الشمال يشارك في الانتفاضة | بغض النظر عن عددّ الطرابلسيين الذين شاركوا في تظاهرة «طلعت ريحتكم» السبت 29 آب في ساحة الشهداء في بيروت، والذين قدروا ببضع مئات من الشباب، إلّا أنّ هؤلاء وجدوا في التحرك ما يسمح بالتعبير عن أوجاعهم التي تشكل قاسماً مشتركاً مع أندادهم من أبناء «الوطن»، وفي مرّات كثيرة يمكن أن تتجاوزها بكثير. بادرت مجموعات شبابية، وبعض من أبناء المناطق الشعبية، إلى تسهيل المشاركة بمسيرة ساحة الشهداء، فموّلوا من جيوبهم مصاريف الانتقال ذهاباً وإياباً إلى بيروت، إذ وجدوا في المناسبة ما يمدّهم بالأمل في مدينة استقالت منها الدولة، كما من مختلف المناطق، فيما اعتبرتها بعض التيارات السياسية مجرد صندوق بريد، أو اقتراع، مستخدمة فقراءها وقوداً في حروب عبثية. كان مشهد اجتماع الشبان في ساحة عبد الحميد كرامي، وتدافعهم لحجز مقاعد لهم في الباصات «غير المسيّسة»، وعلى نفقتهم الشخصية، كافياً للمساهمة في كسر الصورة النمطية حول مشاركات طرابلس في استحقاقات ومناسبات ماضية، عندما كانت التيارات السياسية المعنية تعمل على تعبئتها مذهبياً وتحريضها سياسياً، ومن ثم تقوم بتأمين وسائل النقل الى بيروت لشبانها وشاباتها والأهالي من الطبقات الشعبية، مع بعض عوامل الجذب من طعام وشراب ودخان، فضلا عن المال الوفير الذي كان يذهب الى جيوب بعض المحاسيب والأزلام الذين كانوا يتولون تسجيل السيارات والباصات وأسماء المشاركين. ما حصل يوم السبت الفائت من مشاركة طرابلسية في تظاهرة «طلعت ريحتكم» أوحى بشكل أو بآخر بأن زمن تعاطي التيارات السياسية مع طرابلس على أنها مجرد خزان شعبي مدفوع الأجر بات مرفوضاً، وأن ثمة «براعم ثورية» بدأت تتفتح في المدينة وهي مستعدة للتغلب على فقرها ومعاناتها وأن تقطع عن فمها وتدفع من مالها كي تعبِّر عن وجعها وعن رفضها للواقع الذي تعيشه من الحرمان والإهمال والتهميش ومصادرة القرار السياسي وحتى الشعبي. وإذا كان المشاركون في ساحتي الشهداء ورياض الصلح قد نادوا بشعارات متشابهة حول الفساد والهدر، فقد كان لطرابلس شعاراتها المزمنة، سواء المتعلقة بجمهورية «م» المحرومة من المعرض والمرفأ والمطار والمصفاة ومحطة القطار ومحطات التسفير، أو تلك المتعلقة بنسب فقر مخيفة، إذ إن الإحصاءات تشير إلى أن الفقر يشمل 60 في المئة من العائلات، 18 في المئة منهم يعيشون بمعدل (ثلاثة دولارات في اليوم)، والبطالة (40 في المئة) وعمالة الأطفال (35 في المئة) والتسرب المدرسي (57 في المئة) وكلها قطعت الخطوط الحمراء بأشواط، وتؤشر الى ما لا تحمد عقباه. يقول عدد من المشاركين من طرابلس في تظاهرة بيروت لـ«السفير»: لقد سئمنا الاستغلال السياسي، والتبعية السياسية، والتصفيق عند كل كلمة ينطق بها الزعيم، لقد أمضينا عشر سنوات من الوعود التي لم ينفذ منها شيء، بل على العكس، فإن أوضاعنا في العام 2005 كانت أفضل بكثير، واليوم نحن نشارك في هذا التحرك بقرار شخصي نابع من أنفسنا من أجل التعبير عن مطالبنا ومن أجل أحلامنا، ومشاركتنا هذه المرة تأتي على نفقتنا. ربّما يكون من الصعب أن نوفِّر عشرة آلاف للذهاب الى بيروت والعودة منها بالباص، ولكن نحن ندفع عن طيب خاطر لأننا مؤمنون بالتحرك الذي نأمل ألّا تستغله أي جهة سياسية لمصلحتها». وقد سُجلت مشاركة عدد كبير من العائلات الطرابلسية، وشخصيات ثقافية واجتماعية واقتصادية من مختلف الطوائف والمذاهب. عكار مش مزبلة وجد أبناء عكار في تظاهرة «طلعت ريحتكم» فرصة للتعبير عن رفضهم المطلق لاستقبال نفايات بيروت والمناطق اللبنانية في أرضهم، فانطلقوا الى بيروت ورفعوا شعارات تندد بقرار تحويل عكار الى مكب، مؤكدين أن أبناء المنطقة تحملوا ما يكفي دهراً من الحرمان، وعضّوا على جرح تهميشهم، لكنهم اليوم لن يسكتوا عن محاولة الحكومة مقايضة صحتهم وصحة أولادهم بالإنماء المزيَّف، مشددين على أن الإنماء هو حق مكتسب لعكار، وعلى أن النفايات ستُرد الى أصحابها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع