«زهراء» طرابلس والميناء | لم تنَم مدينة ميناء طرابلس ليل أمس الأول ابتهاجاً بالإنجاز التاريخي الذي حققه فريق «الزهراء» بإحراز بطولة لبنان بالكرة الطائرة للمرة الأولى في تاريخ المدينة. هو الكأس الرسمي الأول الذي يدخل خزائن فريق طرابلسي منذ بداية المنافسات الرياضية الرسمية في مختلف الألعاب في لبنان، وقد رفعه أبناء طرابلس والميناء بشغف وفخر واعتزاز بعدما قدّموا صورة رائعة عن حضارة مدينة العلم والعلماء، ورقي أبنائها الذين احتشدوا في القاعة الرياضية في الميناء بأكثر من ثلاثة آلاف شخص وعلى مدار ساعتين من التشجيع الحضاري المتواصل الذي لم تشبه شائبة. وهو الإنجاز الأول الذي يحققه «الزهراء» لطرابلس التي خرجت من الحرب المفروضة عليها في زمن قياسي واتجهت مباشرة الى فضاء رحب من المنافسات الشريفة بأخلاق رياضية مميّزة. لفظت طرابلس مَن يريدون تحويلها إلى صندوق بريد ناري عبر تحريضهم السياسي المستمرّ وشحنهم المذهبي المتواصل، ومَن يسعون إلى جعلها «كانتوناً» مغلقاً لتنفيذ أجنداتهم وفرض هيمنتهم، وانطلقت باتجاه كل مَن يريد أن يقدّم لها العلم والمعرفة والثقافة والفن والرياضة، وأن يدعم توجهات شبابها وتطلعاتهم نحو النجاح والتألق والألق الذي ينعكس إيجاباً على الفيحاء التي اختالت بعد المباراة التاريخية كعروس تحمل كأسها وترخي بظلال حسنها وجمالها على كل مَن حولها. بالأمس، كان الانتصار لطرابلس التي أكدت حضورها على مساحة الوطن وفرضت نفسها على خارطة الكرة الطائرة اللبنانية والعربية والآسيوية، وكان الانتصار للرئيس نجيب ميقاتي الذي دعم الزهراء الى أبعد الحدود، وأنقذه قبل المباراة الثالثة عندما كان متأخراً بمباراتين أمام الأنوار عبر استقدام لاعبَيْن طرازهما من النوع السوبر، لتكون طرابلس في المقدمة كما يريدها دائماً وفي كل المجالات والاستحقاقات، والانتصار أيضاً كان لـ بيك الميناء عبد القادر علم الدين رئيس النادي الذي حمل همّه وجاهد في سبيل إبراز صورته، وكان الانتصار للمدرب والجهاز الفني واللاعبين والجمهور الوفي بما فيه شباب العزم برئاسة ماهر ضناوي والذين قدموا أقصى ما لديهم من رقي وتهذيب وحسن تعامل مع مجريات مباريات البطولة، فحملوا عن جدارة لقب الجمهور المثالي. لم يكن تتويج «الزهراء» بطلاً للبنان وليد صدفة، بل جاء بفعل حركة رياضية متكاملة تشهدها طرابلس من أقصاها الى أقصاها، فـ «فريق طرابلس» يستعدّ لخوض المباراة النهائية مع «فريق النجمة» في «كأس لبنان» بكرة القدم وعينه على إنجاز جديد بنقل الكأس الذهبية الى الفيحاء للمرة الأولى في تاريخها، وليقول «شكراً» الى راعيه الأول الرئيس نجيب ميقاتي الذي استقدمه الى المدينة عندما كانت تفتقر لسنوات خلت لفريق كروي في الدرجة الأولى وعمل على دعمه بكل الإمكانيات وإيصاله الى مصاف المنافسات على الألقاب. ويوجد أيضاً «المتحد طرابلس»، بدعم من الوزير محمد الصفدي وبإشراف رئيسه أحمد الصفدي الذي شكل طليعة الحركة الرياضية في المدينة، عندما أعاد لطرابلس هويتها بكرة السلة، وهو الذي سعى وما يزال حتى في أحلك الظروف من أجل رفع اسم طرابلس وتحقيق الحلم برفع كأس البطولة فيها، بعدما حلّ وصيفاً للبطل لمرتين متتاليتين على الصعيد اللبناني، ومرّة على الصعيد العربي في الاسكندرية. هذا بالإضافة الى المبادرات الفردية للمجتمع المدني، انطلاقاً من «بايك طرابلس الثاني» الذي نظّمته جمعية «سوشيل واي» برئاسة السيدة وفا خوري التي حرصت على جمع كل لبنان في طرابلس في يوم فرح مشهود وحضاري كسر حواجز الخوف النفسية لدى اللبنانيين. و«نصف ماراتون طرابلس» الذي جمع الآلاف ليركضوا للوطن تحيةً للجيش وتأكيداً على وطنية المدينة، فضلاً عن مهرجانات الفرح والترفيه والزهور التي احتلت شوارع عاصمة الشمال، وساهمت في طي الصفحة السوداء الماضية الى غير رجعة. شكراً زهراء طرابلس والميناء على هذا الفرح باللقب وبالتتويج، وإلى مزيد من الإنجازات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع