المفتي الشيخ د. طه الصابونجي يرحل إلى دار البقاء ويترك الغصّة في القلب | انه رحيل الكبار، رحيل العلماء الذين ستفتقدهم مدينة طرابلس وكل لبنان، رحيل رجالات الفكر والفقه الذين استطاعوا بحكمتهم اجتياز أصعب المراحل التي مرَّت على لبنان خلال الحرب الأهلية، فتمكنوا من تجنيب المؤسسات الدينية الكثير من الويلات جرّاء الضغوطات التي مورست عليها، نظراً لما يتمتعون به من قدرات وصفات قد يكون من الصعب جداً تكرارها. هكذا يكون رحيل الكبار، هكذا يكون رحيل المفتي الشيخ الدكتور طه الصابونجي والذي ستفتقده مدينة طرابلس كما سيفتقده كل نفس عطشى لروح التسامح والقرارات الصلبة في عصرنا الراهن. ماذا يقول عنه من عايشه وعرفه عن كثب، وماذا يقول عنه تلامذته؟ الدكتور الغزال { رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال وفي رحيل المفتي الشيخ طه الصابونجي يقول: تودّع مدينة طرابلس مدينة العلم والعلماء اليوم علماً من أعلامها سماحة مفتي طرابلس والشمال السابق الشيخ الدكتور محمد طه الصابونجي بعد مسيرة حاشدة بالإنجازات الفقهية والعلمية على المستوى الإسلامي في طرابلس ولبنان وكذلك على مستوى العالم العربي والإسلامي. ونحن إذ تشرّفنا بمعرفة سماحته عن كثب نقول بأننا عرفنا فيه العلم والفصاحة والبلاغة إلى جانب التواضع ودماثة الخلق وسرعة البديهة. رحم الله سماحته رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون. عزاؤنا لأهله ولمفتي طرابلس والشمال سماحة الشيخ الدكتور مالك الشعار ولمفتي الجمهورية سماحة الشيخ عبد اللطيف الدريان وكافة العلماء والمشايخ والمسلمين. الشيخ إمام { أمين الفتوى في دائرة أوقاف طرابلس الشيخ محمد إمام قال: ان هذه الشخصية الفذّة التي يجمع المثقفون والعلماء والباحثون على امتداد العالم الإسلامي على سعة اطلاعها وعمق نظرتها ورؤيتها والقدرة على الشمولية الموسوعية في تناول المواضيع قد ترجّلت وشاء الله عز وجل أن يختار الشيخ طه الى جواره وهذه سنّة الحياة وليس لنا إلا الرضى والتسليم. لقد كان رحمه الله فارس المنابر والمنافح عما يؤمن به ويعتقده، والذي تحضر حجته مع سرعة بديهته فلا يملك محاوره إلا أن يستسلم له، ويأخذ بألباب سامعيه ويتمنون أن لا يتوقف عن الحديث والكلام. إذا أمسك القلم وسطّر الكلام نجد تلك البلاغة التي كنا نقرأ عنها في تراثنا وكبار عظمائنا الأدباء مع فكرة متجددة ورؤيا واعية وحلول عملية، انها شخصية قلّ نظيرها ولكن لكل أجل كتاب وقد تأثّرنا به كثيراً ونسأل الله تعالى أن يتغمّده برحمته وأن لا تنقطع أعماله وحسناته. الدكتور درويش { مدير مكتب سماحة مفتي طرابلس والشمال الدكتور مالك الشعار الشيخ الدكتور ماجد درويش قال: لا شك بأننا كنا نعتبر سماحة المفتي الدكتور طه الصابونجي رحمه الله سالف في المنابر، وخطيب طرابلس المفوّه، صاحب الرأي السديد، والنظر الثاقب، والرؤيا الواضحة، تولى منصب الافتاء في أصعب مرحلة مرّت على لبنان، وركب فيها الصعاب، ومن الصعب في مثل هكذا مرحلة أن يخرج الناس سالمين من هذه المعمعة، ولكنه استطاع بحكمته ووعيه أن يجنّب طرابلس والجسم الديني فيها كثيراً من المشكلات فكان يتحمّل بجاهه ومنصبه وسمعته كثيراً عن اخوانه العلماء وأبنائه طلبة العلم، وكان يحرص كل الحرص على أن لا تمتد إليهم يد السوء، لذلك كان يسعى دائماً الى توجيههم وارشادهم حتى لا يقعوا في براثن الفوضى، كان له رحمه الله تاريخاً من مصر الى لبنان في الخطابة والكتابة والمناظرات الهادفة، بعيداً عن المهاترات وكانت له صلات كثيرة بوجوه الناس في كل مكان لذلك كان من المعتمدين في رابطة العالم الإسلامي وفي الدروس الحسنية في المملكة المغربية، وفي كل مكان يجد فيه للعقل موطئ قدم، كثير من أبنائه وتلامذته وأنا منهم ما كنا ندرك أبعاد بعض مواقفه وما كنا ندرك كم كان يتحمّل في سبيل لا يصيبنا ضيم أو أذى، وما عرفنا هذا إلا بعد عام 2005 بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وخروج الجيش السوري من لبنان. الذي يتصدّر سدة المسؤولية في لبنان، وبخاصة في الشأن الديني تبقى ماثلة في ذهنه سلسلة شهداء الرأي الحر والكلمة الصادقة من الشيخ أحمد عساف رحمه الله، الى الشيخ صبحي الصالح، الى المفتي حسن خالد والرئيس رشيد كرامي وليس آخراً دولة الرئيس الحريري هذه السلسلة من الشهداء تجعل الإنسان يجتهد في التفكير كيف يجتاز عقبة السياسة الكؤود في لبنان، ومن هؤلاء سماحة المفتي الدكتور طه الصابونجي، لذلك فان طرابلس تفتقده وان لبنان يفتقده وان الجسم الديني والقضائي بالأخص يفتقده. كنت من القلائل الذين كانت لهم معه خصوصية في أثناء مرضه الأخيرة، فكنت كلما تأخّرت عليه بكتاب جديد يصدر أو بمجلة معتمدة ذات فكر راق، كان يعاتبني عتاباً شديداً لأن كان حريصاً دائماً على الاطلاع على كل مستجد وكان دائماً يحضّنا على الاجتماع عنده، لنتناقش في أمور علمية شائكة لا تتحمّلها عقول كثيرة من المبتدئين، وفي غالب الأحيان كنا نخالفه في اجتهاده ومع ذلك كنا نجده في غاية السرور للعقل الذي يقود المناقشات والحلم والروّية التي لا يبغي من ورائها إلا معرفة الحق. لا شك أن كثيرين غيري قد يختزنون في ذاكرتهم عن سماحته أكثر مما أختزن، ولكنني وجدت عنده بالرغم من كل مواقف الخلاف بيني وبينه كما يخالف الابن الأب في بعض الأحيان، كنت أجد عنده التشجيع، وكلما كتبت مقالاً أو نشرت كتاباً أظن أن كان أول القارئين وكان يناقشني في كل فكرة وكلمة بعقل لا تقيّده الحواجز وقلب لا تؤثر فيه الخلافات، رحم الله سماحة المفتي الدكتور الشيخ طه الصابونجي لقد قام بواجبه تمام القيام يوم كان في سدّة الافتاء وأظن أن كثيرين مما يتعاطون الشأن العام الآن يدركون صعوبة المرحلة التي قادها، وفي كثير من المؤتمرات التي كنت أحضرها خارج لبنان من أوائل من كنت أسأل عنهم سماحة المفتي رحمه الله فحيث حلّ وتكلم كان يترك أثراً لا يمحى من عقل وقلب سامعيه. نسأل الله تعالى أن يتغمّده برحمته وأن ينزل على قبره شآبيب رحمته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان، وأن يجمعنا به في مستهل رحمته تحت لواء سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.  الدكتور سباط { الرئيس الأسبق لدائرة أوقاف طرابلس الدكتور حسام سباط قال: لا شك ان سماحة المفتي هو علم كبير من أعلام مدينة طرابلس ورجل من رجالات الفكر والفقه والتسامح والاعتدال. تتلمذنا على يديه صغاراً وأعجبنا برجاحة فكره وبعمق نظرته للقضايا الفقهية والفكرية والوطنية العامة، كان هيّناً ليّناً في معظم مواقفه التي تستدعي التسامح واللين، وكان في الوقت نفسه قوياً صلباً في المواقف التي تستدعي الصلابة، ولا ننسى في فترة الحرب الأهلية كيف استطاع بالرغم من كل الضغوطات التي تعرّضت لها المؤسسات الدينية الرسمية، كيف استطاع بحكمته أن يحمي هذه المؤسسات وأن يحافظ على وجودها واستقلاليتها، ونحن اليوم نفتقد رجالات بهذا الفكر وبهذا المستوى رحم الله المفتي الشيخ الدكتور طه الصابونجي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع