إرتدادات مُواجهة ميقاتي - «المستقبل» | ثمَّة مَن يعتقد أنّ الرئيس نجيب ميقاتي يحاول تعويض خسائره السياسية بمواجهة تيار «المستقبل» في الشارع الطرابلسي، مِن خلال إعادة فتح ملف جولات العنف والمواجهات العسكرية بين باب التبانة وجبل محسن، عبر الإفادات التي يُدلي بها كلّ مِن الموقوفين سعد المصري وزياد علوكي أمام المحكمة العسكرية، واتّهام العقيد المتقاعد عميد حمود لغايات سياسية بأنّه كان وراء تزويدهم بالمال والسلاح.   مصادر مطّلعة ذكرَت «أنّ الكلام الذي صَدر عن الموقوفَين زياد علوكي وسعد المصري في ملف أحداث التبانة وجبل محسن في جلسات محاكمتهما بحقّ العقيد حمود، حصلَ بإشراف وتوجيه مباشر من بعض المسؤولين لدى ميقاتي لأسباب وغايات سياسية». وتشير إلى أنّ الردّ لن يطول، حيث إنّ عدداً من المحامين بدأ يعدّ ملفّاً مفصّلاً وبالأسماء عمّن يقف وراء كلّ مِن المصري وعلوكي وتزويدهما بالكلام والمعطيات البعيدة عن الحقيقة والواقع. وتلفت المصادر إلى أنّ المعلومات والمعطيات الواردة في هذا الملف ستُحدِث ضجّةً أثناء جلسات المحاكمة المقبلة، باعتبار أنّ غالبية الأسماء التي سيُكشَف عنها في الملف تحتلّ مناصبَ قيادية لدى ميقاتي، ومعروفة لدى غالبية أبناء المدينة. وكشفَت المعلومات أنّ تسليم زياد علوكة وسعد المصري نفسَيهما إلى الأجهزة الأمنية، كان بإشراف مباشَر مِن أحد أعضاء مكتب ميقاتي، بناءً على وعود تلقّياها من الأخير شخصياً، وبالتنسيق مع مرجَع أمني كبير في المدينة. وتشير تلك المصادر إلى أنّ ميقاتي إضافةً إلى ما سبق، كلّفَ مسؤول الملف الديني لديه في متابعة كلّ ما يتعلق بقضية الموقوفين الإسلاميين، والمشاركة في اجتماعات هيئة العلماء المسلمين، كما كلّف أحد أهمّ رجالاته في المدينة بالإشراف مباشرةً على ملف هيئات المجتمع المدني ومواقع التواصل الاجتماعي من خلال الرصد وإنشاء صفحات وهمية. كلّ ذلك، من أجل استهداف تيار «المستقبل» والتصويب عليه في طرابلس وفق ثلاثة عناوين: أوّلاً: التحامل على أداء وزير الداخلية نهاد المشنوق، وبَثّ دعاية تخَلّي التيار عن طائفته وبيئته، ومسايرة «حزب الله» عبر الاجتماع بهم والتنسيق معهم خصوصاً على المستوى الأمني. ثانياً: قضية الموقوفين الإسلاميين، واستغلال ما حصلَ في سجن رومية، ومن ثمّ محاولة إثارة وتقليب الشارع السنّي على التيار، باعتباره لا يمثّل هذه الطائفة، وغير جدير في الدفاع عن حقوقها. ثالثاً: مصادرة قرار المدينة وفرض القرارات على أبنائها من خلال التركيز على ملفَّي: - بلدية طرابلس، وترويج فرض التيار قرارَه على المجلس البلدي، وإجبار الرئيس الدكتور نادر غزال على الاستقالة من منصبِه، والطلب من الأعضاء انتخابَ المهندس عامر الرافعي - الذي يُعتبَر من قياديّي «المستقبل» في المدينة - رئيساً للمجلس البلدي، خصوصاً في ظلّ تساؤل الرأي العام الطرابلسي، عن قدرة ميقاتي السياسية والقيادية، وأهمّ استحقاق يتعلّق بالمدينة ومستقبلها يَحصل وهو خارج البلاد. - مرآب «التل» والمشاريع الإنمائية، باعتبار أنّ التيار يحاول فرضَ المشاريع التي تناسبه، من دون أن يأخذ في الاعتبار مصلحَة المدينة وأولوياتها. وتؤكّد المصادر نفسُها أنّ ميقاتي يحاول تعويضَ خسارته لحليفه الوزير محمد الصفدي، بإعادة فتح قنوات التواصل مع النائب السابق مصباح الأحدب، بالإضافة إلى التنسيق غير المباشر مع «الجماعة الإسلامية» و»حزب التحرير»، في محاولةٍ لإضعاف «المستقبل» قدر الإمكان في البيئة السنّية. ردّ ميقاتي مصادر ميقاتي تؤكّد أنّ كلّ ما يجري الحديث عنه لا صحّة له على الإطلاق، وأنّ الاتّهامات التي يحاول تيار «المستقيل» تسويقَها في حقّ بعض المسؤولين لدى ميقاتي هدفُها حرف الأنظار عن حقيقة ما كان يجري في المدينة. وتضيف المصادر: في كلّ الأحوال، القضية اليوم في عهدة القضاء الذي نثِق به وبأحكامه، وفي حال ثبتَ أنّ بعض الشخصيات المقرّبة منّا مشاركة في أيّ عمل غير قانوني، وهو ما نستبعدُه تماماً، فليأخذ الموضوع مجراه القانوني، باعتبار أنّ الرئيس ميقاتي أعلنَ مراراً وتكراراً أنّه لن يغطّي أيّ مرتكِب في هذه القضية». ثمَّة مَن يقول إنّ كلّ ما يقوم به ميقاتي من جهد في مواجهة «المستقبل»، قد يَبوء بالفشل، إنْ صَحَّت التوقّعات والمعلومات عن قرب انتهاء الملف الذي يعدّه مجموعةٌ مِن أبرز المحامين. عندها، من غير المستبعَد أن يتمّ استدعاء بعض أبرز المسؤولين لدى ميقاتي للامتثال أمام القضاء ومواجهة العدالة، ليكشف أمام الرأي العام حقيقة ما كان يجري في خفايا جولات طرابلس!

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع