وفد من أهالي «الإسلاميين» عند «حزب الله»: سئمنا الوعود والمتاجرة. | قرر عدد من أهالي الموقوفين الإسلاميين في سجن رومية التغريد خارج سرب اللجنة التقليدية المهتمة بأوضاع أبنائهم منذ دخولهم الى السجن، واختار هؤلاء الذهاب بعيداً من أجل إيجاد حلّ ينصفهم ويؤمن عودتهم إلى الحريّة في أسرع وقت ممكن، فبادروا الى زيارة المجلس السياسي لـ «حزب الله» وعرضوا مظلومية أبنائهم أمام عضوي «المجلس» الشيخ عبد المجيد عمار والحاج محمد صالح. جاءت هذه الخطوة، المتقدمة جداً على صعيد كسر الحواجز النفسية بين «الحزب» وهذه الشريحة، بعد اليأس الذي بدأ يتسرّب الى نفوس الأهالي جراء عدم وصولهم الى أي نتيجة إيجابية في ما يتعلق بالمحاكمات أو لجهة الإفراج عن الذين لم تثبت إدانتهم، وذلك بالرغم من كل التحركات واللقاءات والاتصالات التي تقوم بها لجنة الموقوفين بالتعاون مع عدد من القيادات الدينية والسياسية. وتشير المعلومات إلى أنّ تحرك الأهالي باتجاه «حزب الله» جاء بالتشاور مع أبنائهم الموقوفين الذين ضاقوا ذرعاً بكل الوعود التي تطلق بشكل يومي ولا تجد لها ترجمة عملية على أرض الواقع. كما تم التمهيد لذلك بالبيان الذي أصدره قسم من الأهالي مطلع الشهر الجاري وناشدوا فيه السيد حسن نصرالله «السعي الى نصرة المظلوم بما له من قدرات وتواصل سياسي في لبنان»، مؤكدين أنه «من طينة طيبة، وصاحب نية صادقة، وإن وصله صوتنا فنحن على يقين بأنه لن يرضى بالظلم، لذلك فاننا نطالب بأن نلتقي بمن يمثله لنرفع له شكوانا». وتضيف المعلومات أن «حزب الله» أخذ هذا البيان على محمل الجدّ وعمل على دراسته بتأن، ومن ثم كلف عضوي المجلس السياسي عمار وصالح باستقبال الأهالي الموقعين على هذا البيان، وهم 20 عائلة، فحضر منهم 11 عائلة الى الاجتماع الذي عقد أمس، وعرض فيه الأهالي مظلومية أبنائهم، مطالبين «الحزب» القيام بما يمكن لتخفيف الظلم عنهم، خصوصا أن هناك عائلات لم تعد قادرة على التحمل ولم يعد لديها من يعيلها. وأشار مطلعون على أجواء الاجتماع الى أنه كان إيجابيا جدا، وأن عمار وصالح استقبلا الأهالي بحفاوة بالغة وتسلما منهم أسماء أبنائهم الموقوفين، وأكدا أن «الحزب» سيقوم ضمن الوسائل القانونية المتاحة بكل ما من شأنه أن يخفف من معاناتهم، سواء لجهة العمل من أجل نقل بعضهم الى سجن القبة في طرابلس ليكونوا على مقربة من عائلاتهم أو لجهة تكليف محامين لتقديم إخلاءات سبيل لهم قبل شهر رمضان. وقال بعض أعضاء الوفد لـ«السفير»: «لقد سئمنا المراجعات والوعود التي نقوم بها ونتلقاها منذ سنوات، كما سئمنا بعض من يحاولون الاستثمار أو المتاجرة بقضية أبنائنا من أجل تحقيق مكاسب سياسية. وبما أننا قمنا بزيارة كل القيادات السياسية على مستوى لبنان، ولم نحصل على نتيجة حتى الآن سوى إعلان التضامن معنا، رأينا من الأهمية بمكان أن نزور قيادة حزب الله لنطرح عليها مظلومية أبنائنا، من دون الدخول في زواريب السياسة». ويضيفون: «بما أن الحزب يشكل قوة سياسية كبرى في لبنان ويُتهم في كل يوم بأنه يتحكم بمفاصل الدولة وقادر على القيام بكل ما يريده، لذلك قررنا اللجوء إليه علنا لنصل الى نتيجة إيجابية في قضية أبنائنا الموقوفين ظلما، وقد عدنا من الاجتماع بجو تفاؤلي وقد تم الاستماع إلينا باهتمام بالغ وقد وعدنا خيرا». وأكّدوا أنّ «الزيارة ليست انقلابا على لجنة الموقوفين ولا على أي جهة سياسية أو دينية أخرى، وإنما هي نابعة من حاجة الأهالي لخروج أبنائهم من السجن بعدما وصلوا الى حالة يرثى لها». وكانت العلاقات الإعلامية في «حزب الله» أعلنت في بيان لها عن اللقاء، مشيرةً إلى أنّ «وفد أهالي الموقوفين الإسلاميين في طرابلس عرض لمعاناة الموقوفين في السجون وتقصير المعنيين في معالجة المحنة التي لحقت بهم وخصوصا لناحية المماطلة في إقفال الملفات وإجراء التحقيقات اللازمة. وبدوره عرض حزب الله مدى اهتمامه بهذا الملف سابقا ولاحقا، وأبدى حرصه على ضرورة الإسراع بخطوات إقفال الملف ورفع المظلومية». وتعليقا على الزيارة، غرد النائب السابق مصباح الأحدب على تويتر بالقول: «نترك هذه الزيارة برسم ممثلينا في الحكومة».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع