بلدية طرابلس تصدر القرار بتوقيف بدء الأعمال بمشروع «مرآب التل» | مطالبة الدولة بضرورة إجراء المخطط التوجيهي الخاص    «قضية المرآب» في منطقة التل الى غير رجعة في الوقت الراهن، هذا ما تشير إليه كل المعلومات بعدما تم أخذ القرار من قبل المجلس البلدي بالاستمرار بالتوقف عن بدء الأعمال في المرآب المنوي انشاؤه في ساحة التل من قبل مجلس الانماء والاعمار وذلك الى حين اعداد وعرض المخطط التوجيهي الخاص لمنطقة التل بالتنسيق بين البلدية ومجلس الانماء والاعمار. فبناء على مداخلة عضو المجلس البلدي المحامي خالد صبح والتي تمحورت حول الاجتماعات الأخيرة مع مجلس الانماء والاعمار وطلب البلدية ضرورة وضع مخطط توجيهي لمنطقة التل والذي تم الاتفاق عليه سابقاً، والذي يشمل خطة السير وترميم وتأهيل الأبنية والأرصفة والبنى التحتية بما يتلاءم والواقع الاقتصادي والتجاري والثقافي والاجتماعي لساحة التل. بناء عليه تم التوصل الى إيقاف المشروع وربما إلغائه فيما لو لم يتم تمويله ولا سيما أن الحديث عن تحويل منطقة التل الى منطقة نموذجية شبيهة «بسوليدير» قديم جداً ومنذ عهود بلدية سابقة، وما جرى ويجري أن التل لم يشهد أي تحسينات بل على العكس هو يسير من سيئ الى أسوأ بعدما اجتاحته فوضى البسطات العشوائية، والتعدّيات الحاصلة على الأرصفة من دون حسيب أو رقيب، وهو بالفعل ما دفع التجار الى رفع الصوت عالياً مطالبين بضرورة القضاء على هذه الظاهرة والتي «قضت» على كل أمل لهم بالاستمرار. إزاء هذا الواقع، ما هو مصير ساحة التل؟ وهل بعد قرار إيقاف مشروع المرآب من قرارات أخرى؟ أم أن طرابلس ستبقى على ما هي عليه آمال منشودة وحقوق مهدورة؟! المحامي صبح { عضو مجلس بلدية طرابلس المحامي خالد صبح قال: كثر الكلام عن التدخّلات السياسية لجهة الضغط بإقرار مشروع «المرآب» أو ما يسمى «مرآب التل»، لكن وللأسف هذا الكلام غير صحيح، بل هو كلام سياسي بامتياز. أولاً لا بد من التأكيد على أننا نتوق لأي مشروع في المدينة، شرط أن يكون لمصلحة المدينة، مبني على الدراسات المطلوبة من هذا المنطلق فاننا وحينما اجتمعنا مع دولة الرئيس الشيخ سعد الدين الحريري، أكدنا على أن مشروع المرآب لوحده ومن دون أي مخطط توجيهي خاص لمنطقة التل يعيد ترميم وتأهيل الأبنية وكذلك الطرقات مما يساهم في تحويل التل الى منطقة نموذجية تساهم في تحفيز الدورة الاقتصادية والحركة التجارية، من هنا كانت مطالبتنا بالمشروع الكامل المتكامل، الواقع بأن الرئيس الحريري أبدى توافقه وعلى هذا الأساس طلب من رئيس مجلس الانماء والاعمار أن تتم دراسة المخطط التوجيهي الخاص لمنطقة التل بالتنسيق بين بلدية طرابلس والانماء والاعمار، ما علمناه بأنه ومن خلال شهر شباط وحتى اليوم تم اقرار مليون دولار فقط لإعادة تأهيل الأبنية، وهذا ما لم يكن من ضمن اتفاقاتنا ومساعينا، نحن نطالب بالمشروع المتكامل الذي من شأنه أن يأخذ بعين الاعتبار البنية الاجتماعية والاقتصادية والتجارية والتاريخية لمنطقة التل. وأضاف المحامي صبح: على هذا الأساس وبعد اجتماعي مع الأمين العام لتيار المستقبل الأستاذ أحمد الحريري تابعت مع المعنيين في مدينة طرابلس الموضوع، وتم التوافق على توقيف المشروع لحين اعداد المخطط التوجيهي الخاص بمنطقة التل. وعن التباينات الحاصلة على مستوى المجلس البلدي يقول المحامي صبح: ليس هناك من تباينات، بل ان ما رأيناه كان مفتعلاً من العهد السابق، حيث عرض علينا التنازل عن أملاك بلدية فيما خص مشروع المرآب، وحينما عرض علينا الأمر وجدنا أنه من مصلحتنا عدم التعطيل لأي مشروع من شأنه أن يعود بالنفع على المدينة، بيد ان المرآب لوحده لا يفيد، من هنا كانت مطالبتنا باستكمال الموضوع من قبل المعنيين وعلى هذا الأساس تم إيقاف المشروع لحين الانتهاء من المخطط التوجيهي لمنطقة التل. وأضاف المحامي صبح: كمجلس بلدي لدينا آراء مختلفة لكنها تصب جميعها في خانة المصلحة العامة، برأيي أن الديمقراطية في هذا المشروع هي التي انتصرت، في سبيل تأهيل ساحة التل. برأيي أن كل ما يشاع حول المرآب لجهة اهماله لاحقاً عير صحيح وبإمكاننا الحفاظ على جماليته وتطوّره، ولا يجوز أن ننعت مدينتنا دائماً بالسوء، هناك من يهاجم أي مشروع في طرابلس وهذا ما لا يجوز أبداً. المواطن حينما يرى جمالية كاملة سيحافظ عليها، وهذا بالفعل ما نسعى إليه. قضية المرآب قديمة جداً ومنذ عهود بلدية سابقة، فلِمَ تتم محاربته؟ ولماذا علينا أن لا نحلم بمشاريع كما تلك التي في العاصمة بيروت؟ طرابلس تستحق منا العناية والاهتمام. وأكد المحامي صبح على أن المرآب المجاور لبلدية طرابلس هو ملك لوزارة التربية ولا يحق لنا استخدامه، وفي نفس الوقت هو لا يخدم منطقة التل ولا يساهم في تنشيط الحركة التجارية فيه. منذ البداية قلنا للرئيس الحريري بأن المرآب لوحده لا يكفي، وطالبنا بسوليدير 2 في طرابلس، والدولة اللبنانية معنية بتمويل هذا المشروع والذي يحلم به أبناء المدينة منذ سنوات طويلة. جميعنا نحلم بتجميل منطقة التل والتي تضم مراكز أثرية وتجارية مهمة. وأشار المحامي صبح على أن من صلاحية المجلس البلدي المطالبة بالمخطط التوجيهي الخاص، بيد ان الانماء والاعمار لم يخطُ الخطوات الجبّارة في هذا المجال، وطرابلس هي العاصمة الثانية والتي لا يتم التعامل معها على هذا الأساس، وبإمكان من يريد من المعنيين تأمين التمويل اللازم، المخطط يحتاج الى ما لا يقل عن مليون دولار بيد ان المبلغ لا يكفي ونحن نحتاج الى 6 ملايين دولار لاتمام المشروع، وبرأيي ليس من الصعب تحقيق هذا الحلم. وختم المحامي صبح مؤكداً على أن أحداً من الحراك المدني لم يتواصل معهم كأعضاء مجلس بلدي، بل ان المساعي جاءت من قبلهم حرصاً على مصلحة المدينة. المهندس عبيد { من جهته عضو الحراك المدني وأهل طرابلس المهندس فادي عبيد أشار الى أنه ومنذ اللحظة الأولى لصدور قرار المرآب قمنا باجراء الدراسات لمعرفة الجدوى منه، وتأكدنا من أنه بشكله الظاهر لا يفيد المدينة ولا يقدّم أو يؤخّر في أوضاعها، بل انه يضرّ بها وقمنا بتقديم البدائل لجهة إنشاء المرآب في الأماكن المجاورة لمنطقة التل. نحن نؤكد بأن الوزير درباس يسعى في سبيل مدينة طرابلس بيد انه وفي قضية المرآب لم نكن معه، لذا قمنا بعدّة تحرّكات كمهندسين ومهتمين، وقمنا بنقل وجهة نظرنا، الى أن شعرنا بحالة من التسييس لحراكنا، فقمنا بمتابعة الموضوع «سراً» وعقدنا العديد من الاجتماعات مع مجلس الانماء والاعمار ونقابة المهندسين، وقمنا بالتعبير عن رفضنا لهذا المشروع، وهنا أؤكد على أن كل نظرية تحمل الصواب والخطأ، وهذا لا يعني اننا ننتقد مجلس الانماء والاعمار لمجرد الانتقاد، لقد أوضحنا كل السيئات التي ستصدر عن هذا المشروع فيما لو تم، وقدّمنا الكثير من البدائل حتى اننا اجتمعنا مع أعضاء المجلس البلدي، الى ان أتى النبأ الأخير المتعلق بقرار تجميد المشروع لحين تنفيذ مخطط توجيهي خاص، لقد أثبت المجلس البلدي الحالي حرصه على مصلحة المدينة ونحن نهنئهم بهذا القرار وسنبقى الى جانبهم لحين تحقيق الأفضل للمدينة. هناك الكثير من المشاريع النائمة في الأدراج ويمكن اخراجها بهدف تنفيذها على الأرض، وبما أن الفرصة سانحة فلما لا يكون لنا مشروعاً مهماً نحلم به منذ سنوات لجهة تنظيم ساحة التل والذي يضم ثروات أثرية كبيرة ومحلات تجارية مهمة. وختم المهندس عبيد مؤكداً على أن التمويل ليس بالأمر المستحيل ومتى أرادت الدولة يمكن تحقيق المشاريع لطرابلس ونحن جد متفائلون في المرحلة المقبلة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع