ملف السلسلة والموازنة، ومعضلة انتاج قانون جديد، وهاجس التمديد والفراغ في السلطة التشريعية، ولم يتلطى وراء عبارات مبهمة، ففي حفل افتتاح هذا الحدث صرّح أنه دعوة للتلاقي وليس بالضرورة أن يكون نافذة لتعاون في أي استحقاق قادم.   الا انه وامام هكذا حدث من المجحف والظلم ان نحمله معاني سياسية بل مضامين اجتماعية وثقافية وتنوع، بلغة السلام خاصة وأن الجامع فيه القران، رسالةٌ لا تترك الا الأثر الطيب والكلمة الطيبة.   واليوم انتهت المسابقة وأُنجز الحدث، واللافت أن حفل الاختتام كان في طرابلس في مجمع العزم التربوي، هذا الصرح الجامعي المتآلق الذي يواكب الحداثة، وكأن صانع هذا الحدث (ميقاتي) أراد أن يقول:" طرابلس ليست محضناً للعلوم الشرعية فقط بل لمختلف العلوم، وملتقى كل الحضرات ورسالة التلاقي والعيش المشترك، ليقول أيضاً وبصوتٍ مرتفع: تحيتنا هي تحية السلام وخطابنا يعبر عن شخصيتنا لكنه لا يحمل في مضامينه إلا الود والدعوة للتلاقي، والأهم من ذلك أننا نستطيع أن نصنع الانجازات والتميز..   وهذا بالفعل ما أشار إليه الرئيس ميقاتي في كلمته الختامية ولم يفت ميقاتي قضية فلسطين لتصويب المسار والهدف، في محيط يتخبط ويتلطى أحياناً بتشويه رسالة السلام ورسالة الإسلام القرآنية التي تبنى الانسان وتدعوه لبنائه وتحتضن كل الأفكار والطروحات، وتستطيع أن تتكيف معها.   وأثبت ميقاتي أن آثار هذا الحدث أكبر من محطات عابرة، فالمتابع لا يمكنه إلا أن يقول بأنه عمل ضخم وانجاز كبير، يُحسب لمدينة طرابلس ويضعها على خارطة التفوق والتميز والريادة، وقد اجمعت لجنة التحكيم التي تضم رموزاً وأعلاماً كبار يمثلون دول عربية وإسلامية متعددة ولهم باع طويلة في مثل هذه المسابقات انها تضاهي تلك التي تقوم بها أهم الدول وليست اقل منها شأناً..   طرابلس هنيأ لك هذه الصدارة وهذه الحفاوة وهذا التكريم فهذا الحفل واجوائه الانسانية والروحية، لا يمكن الاّ ان يكون عرساً وعنواناً للتقدم والتعاون والتلاقي والحوار وتعزيز ثقافة المنافسة للافضل والاحسن وليس للتقاتل والغاء الاخر.... شكرا نجيب ميقاتي وشكراً لكل من ساهم وشارك وقدم لإنجاح هذا العمل الجبار بجودة عالية وتميز قل نظيرة في ايام عجاف لا تنبت ارضه هكذا الرجال...  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع