نفايات عكار من عبء كبير ورائحة خانقة إلى منجم ذهب ولمعة أحلام.. | هكذا صار حال النفايات اليوم في عكار، فخصوم الأمس يتنافسون الآن على الفوز بمنجم النفايات كونه يمثل ربحا مهما، وبينما الحال على الأزمة نفسها إلا ان فرسان البلدية الأكثر ثقة بأنفسهم يعد ان صاروا محور الكسب المادي والتجاذب السلبي والإيجابي بين الأطراف الرافضة والموافقة تحرّك المخاتير لنقش بصمة خاصة في هذا الموضوع الذي بات يشكّل كابوسا على المنطقة التي تغلي وتعاني من ملفات كثيرة تحتاج للدراسة لتكون الضوء الساطع لعكار أو لتكون نقطة بداية لوضع عكار على خارطة الدولة سياحيا وبيئيا بداية ومن ثم تعليميا وتراثيا وغيره، فهل يمكن ذلك في ظل كل هذه المستجدات التي طرأت على موضوع منجم النفايات في عكار؟  اجتمع أكثر من سبعين مختاراً في مقهى «غرند كافيه» بدعوة من مختار بلدة فنيدق ورئيس رابطة مخاتير القيطع السابق «عمر عائشة»، وذلك اعتراضا على جعل عكار مزبلة وتأكيدا على دور المختار في الأمور المفصلية التي تهم عكار. أتوا من جبل اكروم، ووادي خالد، القبيات، الدريب والسهل والجومة والشفت والقيطع. أكدوا على حق عكار في الإنماء بغض النظر عن موضوع النفايات، وتلا مختار القبيات «جوزيف معربس» بيانا باسم المجتمعين عدّد فيه مطالب المخاتير بالمشاريع الملحة لمحافظة عكار داعيا الحكومة للإسراع بتنفيذها، بعد ذلك تبادل المخاتير وجهات النظر ضمن نقاش تناولوا فيه الأمور الإيجابية والسلبية التي تترتب عن نقل النفايات الى عكار وخلصوا الى الدعوة لإنشاء معامل فرز ومطمر صحي لنفايات عكار فقط، ومن ثم التكلم عن إستيعاب نفايات العاصمة والمناطق الأخرى، وقرر المجتمعون اتخاذ خطوات تصعيدية تبدأ بالتوقف عن العمل والاعتصام امام مركز المحافظة وأقلام النفوس، وخطوات تصاعدية أكثر حزما، وذلك في حال تم اتخاذ تدابير من قبل الجهات المعنية توحي بنقل النفايات الى مكب سرار دون إنجاز مطامر صحية أو معامل فرز تراعي الشروط البيئية والصحية، ورأى المخاتير ان الأعمال التي بدأت بمكب سرار هي محط التخوّف من هذا الأمر. لذلك فان المخاتير المجتمعون سيبقون على تشاور دائم فيما بينهم، مؤكدين على المشاركة في الحراك المدني وكل الاعتصامات الرافضة لجعل عكار مزبلة حتى يؤكدوا على دور المختار في هذه الأمور، مجددين دعمهم لمخاتير القرى المحيطة بمكب سرار والتي لا يوجد بمعظمها بلديات. يقول رئيس اتحاد بلديات الدريب الأوسط ورئيس بلدية خربة شار شهير محمد: «المخاتير هم جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع العكاري لهم مطالبهم بالانماء، ولهم هواجسهم من موضوع النفايات ونقلها الى عكار. هم أغلبيتهم منظمين تحت روابط واتحادٍ روابط مخاتير عكار. إلا انهم رأوْا من الافضل أن يجدوا مساحة للتعبير عن حاجة المنطقة للانماء التي يرونها ضرورية، وللتعبير عن هواجسهم، فيما يتعلق بموضوع النفايات خارج هذا الإطار للكشف عن هويتهم والإعلان عنها بأننا موجودون في سوق المزايدات المتنقل من منطقة الى اخرى، ومن تجمع الى آخر تحت تسميات مختلفة. لا أدري إذا حضروا لقاء البيال وناقشوا موضوع النفايات وتحويل المكب العشوائي الى مطمر صحي وبيئي، ومعمل فرز حديث، وانا ابن منطقة الدريب واعلم ما يعانيه أهالي القرى والبلدات المحيطة بهذا المطمر من روائح ودخان. لذلك لهم هواجسهم ومطالبهم، واخاف أن يضيع حقهم في سوق المزايدات الذي لا يخلو من الاتهام والتشهير بالبعض الذي لا يؤدي الى أية نتيجة سوى مزيد من الضعف في مواجهة الدولة التي تسعى جاهدةً للتخلص من مأزقها بأرخص ثمن. لذلك كان الأجدى بالمخاتير وهيئات المجتمع المدني والجمعيات والبلديات واتحاداتها توحيد المطالَب وعدم تكرارها.  وعدم الرفض المطلق يقابله عدم الموافقة المطلقة، لتكن هناك شروط ومطالب موحّدة تؤدي الى الرفض أو القبول بعيداً السياسة والمكاسب الشخصية». { يقول مختار بلدة البيرة إبراهيم حوا: «يعتبر الدريب الأوسط وهو المنطقه المحيطة بمكب سرار من أكثر المناطق المتضررة من هذا المكب العشوائي الذي يعيش معظم القرى المحيطة به حياة الجحيم لدرجة ان بعضهم تهجّر من منزله بسبب اشتعال المكب وعدم تمكّن القيّمين عليه من إخماده لمدة شهر تقريبا، وقد تكررت هذه الحالة مرات عديدة والروائح الكريهة تصل الى حدود بلدة البيرة عندما يكون هناك رياح، لذلك فإن اعتراضنا على جعل هذا المكب مزبلة تقريبا لكل لبنان يأتي من ألم نعيشه يوميا منذ عدة سنوات، عليه وأمام هذا الواقع فإننا سنسعى بكل ما أوتينا من قوة لتعطيل تمرير هذا المشروع المشبوه خاصة وان الثقة بيننا وبين السلطة مفقودة، ونحن منذ قيام لبنان الكبير ونحن على الوعود ولا يصل الى هذه المحافظة المنسية إلا الفتات، فعكار يتذكرونها عندما تحل المصائب فشبابنا نقدّمهم قرابين للدفاع عن هذا الوطن، فلدينا مئات بل آلاف الشهداء واليوم نكافئ بالنفايات، وأننا نحمّل كل السياسيين القيّمين على القرار العكاري تحويل عكار الى مزبلة ومن منبركم نقول أين الإنماء لعكار؟ أين مرفأها وسهلها وآثارها ومياهها وأنهارها الخمسة ومطارها والمصانع ودعم مزروعاتها التي تغذي الوطن بأثره وتفيض الى العالم؟ نعم نتطلع الى طروحاتهم عندما يبدأون بإنشاء معامل الفرز وغيرها من المصانع التي تراعي صحتنا وبيئتنا، ولكن قبل ذلك نقول لهم اذهبوا عنا أنتم ومشاريعكم، فعكار بإمكانها أن تعيش من دونكم». { يقول نائب رئيس بلدية البيرة سابقا عبد الله محمود جواد: «بدأ الاهالي في عكار يشعرون بالخطر الداهم من موضوع النفايات مع مرور الوقت وخصوصا طريقة تعامل الدولة مع هذا الملف حيث اختلط الانماء مع نقل النفايات بانشاء مطمر صحي في وقت واحد بسابقة لم نشهدها من قبل ونستعرض تطوّر هذا الملف حيث تنحى الوزير «محمد المشنوق» وترأس الوزير «أكرم شهيب» لجنة لدراسة ملف النفايات في لبنان أصدرت فيما بعد خطة سمّيت خطة الوزير أكرم شهيب من أبرز ما نتج عن الخطة إقامة مطمر في منطقة المصنع على الحدود اللبنانية - السورية وإعادة فتح مطمر الناعمة لمدة سبعة أيام وإقامة مطمر صحي في منطقة سرار في عكار فتم الاعتراض على الخطة في البقاع وجرى اجتماع لكتلة نواب زحلة والبقاع مع وزير الداخلية نهاد المشنوق، وبعد انتهاء الاجتماع صدر موقفا للوزير أكرم شهيب قال فيه حرفيا صرفنا النظر عن مطمر المصنع حيث تبيّن ان النفايات تضرّ بالمياه الجوفية كما اعترض الأهالي والبلديات على الأيام السبعة لمطمر الناعمة. بقيت عكار المظلومة في الواجهة حيث الاهمال والبطالة والفقر والنسيان حتى اصبحت بدون من يمثلها بشكل فعّال وغياب نصف بلدياتها تقريبا والأهم من ذلك ان النفايات التي تضر بالمياه الجوفية في البقاع كانها لا تؤثر على المياه السطحية في سهل عكار ومحيطه، وهي بعمق عشرين مترأ ويزيد بالاستناد الى كل ما يجري والطريقة التي تتعامل بها الدولة مع هذا الملف نناشد السادة النواب ورؤساء البلديات والجمعيات والمخاتير وعموم الاهالي الى التنبّه ورفض هذا الملف الخطير بيئيا وصحيا والى التلوث والامراض التي قد تنتج عنه ومطالبة الدولة إعادة النظر بهذا الملف بحيث يجب أن تكون مسؤولية وطنية شامله توزع بالتساوي على كافة المناطق والمحافظات اللبنانية وبمطامر حديثة صحية قدر الإمكان وبأقل ضررا على الأهالي والبيئة». مأساة عكار قصة مكررة وشبه محفوظة وهي قصة يمكن وقوعها في عموم لبنان وبطلها الوحيد هو الشخص المتنفذ والسياسي المستفيد بينما الحزن كله والخذلان يقع على الشخصية الظل. المواطن الذي يصفق ويهلل وهو المتضرر الوحيد الخاسر من اللعبة التي اتقن البعض حبكها لتكون في إعادة دائمة لمجريات يتم تداولها وتهدف الى خلق نوع من الاحتقان الشعبي خصوصا وان عكار ما زالت تحمل لواء الانماء او لواء الأمل الذي من خلاله تناضل للحصول على مطالبها، لتكون جنة لبنان سياحيا وبيئيا واقتصاديا وزراعيا الخ.. لكن يبقى السؤال الأهم هل باتت النفايات كمنجم ذهب يفتح الباب نحو ثروات يخوض البعض غمارها؟ وهل الرفض أو القبول متاهة أخرى لعكار الحلم والجمال؟  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع