مرأب التل: أزمة ثقة بين طرابلس وبلديتها | لم يسبق لبلدية طرابلسية أن تعرّضت لمثل الهجوم العنيف الذي تشنه الهيئات المدنية على المجلس الحالي برئاسة نادر غزال بعد انقلابه السريع على موقفه الرافض لمشروع مرأب التل بضغط مباشر من الرئيس سعد الحريري. ولم يسبق لمجلس بلدي في طرابلس أن تعرّض لفقدان ثقة أبناء المدينة به، كما تعرّض هذا المجلس الذي انقسم على نفسه طيلة خمس سنوات. لم يقدّم المجلس البلدي أي معطيات عندما أعلن رفضه لمشروع مرأب ساحة التل، كما لم يقدم أي مبررات مقنعة عندما تراجع عن قراره لمصلحة تنفيذ المشروع، ما يعني أن المجلس لم يراع في القرارين مصلحة المدينة وأهلها وكيفية تنميتها التي لا يمكن أن تبدأ بمرأب للسيارات، وأراد لنفسه بعد الفشل العارم على مدار خمس سنوات، أن تتلاعب به الأهواء السياسية والمصلحية التي لم تصب في أي وقت في مصلحة طرابلس. وكانت قضية تراجع المجلس البلدي عن قرار رفض مشروع المرأب قد تفاعلت في طرابلس، حيث تحرّكت الهيئات المدنية على كل صعيد استهجاناً لموقف المجلس البلدي في حين أعطى موقف الرئيس نجيب ميقاتي دفعاً لهذه التحرّكات حيث عبر عن استغرابه لتراجع المجلس البلدي عن رفض إقامة المرأب. وقال: إن الانقلاب على القرار بالخفة والسرعة التي تم فيها هو انقلاب مريب يجعلنا نفقد الثقة بهذا المجلس، باستثناء بضعة أصوات حملت بأمانة هواجس الرأي العام الطرابلسي، وأنا من موقعي، سأتمسك بموقف هيئات المجتمع المدني وأصحاب الخبرة والاختصاص، ولن أتوانى عن اتخاذ اي موقف يحمي مستقبل المدينة وأهلها وحقهم في اختيار ما يَرَوْن فيه مصلحة لهم، بدءاً من سحب الثقة بالمجلس البلدي وصولاً الى اعتبار هذا القرار مطعوناً فيه شعبياً وشرعياً». وأكد ميقاتي أن «إنماء طرابلس يحتاج الى خطة متكاملة، وليس الى مشاريع مبعثرة غير مرفقة بدراسة عن الجدوى الفعلية منها» وكان المجلس المدني لطرابلس نفذ اعتصاماً أمام البلدية بمشاركة حشد من أبناء المدينة والأعضاء الذين عارضوا المشروع ومن بينهم عزت دبوسي الذي أكد أنه لم يتراجع عن قراره بل تحفظ على كل ما يجري في الجلسة. وطالب المعتصون بوقف المهزلة، مؤكدين أنهم سيتخذون كل الإجراءات القانونية للطعن بهذه القرارات وما قد يماثلها في المستقبل، محذرين المتعهدين من الدخول في أية مناقصة او التزام يتعلق بهذا المشروع». من جهتها اعتبرت الجماعة الإسلامية أن ما يمارس على مجلس بلدية طرابلس هو توتاليتارية تفرض عليه رأيها غير آبهة لمعالم تاريخية وأثرية تتغنى بها هذه المدينة، معتبرة أن مشروع المرأب يشكل كارثة بيئية على طرابلس وعلى معالمها. من جهته رد رئيس البلدية نادر غزال على المعترضين، مؤكداً أن ساحة التل ستشهد بناء قصر ثقافي بشكل السرايا القديمة مع مرأب لزواره، وسيتم تمويله من البلدية بدل انتظار حلم الهبة التركية، إضافة إلى مرأب عام للسيارات الخاصة والسياحية كي تمكن الزوار أن يركنوا سياراتهم وتحريك العجلة الاقتصادية والتجارية في الوسط التجاري. إضافة الى تحويل التل إلى منطقة مشاة شأنها شأن معظم المناطق المركزية في دول العالم المتحضر، وسأل غزال «أين بيع المدينة وخيانتها في كل ذلك؟»، أضاف: «وأسأل أين بيع المدينة وخيانتها؟».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع