أهالي تلاميذ روضة الفيحاء: على وزير التربية التدخّل | رضخت مدرسة روضة الفيحاء الخاصة في طرابلس لضغوط أهالي التلاميذ عليها، وعقدت أمس لقاءً مع وفد يمثلهم للبحث في اعتراض الأهالي على الزيادة التي أقرتها إدارة المدرسة على القسط الثالث من العام الدراسي الجاري، والتي راوحت قيمتها بين 200 و475 ألف ليرة. بعد عدم مبالاة والتذرع بحجج كثيرة لعدم اجتماع الإدارة مع الأهالي، التقى أمس على مدى ساعة تقريباً مدير المدرسة مصطفى المرعبي، مع وفد من الأهالي، وهو لقاء أتى بعد حركة احتجاج واعتصام نفذه الأهالي أول من أمس أمام مبنى المدرسة في منطقة الضم والفرز الراقية في طرابلس. لم يرشح الكثير عن اللقاء، إذ فضل وفد الأهالي التكتم على ما جرى خلاله، لأنه «نريد أن نأكل عنباً لا أن نقتل الناطور»، على حد قول بعض أعضائه الذين قالوا إنه «نحن لا نريد منع زيادة على الأقساط لهذه السنة فقط، بل نفكر في الأعوام الدراسية المقبلة، لإبقاء الأقساط كما هي ومنع زيادتها». وأفاد الأهالي بأن اللقاء «كان إيجابياً وجيداً، وأن المرعبي استمع إلى مطالبنا واعتراضنا على الزيادة التي أقرت على الأقساط، ووعدنا بمراجعة الموضوع مع المعنيين وإيجاد حل له في القريب العاجل، وجرى التوافق على تحديد موعد جديد في أقرب وقت لمتابعة الموضوع». لكن الموضوع لم يبق أسير هذه الدائرة من النقاش، فالاعتراض على زيادة الأقساط المدرسية في مدرسة روضة الفيحاء وصلت أصداؤه إلى وزارة التربية، بعدما أرسل عدد من أولياء الطلاب كتاباً قبل أيام إلى وزير التربية الياس بو صعب، أوضحوا له بالأرقام والجداول نسب الزيادة الباهظة على الأقساط في المدرسة، منذ عام 2002 وحتى اليوم، التي تضاعفت أكثر من مرة، مطالبين الوزير «بالتدخل لوضع حدّ لهذا الاستغلال». شكاوى الأهالي من المدرسة لم يتوقف عند هذا الحد، إذ كشف بعضهم أن «الإدارة أقدمت على منع تلاميذ من تقديم الامتحانات بسبب تأخرهم في دفع الأقساط، ما أوقع الأهالي ومعهم الطلاب تحت ضغط نفسي ومعنوي كبير». في موازاة ذلك، نشر بعض الأهالي، على وسائل التواصل الاجتماعي، اقتباساً من كلام لمدير المدرسة مصطفى المرعبي، نشر في مجلة المدرسة بتاريخ أيلول 2013، من باب «تذكيره بكلام يتناقض اليوم مع أفعاله»، على حد قول أحدهم. يقول الرافعي في حديثه إن المدرسة «آلت على نفسها عدم زيادة الأقساط المدرسية، إلا إذا كان هناك قوة قاهرة تمثلت في إقرار سلسلة الرتب والرواتب، التي ترتب أعباءً مالية كبيرة على المؤسسات التربوية»، معتبراً أن ذلك «لن يكون محصوراً بروضة الفيحاء فقط، بل سيعمم على المؤسسات التربوية الخاصة كافة، ولا سيما أن هذه المؤسسات لا تملك موارد أخرى غير الأقساط المدرسية. وهنا نطمئن إلى أن الزيادات التي نقرها لا تتم إلا بموافقة لجان الأهل في المدرسة، وهي توازن بين مصلحة المؤسسة واستمراريتها والواقع الاقتصادي المأزوم الذي يعاني منه مجتمعنا»، لافتاً إلى أن «المميز أن لجان الأهل كانت دائماً متفهمة لقراراتنا، خاصة في ظل الشفافية التي كنا نبديها تجاهها».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع