بالرغم من صدور مرسوم دعم الصادرات الصناعية والزراعية تعطيل الحكومة. | الكارثة الحاصلة لمزارعي الضنية لا يمكن وصفها مهما تحدثنا عنها، وهذه السنة ستزيد من قساوة السنوات العجاف التي سبقتها لأن ما يحصل لا يمكن تصديقه والأمل المتبقّي تلاشى نهائيا وما زرعته سواعد هؤلاء المزارعين قضى عليه الاهمال الرسمي المتعمّد، ولامبالاة كل القوى السياسية التي تنظر نظرة دونية لهذه الفئة من الناس ولو لم تكن كذلك لكانت اعتبرت قضيتهم أولوية وطنية يجب معالجتها حفاظا على التوازن الاقتصادي والمعيشي الذي اختلّ ميزانه بشكل مخيف. والمسؤول الأول عن ذلك هو التيار العوني ومن خلفه حزب الله الذي يمنع الحكومة من اتخاذ القرارات وإصدار المراسيم الخاصة بانقاذ الصناعة والزراعة، والمرسوم الذي أقرّه مجلس الوزراء لدعم التصدير من أكثر من شهر لم يصدره رئيس الحكومة إلا بعد خراب البصرة. وللأسف فان مزارعي الشمال وعكار هم المتضرر الأول لأنهم ما زالوا يحافظون على زراعاتهم التقليدية والقانونية ولم يلجأوا لزراعة المخدرات والممنوعات، والمتضرر الثاني هو الاقتصاد الوطني الذي يخسر ركنا رئيسيا من أركانه المتهاوية. ولأن هؤلاء المزارعين التزموا بالقوانين كافأهم وزير الزراعة السابق حسين الحاج حسن بحرمانهم من مساعدات وزارة الزراعة في عهده وحصر مساعدات الوزارة بمحازبيه ومنطقته وأصبحت المعادلة في كل الحكومات بأن الوزارة التي يشغلها وزير من قوى ٨ آذار يحصر خدماتها عند «جماعته» ووزراء قوى ١٤ آذار وتحديدا وزراء المستقبل يرشحون زيتا فور صدور مرسوم تسميتهم ويرفعون لواء الوطنية وخدمة الجميع. والنتيجة ان مناطقهم تعيش حرمانا يزداد قساوة لانهم لا يحسنون إدارة السلطة لخدمتها. ولا يقتصر الأمر على القضايا المعيشية وإنما يتعدّى ذلك الى سائر الشؤون الخدماتية والانمائية، ولكن ما يحصل مع قطاع الزراعة لا يمكن تصديقه فأركان النظام السياسي الطائفي المقيت يتفرّجون على عذابات المزارعين ولا يحرّكون ساكنا كون ما يحصل لا يتعارض مع مصالحهم الفئوية الضيقة، كما يقول أحد المزارعين والذي يصف ما يجري «بعملية دفن جماعية لمجزرة قامت بها الدولة بشكل رسمي» ويضيف «بدل أن تسهر الدولة على مصالحنا المعيشية نراها تساهم عن قصد في إستباحة لقمة عيشنا التي نغمّسها بالدم من أكثر من عشر سنوات، وكان الأحرى بالجنرال ميشال عون وحلفائه تعطيل الحكومة احتجاجا على اهمال الناس وليس لأسباب عائلية رخيصة، لأنه بفعل هذه السياسات تحوّل شعب لبنان العظيم الى شعب لبنان الفقير». والفقر لا يميّز بين الناس وان كان هناك في لبنان من مساواة في موضوع واحد فان الفقر هو القاسم المشترك بين معظم فئات الشعب اللبناني، وبالرغم من كل ذلك ما زال هناك من يتشبث بمواقفه التعطيلية ويمنع انتظام عمل المؤسسات بطريقة ستؤدي في حال استمرارها الى هدّ البلد على رؤوس الجميع. ولكن ما الحل؟! يتساءل أحد المتابعين ليجيبه آخر «للأسف الحل ليس بمتناول أحد، فإعادة تفعيل عمل  الحكومة ودفعها لاتخاذ قرار بانقاذ الصناعة والزراعة وكل الوضع الاقتصادي بات يتطلب حوارا إقليميا بين السعودية وإيران، وربما اتفاقا دوليا لأن اللعبة بكل تفاصيلها خرجت من أيدي اللبنانيين وبإرادتهم». وبانتظار ذلك، فان معاناة الناس ستستمر وستبقى صناعتهم وقطاعهم الزراعي مجرد تفصيل بسيط ولن تشق البواخر البحر إيذانا ببدء عملية الانقاذ والتصدير إلا بعد أن تلفظ هذه القطاعات أنفاسها الأخيرة. وبالرغم من صدور المرسوم 2156 والذي يمنح المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات (إيدال) سلفة مالية بقيمة 21 مليار ليرة لدعم التصدير البحري من خلال برنامج (الجسر البحري للصادرات اللبنانية) الذي يمتد لسبعة أشهر. وسبق لمدير عام إيدال نبيل عيتاني أن أعلن شروط الإستفادة من الدعم على النحو الآتي: أن تنقل الشاحنة المحمّلة بالمنتجات اللبنانية المنشأ بواسطة عبّارات «رورو» أو «روروباكس» على خطّ نقل منتظم بين الموانئ اللبنانية وبين مرفأي ضبا في السعودية والعقبة في الأردن، وأن تكون شركات التصدير والشحن مقبولة من «إيدال». وبالتالي، فإن كل شاحنة محمّلة بالمنتجات اللبنانية تسلك هذا المسار، ستُمنح دعماً مالياً يدفع مباشرة لشركات الشحن. لم تحدّد بعد قيمة الدعم الذي سيدفع عن كل شاحنة، لكنه لا يتجاوز 1300 دولار نظراً إلى قيمة المبلغ الإجمالي المخصص للدعم بما يوازي 21 مليار ليرة، وللمعدل الوسطي لعدد الشاحنات المصدرة يومياً البالغ 53 شاحنة (37 شاحنة محمّلة بمنتجات زراعية و15 محمّلة بمنتجات صناعية). ولكن يبدو ان هذا القرار لن ينفذ الآن لأن إيدال مترددة في تقديم أي وعود تتعلق بدفع مبالغ الدعم لأنه حتى الساعة لم تحوّل أي مبالغ إلى حساباتها من وزارة المال، علماً بأن لدى المؤسسة مبالغ مستحقة عن سنوات سابقة ولم تحوّل إلى حساباتها بعد. أمام هذا الواقع الهزلي لم يبقَ أمام اللبنانيين إلا الدعاء حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع