قطع طرق في طرابلس | كلما تصاعد دخان الحرائق من سجن رومية بسبب احتجاجات السجناء، في أي مبنى كانوا، أو مداهمات تنفذها القوى الأمنية، يتوتر الوضع الأمني في طرابلس تلقائياً، وتعيش المدينة على وقع محاولات قطع الطرق وتدخل الجيش اللبناني لمنعها أو لإعادة فتح الطرق. ثمة علاقة متينة بين طرابلس وبين سجن رومية الذي كان في بعض الأحيان قادراً، من خلال بعض نزلائه، على التحكم بالوضع الأمني في المدينة. فهناك المئات من الطرابلسيين الذين يمضون فترة محكوميتهم أو ينتظرون محاكمتهم في سجن رومية، وفي مقدمتهم الإسلاميين الذين أوقفوا غداة معركة البارد بين الجيش اللبناني وتنظيم "فتح الإسلام"، وقادة المحاور في التبانة وجبل محسن، فضلاً عن آخرين نقلوا الى رومية بتهم مختلفة خلال التوترات السابقة تتنوع بين إشهار سلاح، وإطلاق نار، والتعاطي مع مجموعات إرهابية أو متطرفة، واعتداءات مختلفة. بالأمس استفاقت طرابلس على خبر اقتحام القوى الأمنية لمبنى الإسلاميين الذين يتمتعون بالقدرة على التواصل مع ذويهم وأصدقائهم في المدينة، عبر هواتف الخلوي أو شبكة الانترنت المؤمنة لهم، شأنهم في ذلك شأن كل نزلاء السجن المركزي. وأشارت معلومات الى أن اتصالات جرت بين كثير من المشايخ والأهالي مع الموقوفين الاسلاميين الذين أكدوا أن القوى الأمنية لم تعط أي إنذار، وهي قامت باقتحام المبنى بغرفه كلها مستخدمة القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، وقال الموقوفون إنهم يتعرضون للضرب المبرح من قبل العناصر الأمنية وإن بعضهم أصيب وحالته خطرة، من بينهم زياد علوكي (مسؤول محور الحارة البرانية الذي كان سلّم نفسه قبل أشهر بعد تنفيذ الخطة الأمنية). وقد أرسل الموقوفون عبر شبكة التواصل الاجتماعي صوراً وتسجيلات وفيديوهات عن تفاصيل العملية الأمنية على مبنى الإسلاميين وطالبوا أهالي المدينة بالتحرك السريع في الشارع الطرابلسي من أجل وقف هذا الهجوم عليهم. لم تلق دعوة الموقوفين تجاوباً كبيراً في المدينة كما كان يحصل سابقاً، بل اقتصرت على بضعة شبان حاولوا قطع الطرقات في الحارة البرانية، ومستديرة أبوعلي، وأمام السجن في القبة. لكن الجيش اللبناني تدخل بالقوة وأعاد فتحها في غضون دقائق قليلة، وعمل على ملاحقة بعض الشبان، كما أوقف سيارة رابيد كانت مزوّدة بمكبر صوت تدعو المواطنين للنزول الى الشارع، كما أوقفت مخابرات الجيش المدعو إيهاب الراعي وهو شقيق خالد الراعي (أحد مسؤولي المحاور الذي سلم نفسه للجيش بعد الخطة الأمنية). وأدى ذلك الى حالة توتر استغلتها جهات، فأقدم مجهول على رمي قنبلة يدوية في ملعب الجهاد في التبانة لم تسفر عن أضرار، لكنها دفعت إدارة مدرسة "دار السلام" الرسمية الى صرف الطلاب تحسباً لحصول أي طارئ. كما حاول بعض المتحمّسين قطع طريق البداوي التي تربط طرابلس بعكار، لكن الجيش تدخل وحال دون ذلك وأقام حاجز تفتيش. ونفّذت نحو عشرين امرأة من زوجات وأخوات الموقوفين الإسلاميين اعتصاماً في ساحة عبد الحميد كرامي رفعن خلاله اللافتات التي تضمنت عبارات شجبت "التحركات الأمنية في سجن رومية"، وتساءلت "أين الرجال في هذه الأمة؟"، وتحدثت بعض النسوة فأكدن أن الموقوفين يتعرّضون لظلم كبير من خلال اقتحام المبنى الخاص بهم، داعين السلطة اللبنانية الى الاسراع في حل ملف الموقوفين الاسلاميين. لكن الاعتصام لم يدم أكثر من نصف ساعة. وتداعى مشايخ من "هيئة علماء المسلمين" الى الاجتماع في منزل رئيسها الشيخ سالم الرافعي في راسمسقا ـ الكورة حيث جرى البحث في التطورات الأمنية التي يشهدها سجن رومية. ولم يصدر أي بيان عن المجتمعين، لكن مشاركين أكدوا لـ"السفير" أن اتصالات جرت مع المراجع المختصة وطالبت بتخفيف الضغط عن الموقوفين، والعمل على حل الملفات العالقة ليصار الى الإفراج عنهم بعد هذه السنوات، خصوصاً في ظل حكومة المصلحة الوطنية. وأشار المشاركون الى أن تلك المراجع أكدت أن ما يجري هو تدبير داخلي يهدف الى الحفاظ على الأمن والاستقرار داخل سجن رومية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع