مرفأ طرابلس أمام المنافسة العالمية وبإنتظار إنتهاء الأزمة في سوريا | تتحدث بعض الجهات المعنية بملف مرفأ طرابلس ان هذا المرفق الحيوي يعيش في حالة من الركود وعدم القدرة على التطوّر بسبب عدم وجود مجلس أعلى للمرافئ ينظم حركة الملاحة في المرافئ اللبنانية وينصقها بشكل واضح وصريح، وتشير أيضا الى ان فتح قناة السويس الجديدة تفتح المجال أمام منافسة قاسية بين مرفأ طرابلس وبقية المرافئ غلى حوض المتوسط ما يؤثر سلبا على حركة الملاحة فيه، وبالتالي فان الأزمة السورية تعتبر المشكلة الأولى التي تعيق حركة الترانزيت في مرفأ طرابلس وتؤثر سلبا وبشكل مباشر على سير العمل فيه وكل هذه العراقيل وغيرها تُعد مؤشرا سلبيا في عملية النمو لهذا المرفق الاقتصادي في محافظة الشمال بينما يرى القيّمون على هذا المرفأ ان كل هذا الكلام عارٍ عن الصحة وان فتح قناة السويس الجديدة يعتبر عاملا إيجابيا في حركة الملاحة لمرافئ طراباس وغيره من المرافئ، وان الفعل السيئ قد تخطّاه هذا المرفأ بعد مشروع التعميق الذي انتهى وأصبح من أعمق المرافئ في حوض المتوسط ويستطيع ان يستقبل أكبر السفن في العالم، وبالتالي ان التسهيلات التي وضعتها وزارة الاشغال العامة والنقل بشخص معالي الوزير غازي زعيتر لإدارة المرفأ أدى الى تسجيل رقما قياسيا في حركة الملاحة في أحواضه. وفي حديث مع القيّمين على إدارة المرفأ أكدوا ان المرفأ بأحسن حالته اليوم، وهم يؤكدون انه بالرغم من كل الظروف التي نعيشها يحظى باهتمام خاص من قبل وزارة الأشغال ولا عوائق أمامه سوى استقرار الأوضاع في سوريا بعد أن أصبح مرفأ يمكن أن ينافس كل المرافئ في العالم.   الدكتور تامر   مدير مرفأ طرابلس الدكتور المهندس أحمد تامر قال: نحن نستفيد بشكل كبير من فتح قناة السويس الجديدة، ولكن نحن نستفيد بشكل كبير من فتح عملية الترانزيت عبر الأراضي السورية أي برا، ومرفأ طرابلس يتميّز بموقعه الجغرافي ليس فقط في لبنان بل على حوض المتوسط كافة  ومرفأ طرابلس أخذ المبادرة وبدأ بإطلاق السفن  الى منطقة الخليج العربي والأردن عبر قناة السويس ومنها الى باقي الدول. وأضاف: لا يوجد أي عراقيل أمامنا، ونحن أمام منافسة ويوجد بعض العوائق الإدارية واللوجستية إلا ان مرفأ طرابلس يأخذ اليوم حقه ويعمل بشكل جيد ونواجه بعض العوائق المالية في حين لدينا الكثير من المشاريع لتنفيذها وبالرغم من التسهيلات التي تقدّمها وزارة المال والوزير غازي زعيتر لتحسين العمل بالمرفأ على كافة الصعد إلا ان بعض العقبات لا تزال قائمة. ولا شك ان مرفأ طرابلس يعتبر اليوم من أهم المرافئ في لبنان والمنطقة، وهو يتميّز بعمق كافٍ لاستقبال كل أنواع السفن، ومنذ شهرين حتى اليوم ينمو العمل في المرفأ بشكل سريع، فالنمو هذا العام أكثر من ثلاثين بالمئة رغم كل الظروف الاقتصادية والسياسية والأمنية، وترتفع نسبة الإيرادات وحجم البضائع وعدد البواخر وعلى سبيل المثال في شهر آب استقبلنا 130 باخرة وهذا رقم قياسي للمرفأ ومؤشر إيجابي. وتابع: لا أحد يريد عرقلة العمل في المرفأ والوزير غازي زعيتر دائما على استعداد كامل لتلبية حاجاتنا مهما كانت، ووزراء طرابلس أيضا يقدّمون كل الدعم لنا، ونحن نعوّل على الاستقرار في سوريا والخط البري. ونحن على استعداد كامل لنكون المركز اللوجسني الأول لإعادة الاعمار في سوريا، نحن كإدارة في المرفأ قمنا بمشروع توسعة في حوض المرفأ والمساحة الموجودة ضمن المرفأ تستطيع أن تستوعب 250 ألف حاوية، وفي آخر الشهر الجاري سنستقبل حاويات جديدة في الحوض الجديد، ونحن نسجل رقما جديدا 250 ألف مسافر من خلال المرفأ، ونحن جاهزون لاستقبال سفن «الرورو» ولدينا أرقام قياسية نحققها في هذا الوقت. وختم الدكتور تامر كلامه قائلا ان وقوف الوزراء والنواب في طرابلس الى جانب المرفأ ودعم العمل فيه أمر جيد ولا شك ان الويزر غازي زعيتر هو الراعي الأول لعملنا ونشكره على ما يقوم به لمصلحة هذا المرفق الحيوي الهام.   سلهب عضو مجلس إدارة مرفأ طرابلس محمود سلهب قال: مرفأ طرابلس بدأ منذ مدة تصدير الشاحنات الى السعودية والى دول الخليج ومرفأ العقبة وهناك مشروع لتصدير الخضرة والفواكه من الانتاج الزراعي اللبناني عبره، واللافت انه ولأول مرة في تاريخ لبنان تنطلق البواخر من مرفأ طرابلس الى السعودية ولا شك ان فتح قناة السويس الجديدة لديه إيجابيات كثيرة لا سيما ان المرور بقناة السويس كان يستغرق وقتها 24 ساعة واليوم أصبحت تستغرق ثلاث ساعات، وبالتالي هذا ما يؤدي الى تخفيف من كلفة الشحن وعامل الوقت ويخفف من كلفة التبريد إذا ما جرى هو خطوة جيدة لمصلح مرفأ طرابلس وكل من يريد أن يشحن بضائعه عبر البحر الى مرفأ الخليج. وأضاف: وكل ما يثار حول تراجع في أداء المرفأ غير صحيح بل بالعكس، وهناك مؤشرات كبيرة بان مرفأ طرابلس مستقبل كبير لا سيما ان هذا المرفأ خرج من المنافسة مع كل المرافئ في المنطقة لعدة أسباب أولها العمق الذي تميّز به حيث أصبح باستطاعته استقبال أكبر بواخر في العالم وثانيا سهولة الحركة من خلاله وفيه وعلى سبيل المثال لا الحصر في حال تحرّك خط الترانزيت في أقل من نصف ساعة تصبح الباخرة على الحدود السورية بينما في مرافئ أخرى في لبنان فقط مرفأ بيروت يمكن أن يستقبل البواخر الضخمة، ثالثا مرفأ طرابلس يتميّز بالمساحات الواسعة ضمن منشاته، ورابعا التسهيلات التي بداخله أصبحت من أهم التسهيلات الموجودة في العالم وهذا ما يلمسه الجميع بشكل كبير وخامسا أسعار الرسوم في مرفأ طرابلس هي مقبولة وأقل من غيرها بنسبة عالية، وسادسا عملية الدخول والخروج من مرفأ طرابلس فريدة عن غيرها في بقية المرافئ في لبنان. وتابع سلهب: مرفأ طرابلس أزيل النحس عنه والكل يعرف انه وفي سنة 2008 انطلقت عميلة تعميق المرفأ عندما استلم الوزير غازي العريضي وزراة الأشغال العامة والنقل وبمساعٍ من الزعيم وليد بك جنبلاط وحكومة الصين أنهى المشكل التي كنت قائمة بين الشركة الصينية ومرفأ طرابلس، والرئيس نبيه بري اليوم ولا الوزير غازي وزعيتر يردّون أي طلب للمرفأ، ويدعمون سير العمل فيه بشكل كامل. والمهم ان الوزراء رشيد درباس وأشرف ريفي والسيد توفيق سلطان يسعون دائما لإزالة العقبات التي تواجهنا مع الوزراء المعنيين ولا بد من الإشارة الى ان الوزير غازي زعيتر يتابع مرفأ طرابلس شخصيا ويتابع العمل فيه كل خطوة بتفاصيلها والرئيس نبيه بري أوصى وزارة المال بصرف كل حاجات مرفأ طرابلس وبلدية طرابلس وكل هذه الأمور صبّت بمصلحة المدينة وكل مرافقها الاقتصادية ووزراء طرابلس خاصة الوزير رشيد درباس أراد عند افتتاح جزيرة عبد الوهاب وأتى بالثلث الضامن الى المرفأ ليرفع مسنوى الدعم لهذا المرفأ.   ولا نخاف من التدخّلات السياسية، ولدينا خط أخضر للعمل به ونسبة البواخر التي تصل إليه ارتفعت بشكل قياسي 130 دخلت إليه هذا الشهر بينما كانت في الماضي لا تتجاوز الثمانية. في الماضي خضنا انتخابات غرفة التجارة والصناعة والزراعة تحت ثلاث أسماء، المرفأ والمعرض ومطار الرئيس رينيه معوض، وكذلك مرشحي الانتخابات النيابية في الشمال خاضوا الانتخابات تحت هذه العناوين، وفي عام 1996 خاضت لائحة انتخابات الغرفة برئاسة عبد غندور تحت هذه العناوين أيضا واليوم تحقق الحلم، المرفأ خرج من البازار السياسي بالكامل واليوم انطلق العمل في مرفأ طرابلس وانتهى الاجحاف بحقه، تلزيم محطة للحاويات فيه انتهى والتشغيل التجريبي للمحطة سيكون في عشرين أيلول الجاري. مرفأ طرابلس أصبح تحت أعين العالم وفي حال هدا الوضع في سوريا نحن أمام مستقبل كبير لهذا المرفأ لانه قطع مرحلة صعبة وتخطّى كل المعوقات.   وختم سلهب قائلا: نحن نوجّه الشكر الكبير للوزير غازي العريضي ووزير المال علي حسن خليل والرئيس نبيه بري والوزير غازي زعيتر، وكذلك رسالة من القلب الى وزراء طرابلس الذين لا يتركون أي فرصة وطريقة لتسهيل العمل في مرفأ طرابلس وتطوير الأداء فيه. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع