طلاب الإعلام بين هاجس العمل... والطموح غير المحدود | أحلامهم التي رافقتهم طوال سنوات الدراسة تصطدم بواقع سوق العمل وببُعد مهنة الصحافة  عن الأخلاقيات والمبادئ التي تدرّجوا عليها.. المهنة الأصعب والجندي المجهول والشاهد الملك.. هي الإعلام أو السلطة الرابعة كما يحلو للعديد تسميتها لما تحمل من أهمية في المجتمع وقدرة جبّارة على التأثير. فالإعلام كلمة اتسع مدلولها لدرجة أصبح من الصعب تعريفها...  ففي عصر الثورات العربية أصبح الإعلام سلاحاً يساوي البراميل المتفجرة والصواريخ العابرة للقارات.. وللإعلامي في البلاد الأوروبية مكانة مهمة لما يحمله من مسؤولية تجاه شعبه ووطنه. ولكن للأسف حال الإعلام في وطننا العربي معاكس تماماً ويعاني من الكثير من التخبّط الناتج عن سوء تنظيم للمهنة وغياب الرقابة والتدخّل السياسي. أمّا في لبنان، فحملة شهادات الإعلام، وهم مستقبل المهنة، يعانون الأمرّين، فلا وظائف ولا طموح ولا أحلام... فأحلامهم التي رافقتهم طوال سنوات الدراسة تصطدم بواقع سوق العمل وببُعد مهنة الصحافة عن الأخلاقيات والمبادئ التي تدرّجوا عليها... فما رأي طلاب وخرّيجي كليات الإعلام في لبنان بواقع سوق العمل، هل وجدوا ضالتهم أم اصطدموا بالواقع وأصبحت أحلامهم سراب؟... { جميلة قلاوون (حائزة على ليسانس إعلام) تقول أن كل طالب في كلية الإعلام يكون حلمه أن يعمل ضمن إختصاصه، وخصوصاً أنّ معظم الطلاب يكون لديهم شغف الإعلام وحب إستطلاع المهنة على أرض الواقع... لكن للأسف الواقع في لبنان مغاير تماماً وهناك الكثير من العوامل التي تؤثر على الطالب بعد تخرّجه وتحدّ بينه وبين حلمه الذي راوده طوال سنوات الدراسة. ومن هذه العوامل «الواسطة» والمحسوبيات التي تتقدّم على الخبرة والكفاءة وأصبحت أهم من الشهادات للحصول على الوظيفة،  بالإضافة إلى أن معظم وسائل الإعلام والصحف والمؤسسات الإعلامية يكون مركزها في العاصمة بيروت ممّا يشكّل صعوبة كبيرة على الخرّيجين من مناطق خارج بيروت والذين يسكنون خارجها. وأنا شخصياً أعمل في إحدى الإذاعات اللبنانية في بيروت وأعاني من هذه النقطة حيث يترتب عليّ التوجّه من الصباح الباكر إلى بيروت متحمّلةً الجهد والتعب اليومي.. { ويشاطر أحمد المليجي (حائز على ماجستير 1 في الإعلام): كلام جميلة حيث يؤكد أن لكل شاب منا طموح يسعى لتحقيقه فيدخل إلى الجامعة مفعم بالنشاط والحيوية، يحمل معه حلما كبيرا كلما أنهى عاماً من دراسته وجد نفسه قد إقترب إلى ما يخطط إليه، ولكنه عندما يتخرّج يجد نفسه أمام تحدٍّ كبير يجعله أمام مسارين اثنين إما أن يواجه التحدّيات والصعوبات ويستمر في سبيل تحقيق  طموحاته وأهدافه أو يتجه إلى ميادين عمل بعيدة عن الإعلام... فبالنسبة لي، يضيف أحمد، عندما تخرّجت من الجامعة بحثت كثيراَ عن وظيفة ضمن إختصاصي ولم يحالفني الحظ لحين حصولي على وظيفة في أحد جمعيات المجتمع المدني.. فالواقع أصعب مما تخيّلت... { ومن جهة أخرى، تقول هانم (تتابع تحصيلها العلمي للحصول على ماجستير 2 في الإعلام): كان حلمي العمل في محطة إعلامية لأعبّر فيها عن رأيي ورأي المجتمع، وكان لديّ أمل كبير بالحصول على العمل المناسب وسعيت جاهدة للحصول على أكبر قدر ممكن من الخبرة خلال تحصيلي العلمي وذلك عبر المشاركة بالعديد من الدورات المتعلقة بالإعلام والعمل الصحفي، ولكني اكتشفت أن الخبرة وحدها لا تكفي في بلدنا... وتطالب هانم نقابة الصحافة بعدم السماح لغير الإعلاميين بالعمل في مجال الإعلام للحفاظ على حقوق الخرّيجين وعلى مستوى المهنة.. { وعلى غرار هانم تؤكد نتالي الحريري (حائزة على ليسانس إعلام منذ عامين) أنها تشعر باليأس والإحباط بعدما أصبح الإعلام في لبنان منبراً للسياسة والسياسيين متخلياً عن أخلاقيات المهنة وشرائعها. وتضيف أنها تعمل منذ تخرّجها في حقل التعليم الخصوصي بعدما قطعت الأمل بإيجاد مساحة إعلامية حرّة تنقل هموم المواطن وأوجاعه، وهي غير مستعدة لقصد السياسيين للحصول على الوظيفة. وتختصر نتالي الحديث بالقول: «في لبنان الكثير من الصحافة والقليل من الصحافيين». { أمّا زينب ابو ضاهر (حائزة على ليسانس إعلام) تثني على كلام نتالي وهانم وتضيف انه على الرغم من أهمية هذا المجال في المجتع إلا ان فرص العمل فيه قليلة. وتشكر الله أنها حصلت على وظيفة بعد حصولها على الليسانس وذلك عبر أحد أقاربها. ولكنها تشعر بالأسى لجميع صديقاتها اللواتي لم يجدن فرصة عمل حتى الآن. وتضيف زينب أن عملها يختصر على تحرير الأخبار في إحدى المحطات التلفزيونية ولكنها ترغب بالعمل بقسم التواصل المباشر مع الناس لإيصال صوتهم والحد من معاناتهم. فالصحافة هي حق المواطن قبل أي أحد. فكما نتالي وجميلة وأحمد... هناك المئات غيرهم من الخرّيجين يوافقونهم الرأي. فغصّة الألم والحلم المنتظر هي أصدق كلمات تجسّد واقع طلاب الإعلام في لبنان... وتبقى أحلامهم الكبيرة ترافقهم خلال سنوات الدراسة مجرد أحلام ولا تبصر النور لمرارة الواقع.. ويبقى الأمل السبيل الأوحد للوصول إلى المبتغى... وما أضيق العيش لولا فسحة الأمل...

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع