الحريري يَضع طرابلس على سكّة الإنماء | إنعكسَت عودة الرئيس سعد الحريري إلى بيروت إيجاباً على الحياة السياسية اللبنانية، في مختلف القضايا والملفّات المطروحة على بساط البحث. وإنْ كان توقيت مجيء الحريري وموعد مغادرته، قراراً يعود له وحده، تِبعاً لظروف سياسية ومعطيات أمنية تتوافر أمامه، إلّا أنّه بات واضحاً أمام جميع المراقبين، مدى حاجة المناخ السياسي اللبناني واستقراره لوجود سيّد «بيت الوسط».   مشهدٌ أرخى بظلّه أيضاً على طرابلس، ففي كلّ مرّة يعود فيها الحريري إلى بيروت، تنشغل الأوساط المحَلية في حركته ومسارها السياسيّ، مع التركيز على مشاوراته ولقاءاته، واتصالاته المتعلقة بقضايا ومشاريع «العاصمة الثانية». وكان الحريري استبق عودته الى لبنان، بإطلاق ديناميّة في علاقته مع مختلف الأطراف السياسية الطرابلسيّة، بدأت مع المشاركة الفاعلة لتيار «المستقبل» في وداع الرئيس الراحل عمر كرامي، ثمّ استقباله عشيّة ذكرى 14 شباط الوزير السابق فيصل كرامي في منزله في الرياض. كما أكّد حضور أحمد الصفدي، ابن شقيق النائب محمد الصفدي، الذكرى السنوية العاشرة لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في «البيال»، دقّة المعلومات الواردة من باريس قبل ذلك بشهرين تقريباً عن إتمام الصلحة بين الحريري والصفدي، فأتت زيارة الأخير إلى «بيت الوسط» منذ أيام لتنهيَ الجَدل القائم حيال عودة العلاقة الطبيعية بين الرجُلين. ميقاتي خارج الحسابات هذه المشهدية المستجدّة التي رسَمها الحريري على الساحة السياسية الطرابلسية، شكّلت محورَ اهتمامِ ومتابعةِ أبناء المدينة، خصوصاً في ظلّ إصرار «زعيم المستقبل» على استبعاد الرئيس نجيب ميقاتي عن هذه المشاورات، وعدم فتح صفحة جديدة معه. بات واضحاً، أنّ الحريري لم ينسَ كلّياً تجربتَه السابقة مع ميقاتي، ولا يزال مقتنعاً بأنّ الرجل لم يُقدِم على أيّ خطوة تُثبت أنّه يريد ترميمَ العلاقة بينهما، بل على العكس، يحاول في كلّ مرّة استغلال أيّ فرصة سياسية، للانقضاض على تيار «المستقبل» وقياداته، وتكليف بعض الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية المحسوبة عليه شَنّ حملات الافتراء والتجَنّي في حقّ «التيار الأزرق» ورموزه. بالنسبة إلى الحريري، فإنّ أبلغَ ردّ على هذه الحملات هو إبقاءُ ميقاتي خارج حساباته، والعمل لما فيه مصلحة طرابلس وأهلها، لذلك عُقد اجتماع في «بيت الوسط» خُصّص لمتابعة المشاريع الإنمائية في طرابلس، خصوصاً تلك التي ينفّذها مجلس الإنماء والإعمار، إضافةً إلى أوضاع الشمال الاجتماعية والاقتصادية. وعلمَت «الجمهورية» أنّ «الحريري كان مطّلعاً على مختلف القضايا الخاصة بالمدينة، وتحديداً على المشاريع الإنمائية، كما وضعَه الوزيران أشرف ريفي ورشيد درباس في أجواء قرارهما مع الوزيرة أليس شبطيني عدمَ توقيع أيّ مرسوم قبل تعيين مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس، خصوصاً بعد التوافق على تعيين الوزيرة السابقة ريّا الحسَن رئيسةً لهذا المجلس. وقد أبدى الحريري تفهّمَه لهذه القضيّة، وطمأنَ الجميع إلى أنّ اتصالاته مع الرئيس تمّام سلام وبقيّة الأطراف أفضَت إلى معالجة هذا الملف، الذي من المتوقع أن يبصرَ النور قريباً». وتفيد المعلومات الخاصة بـ«الجمهورية» أنّ الحريري طلب من رئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر عَقد اجتماع موسّع في بلدية طرابلس مع أعضاء المجلس البلدي وهيئات المجتمع المدني، لإطلاعهم على الخرائط الهندسية، وتفاصيل مشروع مرآب طرابلس المزمَع إقامته في ساحة التلّ، والتشاور معهم، والأخذ جدّياً بملاحظات تلك الهيئات، خصوصاً بعدما وصلَ إلى مسامعه اعتراضهم الهائل على هذا المشروع. مصادر وزارية أبلغَت إلى «الجمهورية» أنّ الرئيس فؤاد السنيورة وبتوجيهات من الحريري يعمل على وضع مشروع إنمائي متكامل لطرابلس، بدعمٍ من دوَل الخليج سيتمّ الإعلان عنه في الوقت المناسب. وفي السياق نفسِه، التقى الحريري رئيسَ بلدية طرابلس نادر غزال، وعلمَت «الجمهورية» من مصادر مطّلعة أنّه كان إيجابياً، وأكّد خلاله الحريري لغزال دعمَ بلدية طرابلس من خلال إطلاق عجَلة المشاريع الإنمائية في المدينة، وعدم الوقوف أمام عراقيل يضعها البعض خدمةً لمصالح شخصية أو سياسية، لأنّ مسيرة الإنماء ستنطلق في الفيحاء شاءَ مَن شاء وأبى مَن أبى. ما يقوم به الحريري يُحرِج ميقاتي، في بيئته وبين أنصاره، ويصبح معه تساؤلهم مشروعاً. فلماذا لم يبادر ميقاتي بنفسه إلى عَقد تلك الاجتماعات مع المسؤولين لمتابعة مشاريع طرابلس الإنمائية؟ وما هو الهدف من وراء إظهار الحريري وكأنّه المَعني الحقيقي والوحيد بمشاريع المدينة ومستقبل أبنائها؟

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع