تداعيات «كمين تلكلخ» مستمرة.. وأهالي «المجموعة» يعتصمون | طرابلس على فوهة بركان.. والشائعات تشل المدينة كتب غسان ريفي في“السفير”: ما بين تداعيات «كمين تلكلخ» والتخبط الحاصل حول أعداد القتلى والجرحى والمفقودين، وبين التحريض السياسي والمذهبي المستمر من قبل بعض التيارات السياسية، تعيش مدينة طرابلس على فوهة بركان قد ينفجر في أي لحظة، في ظل تصاعد حالة الغضب والاحتقان عند شريحة من أبنائها وسكانها، يضاعفها تعمد بعض الأطراف تغذيتها من خلال إطلاق سيل من الشائعات من دون النظر الى الارتدادات السلبية التي يمكن أن تلحق بالمدينة بدليل الشلل الذي اصابها امس.  على صعيد كمين تلكلخ، يستمر التضارب في عدد القتلى، حيث أشارت مصادر متابعة الى أن الاعلام السوري عرض خمس جثث مع بطاقات الهويات وهي تعود لكل من:يوسف أبو عريضة، عبد الحميد الآغا، خضر علم الدين، محمد المير ومحمد الرفاعي وأن هؤلاء تعرف اليهم ذووهم من خلال شاشة التلفزيون، بينما تم إرسال بعض الصور وأفلام الفيديو لجثث سقطت في الكمين الى الأهالي على أساس أنها عائدة لأبنائهم وجرى التشكيك بها لاحقا.  وتسأل مصادر العائلات:لماذا لم يعرض الاعلام السوري صور كامل أفراد المجموعة التي غادرت فجر الأربعاء الخميس الفائت من طرابلس؟ لافتة النظر الى أن ذلك يؤكد أن هناك ناجين من الكمين، لكن من غير المعروف ما إذا كانوا قد فروا الى جهة مجهولة أم وقعوا في قبضة القوات النظامية، وهذا ما يجعل الأهالي وأبناء المناطق التي ينتمي إليها هؤلاء الشبان يعيشون في حالة من الارباك ويهددون بالتصعيد إذا لم يكشف عن مصير أبنائهم.  ويشير متابعون الى أن بعض أفلام الفيديو والصور التي تروج على الهواتف الخلوية عن جثث الشبان وتظهر أعمال التمثيل بها فضلا عن العبارات المسيئة التي تتضمنها تساهم في شحن النفوس، معتبرين أن الاستمرار في هذا السلوك قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه على الصعيد الأمني، لا سيما في ظل تهديد البعض بالقيام بعمليات انتقامية.  ووفق المعلومات المتوافرة لـ«السفير»، فإن الشبان تعرضوا لكمين من القوات النظامية التي قتلت بداية أربعة أشخاص وجرحت آخرين، وأن الجرحى وغيرهم من الناجين فروا في اتجاه بعض البساتين المحيطة بالمنزل الذي كانوا يقيمون فيه، لكن القوات النظامية لاحقتهم وطوقتهم وعمدت الى قتلهم، بينما تمكن عدد قليل من الفرار أو اللجوء الى مقرات «الجيش السوري الحر» في المنطقة، ومنهم عبد الرحمن الأيوبي الذي تؤكد عائلته «أنه مصاب لكنه بات في أيد أمينة».  وعلمت «السفير» أيضا بأن اجتماعات متلاحقة تعقد بين «الكوادر الشعبية» في المناطق الطرابلسية وبين عائلات الشبان للبحث في كيفية تنظيم التحركات الهادفة الى الضغط من أجل إستعادة جثث الشبان، وأن الاقتراحات تمحورت حول قطع الطرق وإحراق الاطارات أو إقامة الاعتصامات.  وعلم أن عددا من المشايخ رفضوا اللجوء الى أي تحرك عنفي ينعكس سلبا على أمن واستقرار المدينة، وأشاروا الى أن «الشبان سواء كانوا أحياء أو شهداء فهم اليوم لدى النظام السوري الذي أعلنهم إرهابيين، وبالتالي فان هذا النظام لا يسمع للدول الكبرى المؤثرة، فكيف يمكن الضغط عليه من قبل الدولة اللبنانية»، لافتين النظر الى أن أي تحرك يتضمن قطع طرق أو غير ذلك من الأعمال التصعيدية من شأنه أن يضرّ فقط بأهلنا في طرابلس ويعطل المصالح والأعمال.  وبناء على ذلك، تم التوافق على تنظيم اعتصام سلمي للأهالي، على أن تترك الخيارات التصعيدية الأخرى الى وقت لاحق بانتظار التطورات التي يمكن أن تحصل.  الاعتصام  وبالفعل فقد نظم الأهالي اعتصاما بعد ظهر أمس في ساحة التل رفعوا خلاله رايات «الخلافة الاسلامية»، وعمد بعض الشبان الى رفع علم تنظيم «القاعدة»، ورددوا الهتافات والتكبيرات.  وقد تحدث الناشط في «حزب التحرير» الشيخ محمد إبراهيم باسم الأهالي، فاستغرب «عدم قيام الدولة اللبنانية بتحريك أي ساكن حيال قضية مقتل أبنائنا»، داعيا الرؤساء الثلاثة الى «التدخل لدى القيادة السورية لاسترجاع جثث الشبان كي نزفهم الى الله شهداء الواجب الشرعي في قتال الظالمين»، مؤكدا أن «طرابلس والشمال يفخران بهذه الكوكبة من الشبان الشهداء، مستنكرا التمثيل بجثثهم»، معلنا عن خطوات مستقبلية سيعلن عنها لاحقا لتأكيد «حقنا في استرجاع أبنائنا أحياء كانوا أم شهداء».  وحمل الشيخ إبراهيم بشدة على السياسيين الشماليين وعلى بعض رجال الدين الذين يتركون الاسلاميين يواجهون مصيرهم من دون أن يتحركوا لدعمهم أو لنصرتهم.  ثم تحدث مالك الحاج ديب(شقيق أحد الشبان)فشدد على ضرورة أن تتحمل القيادات السياسية مسؤوليتها حيال هؤلاء الشبان وأن تعمل بجد على كشف مصيرهم، معلنا عن اعتصام سيقام اليوم في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في طرابلس من قبل رفاق الشبان للمطالبة بالكشف عن مصيرهم.  كما تحدث النائب السابق مصباح الأحدب الذي شارك في الاعتصام فرأى «أن ما قام به الشبان هو ردة فعل على سياسة النأي بالنفس غير الموجودة في لبنان»، وقال:«لا نستطيع أن نقبل بأن تكون السياسة الرسمية للبنان سياسة نأي بالنفس، وأن يكون هناك في المقابل، من يذهب ويعتبر أنه جاهد دفاعا عن نظام يقصف بطائرات الميغ أهله وأهلنا».  وأضاف:«نتمنى على الدولة ان تضع حدا للمستكبر بالسلاح، واذا استطاعت أن تمنع هؤلاء من دعم النظام السوري، فنحن معها، واذا لم تستطع فلينتظروا المزيد من المشاحنات في الداخل، فالذين استشهدوا هم اولادنا، وننتظر عودة جثامينهم، كما ننتظر عودة من فقد، ونقول للسياسيين في طرابلس وغيرها، والذين لهم علاقات جيدة مع النظام السوري، اذهبوا وعودوا الينا بالمفقودين وجثامين الشهداء».  وبعد انتهاء الاعتصام قامت سيارة باطلاق النار في محيط الاعتصام بين ساحة التل ومبنى بلدية طرابلس وصولا الى إشارة عزمي.  سلطان لعدم نصرة بعض المشاريع  واعتبر توفيق سلطان انه «إذا كان ما يجري في طرابلس هدفه نصرة الثورة السورية فهذا الحراك الطرابلسي لا أثر فعالاً له، أما إذا كان الهدف إسقاط الحكومة فالواقع أن هذا الحراك يسقط طرابلس ولا يسقط الحكومة».  وشدد في تصريح له أمس على أن طرابلس مستهدفة، داعياً الى كشف المؤامرة التي تحاك ضدها قبل استفحال الأمر، وقال:في الوقت الذي تزدان فيه بيروت والمدن اللبنانية تحضيراً لأعياد الميلاد ورأس السنة، تزين طرابلس بأوراق نعي شهداء غير مؤكد استشهادهم.  وفي الوقت الذي تعقد فيه المؤتمرات الاقتصادية والمهرجانات الثقافية في العاصمة بيروت تقطع الطرقات في طرابلس ويمنع التواصل بين المناطق.  اضاف:إن طرابلس مستهدفة، وكل المؤشرات تؤكد ذلك، ويجب فضح المؤامرة قبل استفحال الأمر، ولنقاتل من أجل استنهاض طرابلس ومشاريعها المتوقفة بدلاً من أن نقاتل بطرابلس من أجل نصرة مشاريع ثبت عدم جدواها.  وختم سائلا:هل طرابلس هي العاشق الوحيد حتى تلقى كل تبعات الهوى على كتفيها؟  الشائعات تربك المدينة  وكانت طرابلس استفاقت أمس على وقع سيل من الشائعات سرت كالنار في الهشيم، وتحدثت عن اشتباكات بين التبانة وجبل محسن، وعن أعمال خطف تحصل في بعض المناطق بهدف الضغط على النظام السوري، وعن اعتداءات طاولت بعض الأشخاص، وصولا الى قيام مجهولين بذبح أحد المواطنين، ما استدعى بيانا توضيحيا من قيادة الجيش اللبناني ـ مديرية التوجيه أكدت فيه «أن ما يبث من شائعات هدفه النيل من استقرار وأمن طرابلس»، نافية حصول أية إشكالات أمنية من هذا النوع، مشددة على أن الجيش «يقوم بواجبه في حفظ الأمن»

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع