طرابلس وصيدا تضامنتا مع تركيا | نجحت اعتراضات هيئة علماء المسلمين وتيار المستقبل، وحملة التحريض التي خيضت في مدينة طرابلس ضد ذكرى الإبادة الأرمنية، في إلغاء حفلات الفرق الفنية الأرمنية ضمن «المهرجان اللبناني الدولي للغناء الجماعي»، الذي ستقام نشاطاته في أكثر من منطقة لبنانية. وتحوّلت المنابر في المدينة أمس إلى منصة لإطلاق مواقف ضد المهرجان، غلبت عليها الصبغة الطائفية. وأثمرت الضغوط إلغاء حفلين من أصل ثلاثة، بحجة أن إقامة هذه الحفلات تتزامن مع الذكرى المئوية للإبادة، وهي في نظر المعترضين «تجنٍّ على دولة الخلافة الإسلامية»، إذ ألغي مهرجانا غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس وفي مركز الرعاية الاجتماعية في بلدة سير ــــ الضنية. ونقل الحفل الثالث الذي كان يفترض أن يقام في معرض رشيد كرامي الدولي مساء غد، إلى مركز العزم الثقافي ــــ بيت الفن في الميناء. هذا التراجع من قبل منظمي المهرجان، خصوصاً «جمعية العزم والسعادة» التابعة للرئيس نجيب ميقاتي، أدى إلى إلغاء إقامة صلاة جامعة في المعرض دعا إليها الشيخ ماجد الدرويش مدير مكتب مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار. إذ أعلن أمس أنه سيكتفي بإقامة محاضرة، في التوقيت ذاته الذي سيقام فيه حفل بيت الفن، وسيكون محورها «ذكرى تحرير طرابلس من الصليبيين عام 1289»، التي تصادف ذكراها الأحد. وانسحب التراجع أيضاً على حملة رفع الأعلام التركية في طرابلس، واقتصر الأمر على رفع بضعة أعلام في محيط الجامع المنصوري ومحيط ساحة التل، وفي بعض المنازل على شكل مبادرات فردية خجولة. انبطاح تيار العزم أمام الحملة شمل أيضاً عدم التزام مدارس العزم عطلة يوم الجمعة التي أعلنها وزير التربية إلياس بو صعب، فيما زار وفد من التيار السفير التركي في بيروت إينان أوزيلدز، وعقد معه لقاء «ساده جو من الود والتقدير المتبادل»، وفق بيان تيار العزم. مصادر سياسية لفتت إلى أن «من تبنّى فعلياً الحملة ضد المهرجان في طرابلس طرفان: تيار المستقبل وهيئة علماء المسلمين». وإذا كان اعتراض الهيئة «مفهوماً لأسباب تداخل فيها الديني بالثقافي»، اعتبرت المصادر أن «تحريض المستقبل من تحت الطاولة ضد المهرجان، كان الهدف منه بالدرجة الأولى التصويب على ميقاتي لأسباب سياسية محلية ضيقة». وفي صيدا، استجاب إسلاميو المدينة لدعوة الدرويش ومشايخ في هيئة العلماء إلى رفع الأعلام التركية فوق بعض المساجد ضد قرار وزير التربية بإقفال المدارس. الجماعة الإسلامية كانت رأس الحربة في التعبير عن الوفاء لتركيا. فوق المساجد المقربة منها في عبرا والفيلات والهلالية، رفعت الأعلام الحمراء وفاض مشايخها في انتقاد «قرار الفتنة الارتجالية التي يتخذها بعض السياسيين من اجل مكاسب سياسية وانتخابية في مناطقهم، وخاصة عندما يقاربون قضايا تاريخية لها أبعاد طائفية ومذهبية، بعد أن شُوهت الحقائق وزُور التاريخ، لكي يدينوا المسلمين بمجازر هم في الواقع ضحيتها».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع