مبادرة ميقاتي والصفدي الكهربائية تسلك طريقها القانوني | سلكت مبادرة الرئيس نجيب ميقاتي والنائب محمد الصفدي المتعلقة باسترداد شركة كهرباء قاديشا وإنتاج الطاقة بهدف تزويد المدينة بالتيار الكهربائي بمعدل 24 على 24 ساعة، طريقها القانوني، حيث تقدما بالتكافل والتضامن بتأسيس شركة «نور الفيحاء» التي تقدمت بكتاب رسمي الى رئاسة مجلس الوزراء والى وزارة الطاقة والمياه حمل الأول رقم 1692/ 2 تاريخ 16 أيلول 2015، والثاني رقم 4130/ و تاريخ 16 أيلول 2015 تطلب فيه إمكانية تملك أسهم شركة كهرباء قاديشا بالطرق القانونية وتحويلها الى شركة مساهمة، أو الترخيص للشركة نفسها، انشاء معامل إنتاج كهربائي عملا بالقانون 288/2014 (تنظيم قطاع الكهرباء). ويبدو واضحا أن ميقاتي والصفدي أرادا من خطوتهما القانونية هذه، قطع الطريق على كل المشككين بهذه المبادرة، أو إدخالها ضمن التجاذبات السياسية، والتأكيد أمام الرأي العام على شفافيتها وجديتها، وهذا ما استكمله ميقاتي مساء أمس الأول بدعوة عدد من الشخصيات الاجتماعية والاقتصادية وهيئات المجتمع المدني الى دارته في الميناء حيث عرض أمامهم كل التفاصيل المتعلقة بهذا المشروع الحيوي، والخطوات المنوي تنفيذها من أجل أن يبصر النور ويضع حدا لمأساة طرابلس الكهربائية. واستهل ميقاتي والصفدي كتابهما بالاشارة الى أن طرابلس تعرضت على مدى سنوات طويلة للعديد من الأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية، مما تسبب في تدهور أحوال أبنائها وقطاعها الاقتصادي والانتاجي، وزاد من تدهور الأوضاع الانقطاع شبه المستمر للتيار الكهربائي، مما حدّ من قدرات المدينة وحيويتها وتسبب في تراجع إمكانية تعافيها. وأكدا أن «سبل الخروج من هذا الوضع بات من مسؤوليتنا جميعا، وصار لزاما علينا أخذ المبادرة الممكنة والمتاحة من أجل وضع خطة نهوض شاملة، من أولوياتها تأمين الطاقة الكهربائية بشكل مستدام وبكلفة فعلية تكون أدنى مما يتحمله المواطن حاليا». وطرح الكتاب سلسلة وقائع أبرزها: أولا: إستحالة تأمين التيار الكهربائي بصورة مستمرة بواسطة مؤسسة كهرباء لبنان، وعدم قدرتها على تأمين الطاقة المطلوبة للمستهلكين بشكل عام. ثانيا: تزايد الطلب على إستهلاك الطاقة الكهربائية نظرا للنمو السكاني والصناعي والتجاري في جميع الأراضي اللبنانية ولا سيما في طرابلس وضواحيها. ثالثا: زيادة الأعباء الملقاة على عاتق المواطن من خلال اضطراره الى اللجوء الى خدمات المولدات الخاصة. رابعا: زيادة نسبة التلوث بسبب عمل المولدات الخاصة دون أي رقابة بيئية مباشرة. كذلك فقد طرح الكتاب سلسلة أهداف لجهة تأمين الطاقة الكهربائية 24 على 24 ساعة وبشكل مستدام وبمواصفات وتقنيات عالمية لطرابلس، وتخفيض أكلاف الخدمات على المواطن، وتخفيض أكلاف المشاريع الإنتاجية والاستثمارية، وتشجيع الاستثمارات وخلق فرص عمل. وأقترح الكتاب على رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الطاقة طلب تملك أسهم شركة كهرباء قاديشا بالطرق القانونية وبمنتهى الشفافية على أن تتعهد الجهة المستدعية بفتح باب المساهمة للعموم بنفس شروط تملك الجهة المستدعية لنسبة معينة من الأسهم، وإعادة هيكلة الشركة لمزيد من الفعالية والانتاجية، وتغطية نقص الطاقة المزودة من كهرباء لبنان بحيث يتم تأمين الطاقة الكهربائية 24 على 24 ساعة لطرابلس ونطاق إستثمار شركة قاديشا، إضافة الى اعتماد تعرفة تأخذ بعين الاعتبار تعرفة مؤسسة الكهرباء ووزارة الطاقة، وإضافة 100 ميغاوات على الطاقة الانتاجية الحالية لشركة قاديشا كمرحلة أولى لتغطية طرابلس وضواحيها على أن ترفع القدرة لتغطية كامل الحاجة في مرحلة لاحقة، والاستثمار في الطاقة المستدامة بجميع أنواعها الممكنة كمصدر إضافي لتوليد الكهرباء، فضلا عن تحديث الشبكات ومحطات التوزيع، وتحسين الخدمات. كما طلب الكتاب من مجلس الوزراء إعطاء الموافقة المبدئية على الترخيص للجهة المستدعية المتمثلة بشركة نور الفيحاء ش. م. ل. لانشاء معامل إنتاج كهربائي عملا بالقانون 288/2014 (تنظيم قطاع الكهرباء) تستعمل الشبكة العامة لكهرباء لبنان لتغذية المنطقة المنوي تزويدها بالتيار الكهربائي، بنفس التعرفة المعتمدة لشراء الطاقة من بواخر إستجرار الطاقة التركية التي تعمل حاليا، على شرط أن تبقى الأولوية لتغطية الكهرباء 24 على 24 لمدينة طرابلس. وأكدت الجهة المستدعية أنها ستتقدم بالدراسات المطلوبة كافة خلال شهر من تاريخ الموافقة المبدئية. وكان الرئيس ميقاتي عرض تفاصيل المشروع أمام شخصيات وهيئات المجتمع المدني في طرابلس، فأشار الى أن بعض المناطق عملت على حل معضلة الكهرباء بمجهود فردي، بينما لا تنال طرابلس من الدولة الا الفتات، داعيا الى أن نتنافس من أجل طرابلس وليس عليها، مبديا إستعداده للتعاون مع الجمــــيع في سبيل إنجاح هذا المشــروع، مؤكدا أن الشركة ستفتح باب الاكتتاب العام وما يتبقى سندفعه أنا والصديق الصفدي، لافتا الانتباه الى اتصالات جرت مع كبريات الشركات التي سيبدأ التعاون معها بعد العيد. وشدد ميقاتي على ضرورة تشكيل قوة مدنية ضاغطة على الدولة من أجل الموافقة على هذا المشروع الذي سيبصر النور، سواء باسترداد قاديشا، أو بالترخيص لانشاء معامل إنتاج كهربائي، أو حتى من دون ترخيص، لكننا نريد أن نسير على أرض قانونية وصلبة، لافتا الانتباه الى أننا سنوفر على الدولة الطاقة التي تعطيها لطرابلس من كهرباء لبنان، كما أننا نستطيع أن نبيع ما يفيض عنا من طاقة للمناطق المجاورة أو لكهرباء لبنان، لافتا الى أن المشروع لن يستثني أحدا، وسيكون لنا حديث مع أصحاب المولدات الخاصة ليكونوا شركاء أساسيين، في حين أن الجباية ستسلم الى شركة خاصة. وإذ أشار ميقاتي الى أن كلفة المشروع تبلغ نحو 120 مليون دولار، وأنه في حال الموافقة يحتاج الى سنة كاملة كي يبصر النور، نوه بموقف الوزير رشيد درباس الذي «اتصل بي وأثنى على المشروع وأكد أنه سيكون صوتنا في مجلس الوزراء من أجل الموافقة عليه». بعد ذلك جرت مداخلات من الحضور أثنت على هذا المشروع مؤكدة وقوفها الى جانبه.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع