حملة في بلدية طرابلس لإزالة الصور... والبسطات | نظّمت شرطة بلدية طرابلس، نهاية الاسبوع الماضي، حملة "مزدوجة" شملت، من جهة، ازالة الصور والشعارات السياسية تنفيذا لقرار مجلس الوزراء، ضمن اطار تطبيق بنود الخطة الأمنية في المدينة، وإزالة البسطات المخالفة في منطقة التل وسط طرابلس بعد تسبب تكاثرها بعرقلة حركة مرور السيارات من جهة ثانية. تأتي حملة إزالة اللافتات والشعارات السياسية، بعدما أعيد رفعها في شوارع وساحات طرابلس إثر ازالتها بفترة وجيزة. اللافت ان هذه الشعارات كانت مقتصرة على طرف سياسي دون آخر، إذ رفع مناصرون لتيار المستقبل صورا للرئيس سعد الحريري برفقة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، حملت عبارات التأييد لـ"عاصفة الحزم" في اليمن، أعقبها رفع مؤيدين لوزير العدل أشرف ريفي صوراً له، بعد مواقف سياسية "ساخنة" أدلى بها في الآونة الأخيرة. أثار خرق قرار الحكومة في هذا الإطار استياء أكثر من طرف في طرابلس، من بينهم الوزير السابق فيصل كرامي، الذي وجّه عتباً لمحافظ الشمال رمزي نهرا لأنه يتغاضى عن إزالة هذه المخالفات، لافتاً إلى أنه لم ترفع صورة أو لافتة في ذكرى اغتيال عمه الرئيس الشهيد رشيد كرامي، في أول حزيران الجاري، وموجّهاً رسالة إلى من يعنيهم الأمر أنه "ما لم ترفع الصور والشعارات فسنعاود رفع صورنا وشعاراتنا". "رسالة" كرامي يبدو أنها وصلت إلى من يعنيهم الأمر، إذ أزال عناصر شرطة بلدية المدينة، بعد ظهر أول من أمس الأحد، كل الصور واللافتات والشعارات السياسية في طرابلس، وكانت البداية بإزالة لافتتين تشيدان برئيس البلدية عامر الرافعي بعد انتخابه أخيراً. غير أن ما كان لافتاً أنه أثناء إزالة عناصر شرطة البلدية الصور واللافتات والشعارات السياسية، وخصوصاً صور الحريري مع الملك السعودي وصور ريفي، تدخل مواطنين وعناصر من فرع المعلومات مستفسرين عما يقومون به، وعندما أوضح لهم عناصر الشرطة الأمر غادروا من غير أن يعترضوا، وإنْ بدت عليهم علامات الامتعاض والاستغراب في آن معاً. في ما يتعلّق بحملة إزالة البسطات المخالفة في منطقة التل، البلدية لم تتوقف عن تنفيذها. وفي كل مرّة كانت تزيلها بالتعاون أحياناً مع عناصر قوى الأمن الداخلي، كانت البسطات تعود بعد ساعات أو في اليوم التالي إلى مكانها وكأن شيئاً لم يكن. عشرات العربات والبسطات صادرها عناصر شرطة البلدية خلال الحملة، التي فرّ بعض أصحابها من المكان قبل وصول عناصر الشرطة إليهم، وهؤلاء "أغلبهم من السوريين، لكن أصحاب هذه البسطات والعربات لبنانيون أجّروهم إياها"، وفق ما تؤكد مصادر في البلدية. وبشأن ما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعي، من أن عناصر شرطة البلدية صادروا البضائع والسلع المعروضة على البسطات، اضافة الى تداول عدد من الناشطين صورة تظهر عناصر من القوى الامنية ومن شرطة بلدية طرابلس، يصادرون ربطات الفجل من احدى البسطات ما أثار غضب عدد من الناشطين الذين سرعان ما تذكّروا حادثة مصادرة القوى الأمنية، العام الماضي، كميات من العنب لاحد الباعة المتجولين في مدينة طرابلس، منتقدين سياسة "الاستقواء" على الفقير حصرا، يؤكد مسؤول في شرطة بلدية طرابلس في اتصال مع "الأخبار"، ان الصورة التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ليست في طرابلس وان "الشرطة لم تصادر اي شيء من هذا القبيل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع