صف البلاط وطلعة الرفاعية وسوق العطارين وساحة الدفتردار | جزء من الإرث الثقافي في طرابلس شاهد على الاهمال الرسمي والمحلي تعتبر المنطقة الممتدة من سوق العطارين وصولا الى طلعة الرفاعية وصف البلاط وساحة الدفتردار من أهم المناطق الأثرية في طرابلس وهي من صلب الارث الثقافي فيها وتعتبر ثروة تاريخية كبيرة، وتركت فيها الشعوب التي مرت عليها آثارا ذات طابع فرنجي ومملوكي وعثماني عربي، وتحوي هذه المناطق على مجموعة من الآثار التي كانت ولم تزل محط أنظار المهتمين في هذا المجال من شتى الجنسيات الأجنبية والعربية واللبنانية. والمؤسف اليوم ان هذه المنطقة التي تتميّز بطابها الأثري الهام تعيش في حالة من الفوضى والاهمال من شتى الألوان والأشكال، وحين تمشي فيها ترى جريمة بحقها تحصل جراء هذا الاهمال، النفايات في كل مكان والفوضى والمباني الأثرية المهددة بالسقوط والمخالفات فيها من كل الألوان والأشكال، مهزلة هناك أن ترى ان أهم المناطق الأثرية السياحية في طرابلس تواجه جريمة الاهمال والنسيان وسوء التنظيم والمحزن ان أهلها يعيشون فيها وحياتهم مهددة بالخطر حتى تكاد بعض المنازل ان تتهدم على رؤوس ساكنيها. «لــــواء الفيحاء والشمال» جال في الأسواق الداخلية وبالتحديد في المنطقة الممتدة من صف البلاط وصولا الى ساحة الدفتردار وطلعة الرفاعية وسوق العطارين، وتوقفت مع عدد من أصحاب المؤسسات فيها وتحدثت معهم عن واقع منطقتهم وحجم الاهتمام بها، والذين  أكدوا انهم يعيشون في منطقة فيها ارثا ثقافيا يتمثل بمبانٍ مملوكية  يعود بنائها الى أكثر من 700 عام بالإضافة الى بصمالت لشعوب أخرى مرت على هذه المنطقة، وهي تعاني الاهمال بكل أنواعه محمّلين البلدية وكل القيّمين على المدينة مسؤولية هذا الاهمال، مطالبين بعملية إنماء شاملة لهذه المنطقة عبر إزالة الفوضى بكل أنواعها واستكمال مشروع الارث الثقافي وإعادة تاهيل منطقتهم، الأمر الذي يعيدها قبلة للسياح الأجانب كونها منطقة موجودة على خارطة السياحة الأجنبية لما لها من قيمة تراثية عريقة. عباس{أكد محمد عباس ان المنطقة الممتدة من زقاق صف البلاط وصولا الى طلعة الرفاعية من أهم المناطق الأثرية في طرابلس ولبنان، وهي كانت مركزا سياحيا بامتياز وهي من أفضل المدن في لبنان وتحتوي على آثار هامة جدا. وأضاف:اتخذها بربر آغا مركزا له وهناك دلائل كبيرة على ذلك، وهي لا تحظى بأي اهتمام، الناس تعيش فيها من قلّة الموت وهي مناطق منسية وتغيب عنها الخطة الانمائية. وختم عباس:فيها ارث أثري وعلى المديرية العامة للآثار أن تقوم بواجبها فيها وترميم الأبنية المعرّضة للسقوط وفيها مبانٍ تكاد أن تسقط على رؤوس الناس. هناك أخطار كبيرة ويجب الإسراع في الاهتمام بها. حمامة{من جهته مازن حمامة قال:تتميّز منطقتنا  بأنها تحتوي على أماكن وأبنية أثرية وفيها متاحف من الآثار ولكن تعاني الاهمال وتغيب عنها الحركة السياحية وتغيب الخدمات والتحسينات. وتابع:المطلوب اليوم الاهتمام من كل النواحي من ناحية النظافة وإزالة المخالفات وترميم الأبنية المتصدعة. السيد أحمد{بدوره محمد السيد أحمد قال:بنيت هذه المنطقة وسكنها الفينيقيون منذ القدم وتطوّرت مع الأجيال ومرت العصور عليها، وفي كل زاوية من زواياها موقع أثري هام وللمنطقة خصائص فهي قريبة من القلعة التي بناها أكثر من جهة:الصليبيين والأتراك والمماليك والعرب، وتركت بصماتها عليها. وأضاف:بالرغم من أهميتها الجغرافية والأثرية لا أحد يهتم بها ويغيب عنها الاهتمام الرسمي، ودائما الأشياء المهمة تطمس في أرضنا والفوضى سيدة الموقف. وكما ان فيها أبنية أثرية بُنيت منذ أكثر من 800 عام وهي صامدة أمام الزلازل والعواضف بينما الأبنية الحديثة لا تعيش أكثر من مئة عام. وختم السيد أحمد:يجب الاهتمام بهذه المنطقة الأثرية على غرار جبيل والبترون وعدم تركها عرضة للاهمال. الشيخ النمل{أما الشيخ يوسف النمل فقد رأى ان هذه المنطقة تعتبر كنزا أثريا بُني منذ آلاف السنين وهي كانت تعتبر منزلا للملوك أيام المماليك وهي مركزا للآثار أهمها مدرستي المدرسة الصوفية  ومدرسة ارغون شاه. وأضاف:المطلوب من الدولة اليوم الاهتمام بها من كل النواحي، من ناحية ترميم المباني تجنّبا للانهيارات، كما ندعو لجنة الآثار والمديرية العامة للآثار العمل على الاهتمام بهذه المنطقة الهامة جدا وإعادة ترميمها من جديد. القاطوع{عبد السلام قاطوع قال:نحن في الأسواق القديمة وبالتحديد من صف البلاط وصولا الى طلعة الرفاعية وسوق العطارين نعاني الاهمال من كل جوانبه، وكان السياح يأتونها من كل صوب، واليوم لا أحد يأتي إليها لان المخالفات فيها سيطرت على المشهد. المطلوب انعاش المنطقة والاهتمام بها بشكل كبير وإعادة الحياة إليها لتكون مرتعا للسياحة لا للفوضى. وختم قائلا:نسمع ان المهرجانات تقام في شوارع أخرى في طرابلس بينما في منطقتنا لا مهرجانات ولا ازدهار.بالرغم من انها مركزا سياحيا هاما فيما لو حصلت على حقها من الخدمات. زريق{أحمد زريق قال:للاسف ان الدولة ترصد أموالا للمشاريع ولكن هذه الأموال تسرق، والخدمات سيئة في الأسواق  القديمة ومحيطها من قلعة طرابلس الأثرية وطلعة الرفاعية وسوق السمك وصولا الى سوق العطارين والى صف البلاط وجامع المعلق وغيرها. كل هذه المناطق تعاني الاهمال. والمسؤولون عنها لا يهتمون بها. والمطلوب اليوم آلية  لمتابعة ترميم هذه المناطق والاهتمام بها من كل النواحي. الحلاب{أخيرا ربيع حلاب رأى ان المنطقة الممتدة من سوق العطارين وصولا الى طلعة الرفاعية مناطق أثرية عمرها مئات السنين، وهي تعاني من الاهمال الكبير من البلدية وكل القيّمين عليها. الحجر مهمل والأرض مهملة ولا أحد يقوم بواجبه. وأضاف:الفوضى سيدة الموقف والمخالفات كثيرة ولا أحد يهتم بنا. المطلوب ونشدد عليه أن يتم استكمال مشروع الارث الثقافي الذي يعد معبرا الى السياحة الحقيقية لطرابلس. المصدر:جريدة اللواء – ملحق لواء الفيحاء والشمال(كتب حسام الحسن )

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع