وطنٌ كله في بوسطة ولكن من دون سائق!! | تمرُّ في هذه الأيام ذكرى 40 سنةً على مجزرة عين الرمانة التي أطاحت بحوالئ 30 فلسطينياً كانوا عائدين من أحد الاحتفالات والتي ما إن وصلت إلى منطقة عين الرمانة حتى انهال عليها الرصاص بغزارة من كل ناحية لتبدأ شرارة الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت زهاء 15 سنة وختمت باتفاقية الطائف بموافقة كافة الشرائح السياسية والنيابية في لبنان. كل المحطات التلفزيونية اللبنانية خصصت مساحةً من برامجها للحديث ليس عن الذين تسببوا بهذه المجزرة وهم لا يخفون جريمتهم وإنما على اتخاذ العِبَر من هذه الذكرى التي مرَّ عليها 40 عاماً كأنها يومٌ أو بعض يوم وصارت «البوسطة» من مفردات الحرب اللبنانية وجرس إنذار للذين يودون أن يفجروا البلد من جديد وليعلنوا أن بوسطةً ثانيةً كفيلةٌ بتدمير هذا البلد نهائياً ولن يسعفه عندئذٍ لا طائف ولا الدوحة بعد الآن وعليك أيها اللبناني أن تقلع شوكك بيديك. ولم تغب البوسطة عن أدبيات السياسة اللبنانية وبخاصةٍ في موسم الإنتخابات النيابية حيث كان الرئيس نبيه بري أول من أطلق شعار البوسطة على اللوائح المتكاملة والمفروضة على الناخب اللبناني وسمّاها أيضاً (المحدلة) التي تجرف من يعيقها أو يتحدّاها وليسارع المرشحون إلى اعتلاء بوسطة السعادة التي تضم النواب أنفسهم ليغنموا فرصة النجاح بأي «ثمن». كلهم استعرضوا تداعيات بوسطة عين الرمانة وكلهم أو بالأحرى إن معظمهم يقودون البوسطة إلى حافة الهاوية ويتنصلون من دورهم في قيادة البلد إلى حرب بوسطةٍ من نوعٍ آخر. أجل لقد أصبح الوطن كله بوسطة ولكن من دون سائق تترنح ذات اليمين وذات اليسار وهي على شفا حفرةٍ من الإنهيار. وإذا كانت مجزرة بوسطة عين الرمانة أطاحت بحوالى 30 راكباً بداية حرب أهلية أودت بحياة أكثر من 100 ألف قتيل ومثلهم من المعوّقين والمفقودين فإن ذيولها لا تزال تقرأ في عيون الأمهات اللواتي يتظاهرن كل يومٍ في ساحة الشهداء يحدوهن الأمل بمعرفة مصير أولادهن، ومنهم المخطوفون من قبل المخابرات السورية التي تتنكر لفعلتها وتلقي التهمة في وجه أحزاب لبنانية ساهمت في تصفية آلاف الأسرى المعتقلين. إن بوسطة عين الرمانة التي أودت بحياة ركابها الفلسطينيين هي أنموذجٌ لبوسطة الوطن التي يتعرّض ركابها اللبنانيون إلى شتى أنواع المخاطر في غياب سائقٍ يقودها إلى شاطئ الأمان مع حاجة هذا البلد إلى رئيس جمهورية يبعث بعض الإطمئنان في نفوس الركاب اللبنانيين ولكن يبدو أن هنالك فئةً يهمّها أن تبقى هذه البوسطة من دون سائقٍ لتمارس مشروعها الفئوي ولتأخذ الركاب أسرى مخططاتها وارتباطاتها بقوةٍ إقليمية تفرض سياستها على كل الركاب وتعمل إلى تهديدهم وأخذ البلد إلى حالٍ من الفوضى تسمح لها أن تبقي على سلاحها توجهه نحو شركائها الركاب لا تلوي على قانونٍ أو دستورٍ أو ميثاق. إن بوسطة الوطن أشدّ خطورةً من بوسطة عين الرمانة وهي تنزل بعواقب وخيمة تطاول غالبية اللبنانيين الذي يتطلعون إلى دولة القانون والمؤسسات والعدالة الإجتماعية. لقد أصبح من المؤكد تماماً أن هذه الفئة الباغية تمنع وجود سائقٍ يحقق نوعاً من التوازن والأمان وهي تتنصل من التهمة وتدّعي أن الآخرين هم سبب بقاء الوطن من دون سائق. إن اللبنانيين يعانون من هذا الوضع المتأزّم والذي ينتهزه «حزب الله» لتمرير المشروع الفارسي وتسليم البلد إلى الحرس السوري - الإيراني غير آبهٍ باعتراض معظم اللبنانيين على هذه السياسة المشبوهة ولو احتاج الأمر إلى افتعال بوسطةٍ جديدة من الإغتيالات والتفجيرات والتهويل بسلاحٍ غير شرعي. إن على ركاب بوسطة الوطن أن يحزموا أمرهم ويتصدّوا لمن يعرقل انتخاب سائقٍ لهذه البوسطة وأن يقفوا سداً منيعاً في وجه الميليشيات المذهبية لينقذوا هذا البلد من المؤامرة الفارسية قبل فوات الأوان. لقد اتضحت حقيقة هؤلاء المعرقلين لإنتخاب رئيس جمهورية ولعلهم يخططون إلى كانتون مذهبي يحقق التمدد الإيراني إلى ساحل المتوسط ويستمرون في خوض الحرب في سوريا لقتال الشعب النازف والمفجوع ويعزز بقاء النظام السوري معتلياً مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعوقين وأكثر من عشرة ملايين نازح أو مهجّر في وطنه وفي سائر البلاد المجاورة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع