المراد لـ «لــــواء الشمال»: عكار ترفض النفايات مجتمعة | ثمة لَبس في شرح مواقف المسؤولين حيال هذا الملف   أي إنماء سيأتي إلى عكار لن يأتي بطبيعته ونحن مطالبون بوقفة أكثر شدّة على مختلف المواقع والتاريخ لن يرحمنا جميعاً إن لم ننصف المنطقة. رأى عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل المحامي محمد المراد ان التعاطي مع ملف النفايات على الساحة اللبنانية قد يكون عولج بطريقة غير مناسبة، معتبراً ان أهل عكار وعلى مدى من الزمن عاشوا حياة صعبة باهمال وأنه من حق أهل عكار أن يأتي إليهم الإنماء بمعزل عن أي شيء آخر وعن أي اعتبار آخر. على ان أي انماء سيأتي الى عكار لن يأتي بطبيعته، فالعكاريون مطالبون اليوم بوقفة اكثر شدّة على مختلف المواقع لأن عكار والتاريخ لن يرحمانا جميعا إن لم ننصف هذه المنطقة لأن الظلم ظلمات وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. مراد تحدث للزميل محمد الحسن في حوار لـ «لواء الفيحاء والشمال»..   لماذا قبلتم أن يختار وزير من تيار المستقبل منطقة عكار لدفن نفايات لبنان ثم جرت العودة عن قبول مثل هذا الأمر؟ - لا شك ان موضوع النفايات هو موضوع شائك ومتراكم يعود الى عشرات السنين وتم التنبّه إليه منذ أيام الرئيس الشهيد رفيق الحريري حيث كان ينظر الى لبنان بنظرة على طريق النقلة النوعية من واقع مرير كان يعيشه لبنان ببُعد إنمائي وعمراني وبيئي وصحي وما الى ذلك، ومن هنا جاء مشروع الرئيس الحريري، اعتقد العام 2003، من خلال مقاربات ومقارنات ما يحدث في موضوع التعاطي مع الملف البيئي، ولأسباب مختلفة وضعت الدراسات في حينه وجاء استشهاده فيما بعد ثم وضع ابان حكومة الرئيس فؤاد السنيورة مشروع متكامل وما سمّي بالخطة البيئية الوطنية حتى يصار الى التخلص من هذه الآفة ان صح التعبير، وفي هذه المرحلة لم يكن من الممكن غض النظر والطرف عن واقع وعن آثار ونتائج داهمة ووقتها تمت مناقصات أدت الى عقود مع شركات عدة من سوكلين وغيرها.   العقود هذه حررت على أساس الجمع والكنس ولم تلحظ معالجة النفايات؟ – نعم، موضوع المعالجة وضع نظريا إذا صح التعبير من خلال مشروع قانون يرمي الى المعالجة والتدوير، طبعا لم يبصر النور بالمعنى العملاني، وجاء بعدها الرئيس سعد الحريري حيث برزت الحاجة للتعديل على المشروع، حصل ذلك في حكومته وأصبح جاهزا من حيث المبدأ ليأخذ طريقه الى التنفيذ، وبعدها جاءت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وهي لم تتطرق الى هذا الملف، والأمور تفاقمت مع الحكومة الحالية كما نعرف جميعا اليوم. وتيار المستقبل ينظر الى هذا الملف كملف وطني ولا يأخذ بالتعاطي مع هذا الملف على أساس مناطقي أو جغرافي أو مذهبي أو طائفي وما الى ذلك. هناك مشكلة حصلت فجّرت في بيروت بالتالي يمكن أن يتفجر هذا الملف في منطقة أخرى والتعاطي سيكون على هذا المستوى.     قد يكون الجواب بعيدا بعض الشيء عن الموضوع والسؤال هل تتفق معي في ذلك؟ – ما أوردته تمهيدا للموضوع.   إذا لماذا برأيك قَبلَ نواب عكار بحل المشكلة على حساب عكار ثم عادوا عن ذلك؟ أي معطيات هنا؟ - الأمر بهذه الصورة تماما لأنني كنت على اطّلاع على تفاصيل هذه المسألة وبلا شك ان الموضوع عندما طُرح طرح على عجل، وبمسألة التصاريح التي صدرت عن بعض المسؤولين في بيروت ولم تكن هذه التصاريح مدروسة ولن أعود الى ذكر مضامينها، فالطريقة التي تم التعاطي فيها كانت مستفزّة بالنسبة لعكار، وموضوع عكار طرح على أساس وجود مكب في عكار عمره اكثر من عشرين سنة ولا تتوفرالشروط البيئية والصحية فيه على الإطلاق، لكن هناك واقع حيث كانت البلديات واتحادات البلديات تتعاطى معه على أساس التخلص الممكن في واقع بيئي صعب وفجاة حصلت التعاقدات مع هذه الشركة المسؤولة عن عملية النقل للنفايات ورميها كما هي في ما يعرف بمكب سرار، وبعد أن تطوّرت الأمور في ملف النفايات لا بد أن تجترح الحلول بطريقة متناسبة فيها شيء من التوازن بالبُعد الاجتماعي وبالبُعد الإنساني وبالبُعد البيئي، فعندما طرح الموضوع بدون دراسة عميقة وليس بمراعاة، أنا أقصد انه عندما وصلت الأمور الى ما وصلت إليه في بيروت كان يقتضي أن تدرس الأمور بدقة وأكثر واقعية خاصة عند تصريحات صدرت عن البعض وأنا احترمه، من هنا حدثت الاشكالية، طبيعي عكار من حقها أن تقول لا لأنها كانت تنتظر أن تقول نعم لمشاريع انمائية.   ألا ترى انه كان من حق عكار أن تسمع من نوابها مواقف مدروسة؟ – في مسألة موقف النواب هناك ظلم بأن ينسب إليهم انهم وافقوا وما الى ذلك، المسألة تطرح على طريق النقاش إنما كان الموقف الواحد عند المسؤولين العكاريين من نواب ومعنيين بالأمر ان الصدمة الأولى صدمة نقل النفايات الى عكار وبدون دراسة وبدون تمهيد ومن دون معالجة، طبيعي انها أرخت صدمة عند نفوس العكاريين.   قل لي أستاذ محمد موقفك أنت حيال رغبة وزير الداخلية نقل النفايات الى عكار، وهو في وقت سابق لم يكلّف نفسه عناء الانتقال الى عكار يوما، هو أتى الى عكار وشارك بمهرجانات القبيات وفي اليوم التالي طالب عكار بقبول نقل النفايات إليها؟ – الأمور ليست كما سيقت في السؤال، أولا هناك حدث حصل في عكار وأنا اعتبره حدثا على المستوى الانماء السياحي، والهدف من زيارته كانت معروفة وواضحة من خلال مشاركته ومشاركة الكثير من السياسيين والشخصيات في مهرجانات القبيات عكار والكل يعلم ذلك، فبالتالي الزيارة في الأصل هي للمشاركة والتفعيل لهذا الحدث الانمائي  السياحي الذي تحتاجه عكار منذ زمن وفي ظل الظروف التي يشهدها لبنان والتهم التي تلصق بعكار، وإذا كان قد عرج في زيارته عند أي نائب والتقى رؤساء بلديات فليس الأمر خطيئة.   نعم.. الزيارة والاجتماعات ليست خطيئة إنما القرار خطيئة ألا تعتقد ذلك؟ - الى الآن لم يصدر قرار بهذا الموضوع وكل الأمور قيد النقاش، وقد عبّر الوزير مشنوق غير مرة عن موقف قال فيه انه إذا وُجد شخص واحد في عكار لا يوافق على نقلها فبالتالي لا نقل للنفايات.   الوزير المشنوق عدل بموقفه في ضوء الرفض العكاري والاعتصامات التاريخية في عكار رفضا لنقل النفايات، ألا ترى ذلك؟ خاصة ان عكار تنفذ للمرة الأولى منذ سنوات طويلة حراكا شعبيا من عكار الى بيروت؟ - أنا أقول الطريقة التي تم التعاطي فيها بهذا الملف منذ البداية، منذ محاصرة بيروت بالنفايات، تم التعاطي قد أقول، بطريقة غير مناسبة، هذا الذي حصل أحدث ردّات فعل ومن حق العكاريين ذلك، وهذه الرسالة التي وجّهها أهل عكار ليست لتقصد بيروت ونحن مقتنعون ان بيروت هي واجهة لبنان وأهالي بيروت هم جزء أساس من تكوين هذا الوطن لا يمكن لابن عكار أن يفكر كما صوّر إنما كانت مطالب عكار تجاه الدولة التي ذهبت بعيدا في غيابها عن حقوق العكاريين، ومن هنا فسر على ان الصوت ارتفع من عكار إنما لم يكن موجّها في وجه أخ بيروتي لا يمكن أن أقول اني لبناني ان لم تكن بيروت موجودة.     هل سمعت أستاذ بمواقف الحراك في عكار التي ترفض ربط الدعم الانمائي بملف النفايات، والتي تقول ان من أعلن عنه أصلا من حق عكار وهو جزء يسير من مما هو مستحق أصلا؟  – أنا أوافق على ما طرح ويطرح لأنه وكما ذكرنا فان أهل عكار وعلى مدى من الزمن عاشوا حياة صعبة باهمال مقصود أو غير مقصود، والواقع يشرح ويثبت انه من حق عكار على الدولة أن تقوم بواجباتها تجاه منطقة تعتبر جزءا أساسيا من تكوين هذا الوطن ولا يمكن لأحد أن يقول خلاف ذلك. ومن حق أهل عكار ان يأتي إليهم الانماء بمعزل عن أي شيء آخر وعن أي اعتبار آخر.   هل تسمع من عكار ان مئة مليون دولار تعطى لعكار اليوم في حين ان مثل هذا المبلغ أقرّ لقرية في قضاء شمالي معروف؟ – أنا لا أقول ان المئة مليون هي انجاز على الإطلاق، ومعروف انه من مبادئ الدستور واتفاق الطائق ان الانماء يكون متوازنا. وعندما تحرم عكار قد يكون في مناطق أخرى غنائم معينة. فبالتالي لو كان هناك عدالة في التوزيع لما كنا تحدثنا عن حرمان عكار أو أي منطقة أخرى. وما أريد أن أحسم الأمر فيه ان عكار على موقفها المتضامن دفاعا عن مصالحها الموجهة ضد الدولة يعني المؤسسات الأم التي ترعى الوطن والتي كانت تتخلى عن عكار وتتبنى مناطق أخرى، وبالتالي فان هذا الموقف لا يمكن أن يفسر إلا ببُعد وطني وأيضا ببُعد الدفاع عن عكار ومصالح عكار، وأنا أقول ان أي إنماء سيأتي الى عكار لن يأتي بطبيعته، فالعكاريون مطالبون اليوم بوقفة أكثر شدّة على مختلف المواقع لان عكار والتاريخ لن يرحمانا جميعا ان لم ننصف هذه المنطقة لأن الظلم ظلمات وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.   

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع