لماذا يعرقلون انتخاب رئيس للجمهورية؟ | لم يعد الغالبية العظمى من اللبنانيين مقتنعين بأن فريق الثامن من آذار متحمّسون لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وباتوا على يقين بأن الفراغ الرئاسي فرصة ثمينة لهم لممارسة شتى أنواع الارتكابات والممارسات لتأمين مصالحهم وأطماعهم في غفلة من رئيس يضبط الوضع الإداري والدستوري والسياسي. وتأكد للبنانيين أن جماعة 8 آذار غير مستعجلين لتنفيذ هذا الاستحقاق وأنهم راضون بهذا الوضع الشاذ الذي لم يمر على لبنان قط. وأثبتت الوقائع والتصريحات بأن انتخاب رئيس جديد للجمهورية يمثل خاتمة الصراع الدائر بين مختلف القوى السياسية، وأن هذا الاستحقاق هو بيضة القبان التي تحقق للفريق الفائز في هذا الانتخاب ما سيؤمّن له السطوة الكاملة على الوضع السياسي، ويمسك بزمام البلاد ويسمح له بأن يبسط مشروعه السياسي ويتيح له كسب الانتخابات النيابية وتشكيل اكثرية تفرض مواقفها وقناعاتها على ما عداها، وبخاصة في هذه الظروف المصيرية والحساسة في المنطقة التي تشهد تبديلاً تاريخياً وديمغرافياً مع انتهاء مفاوضات الحلف النووي في «لوزان»، الامر الذي ينعكس مقدراتها على شعوب المنطقة ومصيرها بين أتون نيران الحرب الداعشية في سوريا والعراق، وانخراط حزب الله في الحرب الدائرة في سوريا، واستمرار سياسة الإبادة المذهبية في العراق، وأخيراً وليس آخراً مصير الحروب الداخلية في حرب مفصلية لها ولمستقبلها. أجل ان استحقاق انتخاب رئيس الجمهورية ليس منفصلاُ عن الوضع الاقليمي، وهو بات أشبه بمكعبات «الدومينو» التي تتدافع متسارعة نحو نهاية مقررة لصالح احدى القوى المحلية والاقليمية، والتي ترى في هذه «اللعبة» المصيرية حدثاً تاريخياً يؤرّخ لبداية حالة جديدة تفرز المواقف والمشاريع المختلفة وتسفر عن «سايكس بيكو» جديدة من صنع أيديهم، وتدخل المنطقة في عصر جديد تنقلب فيه الموازين والمخططات لصالح أحد المشروعين البارزين اللذين يتناوشان على المسرح اللبناني ويستقتلان لتحقيق المصالح والمخططات الخاصة بهما وهما مشروع دولة القانون والمؤسسات ومشروع الدويلة التابعة للنظام الفارسي. إن اللبنانيين الذين بحّت أصواتهم وهم ينادون نواب البلاد لانتخاب رئيس للجمهورية يشعرون بالقلق والتوجس من مصيرهم في حال نجاح وتعاظم نفوذ المد الفارسي في المنطقة واستقواء فئة من اللبنانيين وعلى رأسها جماعة «حزب الله» التي لا تلوي على دستور أو عرف أو قانون وتنفذ سياسة الولي الفقيه وتمثل خنجراً في خاصرة الأمة الى جانب الخنجر الإسرائيلي والخنجر الداعشي والخنجر الحوثي، والتي تمعن طعناُ وتمزيقاً في جسد الأمة العربية بكل حقد ودموية، فيما الدول الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية مغتبطة بانفجار الوضع الداخلي، وتكتفي بالتفرّج على المذابح المتبادلة بين القوى المتصارعة في أربع دول عربية، المهم أمن إسرائيل وإطلاق يد إيران في المنطقة وانغماس الدول العربية وخاصة الخليجية في أتون معارك تستنفد طاقاتها وبترولها وأمنها وسلاحها بدون طائل. ألهذا الحد يرتبط انتخاب رئيس الجمهورية بالوضع السياسي والعسكري والامني في المنطقة؟ نعم وأكثر من هذا وأشد مع تكشيرة الانياب الفارسية وتجاهل الاميركيين لحلفائهم الخليجيين وزعم أوباما في اتصالات مع قادة دول الخليج بأن نجاح المفاوضات حول السلاح النووي الإيراني لن يخل بالتوازن ولن يحقق أطماع الفرس في بلاد العراق وسوريا ولبنان واليمن، وقريباً البحرين وربما الكويت غداً مع التعهد بعدم التعرّض لأمن إسرائيل الذي يعتبر خط أحمر عند أوباما. من هنا نرى هذه الدورات الواحدة والعشرين بحضور فريق لبناني وغياب فريق مرتبط بالسياسة الإيرانية بشكل أو بآخر والذي يفرك يديه بنشوة في حال سيطرة الفرس على الوضع الاقليمي مما يسهم في القنوط العسكري لحزب الله على لبنان والتهويل بالسلاح من أجل انتخاب ميشال عون ومنع التجديد للقيادات العسكرية والأمنية وتجيير البلد لواقع سياسي جديد يؤمّن لحزب الله دوام السيطرة وتأمين منفذ لإيران على شاطئ المتوسط وتحقيق حلم الهلال الشيعي والامتداد الفارسي في المنطقة وتأمين السلامة للكيان اليهودي. لقد بحّت أصوات معظم اللبنانيين المصرّين على عدم انتخاب رئيس يدور في فلك المشروع الفارسي مهما ادّعى الآخرون وزعموا، لأن لعبتهم انكشفت ولن تنطلي على أحد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع