مرفأ طرابلس بين إطلاق الأعمال فيه من جديد وبين إنشاء قناة السويس. | حركة إقتصادية وتجارية مهمة تزامناً مع تأمين سرعة النقل وقلّة التكلفة   يبدو بأن افتتاح قناة السويس الجديدة سيكون لها أبعد الأثر في تحريك العجلة الاقتصادية على صعيد مدينة طرابلس، بعدما سيساهم هذا الافتتاح بتنشيط حركة مرفأ طرابلس والذي بدأ بفتح خط إرسال الشاحنات من طرابلس الى دول الخليج، وعليه فان هذه الشاحنات ستعبر من خلال قناة السويس والتي فتحت المجالات واسعة أمام هذه الشاحنات للعبور بوقت أقل وتكلفة أرخص، هذا وأشارت المصادر الى أن الأعمال داخل مرفأ طرابلس أنجزت بالكامل وبات مستعداً لاستقبال أكبر البواخر في العالم العربي بعدما يتم تجهيزه بكافة المعدات الضخمة والتي من المتوقع وصولها خلال شهر حزيران. إذاً، يبدو بأن مرفأ طرابلس قد وضع على السكة الصحيحة بعد سنوات من الجدل، والاستخدام كعنصر انتخابي مهم من قبل العديدين الذين تناولوا المرافق الحيوية في طرابلس ومنها المرفأ والذي يعود مشروع انجازه وتوسعته فضلاً عن مجلس إدارته للوزير غازي العريضي والوزير الحالي للنقل غازي زعيتر ولكل من ساهم ويساهم في إعادة تشغيله لما لذلك من أبعاد اقتصادية وتجارية مهمة عبر توفير فرص العمل وتنشيط الحركة التجارية. إزاء هذا الواقع كيف ستكون الانعكاسات الإيجابية على مرفأ طرابلس وعلى الواقع الاقتصادي في الشرق الأوسط ككل؟! فاتن سلهب { رئيسة مكتب التمثيل الاقليمي لاتحاد الموانئ البحرية العربية والحائزة على ميدالية منظمة المرأة العربية فاتن مرعبي سلهب قالت: بداية أتوجه بالتهنئة للشعب المصري والأمة العربية برمّتها بافتتاح قناة السويس الجديدة والتي سبق وزرتها وكان في استقبالي رئيس هيئة القناة الفريق مهاب ماميش الذي قدّم لنا شرحاً وافياً عن هذا الانجاز العظيم والضخم، وهنا أود أن أوضح أن كل الموانئ العربية ستستفيد من هيئة القناة لعدة أسباب منها أن البواخر التي كانت تمر في القناة كانت تنتظر لأكثر من 11 ساعة واليوم فان الوقت المحدد لعبورها لن يستغرق أكثر من 3 ساعات، ونحن في مرفأ طرابلس بدأنا ومنذ حوالى الأسبوع بإرسال الشاحنات الى السعودية مما يعني مرورها بقناة السويس، وبعد التطوّر الحاصل فان الكلفة باتت أقل على أصحاب البضائع، وهذا يعني تنشيط التصدير البري عبر الموانئ اللبنانية وتحديداً مرفأ طرابلس. ورداً على سؤال قالت سلهب: مرفأ طرابلس بدأ بإرسال البواخر الى دول الخليج منذ حوالى العدة أيام ، بعدما كانت أسواقنا تقتصر فقط على سوريا والعراق، اليوم تم افتتاح خط السعودية مما يبشّر بالتطوّر المنظور على صعيد المرفأ، وبرأيي أن ما حصل إنما هو انجاز كبير على صعيد مرافئ المنطقة العربية ككل، نظراً لسهولة العبور وقلّة الكلفة والفرق سيكون شاسعاً. وأكدت سلهب على أن هناك اجماعاً لبنانياً من كافة الفعاليات السياسية وفي مقدمتهم الرئيس بري ووزير النقل على افتتاح مرفأ طرابلس، وهنا أقول بأننا سنشهد خلال الشهر المقبل تشغيل الخط بين مرفأ طرابلس وبيروت كمرحلة تجريبية فيما خص محطة الحاويات، وليس صحيحاً كل ما يثار حول المرفأ من تعطيل لاحق به، هذا كان في السابق أما اليوم فالنظرة اختلفت ومرفأ طرابلس بات في المرحلة الأخيرة، كل هذا بفضل جهود الوزير السابق للأشغال غازي العريضي والذي له الفضل الأول، وجهود الوزير الحالي غازي زعيتر وبدعم كبير من رئيس الحكومة تمام سلام ورئيس المجلس النيابي نبيه بري ووزير المال، وبالطبع وزراء طرابلس الكل أجمع على إنهاء قضية مرفأ طرابلس والمراحل التجريبية ستبدأ الشهر المقبل كما سبق وذكرت، إضافة الى أن المعدات ستصل خلال شهر حزيران، إلا اننا وللأسف لا نسمع سوى الشكوى من قبل العديدين وهذا ما لا يجوز بحق المرفأ والذي سيستقبل أكبر البواخر في العالم. طبعاً سبق ومررنا بظروف صعبة إلا ان الاجماع أوصلنا الى الخواتيم السعيدة. وأضافت سلهب: هناك مقومات في مرفأ طرابلس لا تتوفر في أي مرفأ لبناني آخر ولا حتى في سوريا، نحن نتوقع الازدهار المرجو في الأشهر المقبلة وعليه فان هذه القضية باتت خارج إطار برامج المرشحين للانتخابات النيابية. وعن الشرق الأوسط الاقتصادي الجديد تقول سلهب: لا شك بأن قناة السويس هي معبر مهم جداً ما بين البحر الأبيض المتوسط وبين البحر الأحمر، والمشروع سيحمل الكثير من الفوائد على كافة الدول العربية والعالم، لا شك هو انجاز ضخم سيزيد من حركة البواخر وسهولة المعاملات وتقليص كلفة النقل ضمن القناة، برأيي أنه عمل جبار عزز «الهوية العربية».  وختمت سلهب: أتوجه بالتهنئة الى مرفأ طرابلس إدارة وموظفين على الانجاز المهم الذي يشهده المرفأ، وبالمناسبة أدعو كل وسائل الإعلام اللبنانية الى إلقاء الضوء عليه بغية إظهار إيجابياته ومدى أهميته على صعيد مدينة طرابلس، وبالمناسبة أؤكد على أن مرفأ طرابلس سيغدو في العام 2022 قادراً على تمويل مشاريع ضخمة ضمن المدينة. أنطوان حبيب { بدوره الرئيس الأسبق لمجلس إدارة مرفأ طرابلس أنطوان حبيب أكد على أنه لن يكون هناك أي انعكاسات على المرفأ جرّاء إنشاء قناة السويس الجديدة قبل استكمال مشروع توسعة المرفأ، وتشغيل محطة الحاويات كي تتمكن المنطقة الاقتصادية الحرة من استقبال البضائع، فضلاً عن اتمام البنية التحتية اللازمة لنقل البضائع. والى جانب كل ذلك أقول بأن أسواق طرابلس معروفة ومنذ زمن طويل هي سوريا والعراق ولا علاقة لنا بقناة السويس، وجلّ ما يمكن أن يقدمه لنا هذا المشروع أن نسعى الى تطوير أنفسنا كون الجميع يتقدّم ويتطوّر في حين نبقى نحن في أماكننا. ورأى حبيب أن كل المرافئ اللبنانية لا تأخذ دورها في حين ينشط مرفأ بيروت على كافة الصعد بل ويضج بالشاحنات المحملة بالبضائع، كل ذلك بسبب أن مرفأ بيروت يديره القطاع الخاص ونحن ننتظر «روتين» الإدارة لإنهاء كل معاملة، من هنا فاننا ندعو الدولة الى إنشاء المجلس الأعلى للمرافئ كي يقوم بتوزيع الأعمال على جميع المرافئ وتقوم هي الأخرى بدورها المطلوب. وختم حبيب مؤكداً على أنه لا حل لمرفأ طرابلس في الوقت الراهن قبل اتمام توسعته وإنهاء الأعمال واتخاذ القرارات بإعادة تشغيله على أوسع نطاق.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع