عبوة مجدليا: من المستهدف؟ | أعطت العبوة الناسفة المعدة للتفجير، التي عُثر عليها صباح أمس، عند تلة الذهب على الطريق العام التي تربط مجدليا نزولا الى القبة في طرابلس، مؤشرات الى أن أيادي الإرهاب مستمرة في محاولاتها لزعزعة الأمن والاستقرار في طرابلس وجوارها وإشعال نار الفتنة مجددا وبشتى الوسائل والطرق، الأمر الذي يتطلب استنفارا سياسيا وأمنيا ومدنيا، فضلا عن الكثير من اليقظة والوعي لما يمكن أن يحاك للمدينة. وقد تم اكتشاف هذه العبوة بعد 72 ساعة على التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف مقهى في جبل محسن وحصد تسعة شهداء و37 جريحا. وهي جاءت لتوحي بأن المجموعات الإرهابية التي تمّ تفكيك بنيتها التنظيمية والعسكرية بعد المعركة التي خاضها الجيش اللبناني معها في الأسواق الداخلية والتبانة في تشرين الأول الماضي، عادت لتنشط سواء بالمباشر أو بالواسطة عبر بعض الخلايا التي كانت تسمى من قبل نائمة. وما يعزز هذه الفرضية، هو أن طريقة إعداد العبوة الناسفة ضمن قارورة غاز خاصة بالمكيفات، جاءت مطابقة للعبوات التي كانت تزرع خلال فترة الفلتان الأمني في طرابلس لاستهداف الجيش اللبناني في أماكن مختلفة، وآخرها تحت جسر الخناق والتي أسفرت عن استشهاد أحد المواطنين. كما عمل الجيش على تفكيك مثيلتها تماما خلال جولة العنف الـ17 عند مستديرة الملعب البلدي وكانت تزن خمسة كيلوغرامات، ومعدة لاستهداف إحدى الدوريات التي تخرج من الملعب. وأكدت مصادر عسكرية لـ «السفير» أن العبوة هي محلية الصنع، وأن نوعية المواد المتفجرة الموجودة ضمنها، كان الجيش عثر على مثيلتها لدى مداهمته مصلى عبدالله بن مسعود في التبانة الذي كانت تسيطر عليه مجموعة شادي المولوي وأسامة منصور. ولم تستبعد هذه المصادر أن يكون أمر عمليات جديد قد صدر من «جبهة النصرة» الى المولوي ومنصور وباشرا العمل على أساسه، مؤكدة أن منصور لا يزال ضمن نطاق طرابلس لكنه يتوارى عن الأنظار ويبدّل في شكله، بينما يتوارى شادي المولوي وهو العقل المدبر ضمن مخيم عين الحلوة. وتركت عملية زرع العبوة الناسفة في أرض بور على جانب طريق مجدليا ـ القبة، والتي فككها الخبير العسكري وقدّر زنتها بنحو عشرة كيلوغرامات من المواد الشديدة الانفجار، سلسلة علامات استفهام حول الجهة التي كان سيتم استهدافها، وهل هذه الجهة هي دورية عسكرية على غرار ما حصل خلال جولات العنف أو كما حصل مؤخرا في عرسال، أم شخصية سياسية أو عسكرية أو أمنية؟ أم هي تهدف الى اثارة النعرات الطائفية كونها على طريق يسلكه يوميا المئات من أبناء زغرتا خلال انتقالهم الى طرابلس، بعدما فشل الانتحاريان في إشعال الفتنة المذهبية بين طرابلس وجبل محسن؟ تشير مصادر أمنية مطلعة لـ «السفير» الى أن طريقة إعداد العبوة يؤكد أنها معدة لاستهداف آليات عسكرية من دون أن تحدد ما إذا كانت دورية مؤللة أو غير ذلك، علما أن مكان العبوة يبعد عشرات الأمتار عن مركز للجيش عند مستديرة مجدليا. وكانت وردت معلومات الى شعبة المعلومات في الأمن العام اللبناني عن وجود جسم مشبوه على طريق مجدليا ـ طرابلس، وعلى الفور تحركت دورية الى المكان ليتبين لها وجود عبوة ناسفة، فتم إبلاغ الجيش اللبناني الذي فرض طوقا أمنيا وقطع الطريق بالاتجاهين، وأبلغ إدارة مدرسة التوجيه القريبة من مكان وجود العبوة، فسارعت الى صرف طلابها. وقد تم استدعاء الخبير العسكري الذي عاين العبوة فوجد أنها معدة للتفجير، وهي عبارة عن قارورة غاز خاصة بالمكيفات محشوة بعشرة كيلوغرامات من المواد الشديدة الانفجار ومجهزة ببطارية وساعة توقيت وموصولة بصاعق كهربائي وفتيل صاعق وشريط كهربائي بطول 15 مترا، بحسب بيان قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه، والى جانبها كميات من الكلل الحديدية. وكاد الخبير العسكري يعمل على تفجير العبوة في مكانها، قبل أن يتمكن من قطع الأسلاك وتفكيك قارورة الغاز وسحب المواد المتفجرة منها. وقد شهدت المنطقة زحمة سير خانقة، لاسيما ان العثور على العبوة تزامن مع توقيت توجه المواطنين الى اعمالهم خارج قضاء زغرتا والطلاب الى مدارسهم (الساعة 8 صباحاً). وكانت مخابرات الجيش اللبناني تابعت أمس، تحقيقاتها وتحرياتها في التفجير الانتحاري المزدوج في جبل محسن، وقد أوقفت كلاً من: عمر. ي، عبدالله. و، محمود. و، بتهمة الانتماء الى مجموعات إرهابية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع