بعد إنسداد الآفاق أمامهم والكثير من الخيبات شباب الضنية يدخلون أوروبا. | في لقاء جرى بالصدفة في مدينة إسن في ألمانيا مع أحد المهاجرين غير الشرعيين من منطقة الضنية، وصف رحلة الهروب الى بلاد «العمة ميركل» بأنها رحلة المخاطر التي لا بد منها للتخلص من حالة الموت السريري الذي كان يعيشه هو والكثير من الشباب الذين قرروا ركوب قوارب الموت المطاطية و«الإبحار نحو أمل قد لا يتحقق قريبا» على حد قوله. ويعتبر ان «الموت غرقا في البحر قد يكون أفضل من العيش في بلد لا مستقبل فيه».   هذا لسان حال معظم الذين قرروا اللجوء الى الهجرة غير الشرعية للدخول الى أوروبا، في ظاهرة غريبة عجيبة، والقاسم المشترك لكل هؤلاء الفقر وفقدانهم الثقة بأي مستقبل في ظل دولة فاشلة تصرّ على تهجير أبنائها، وكأنها عملية «ترانسفير» جديدة تشبه تلك التي حصلت في القرون السابقة حين هاجر اللبنانيون الى أصقاع الدنيا وشكّلوا قيمة مضافة للدول التي هاجروا إليها. ولكن واقع اليوم يشير الى ان العملية التي تجري ليست مضمونة النتائج خصوصا ان كثيرين ممن اختاروا هذا الطريق يفعلون ذلك على انهم لاجئون سوريون فمنهم من حصل على أوراق سورية مزوّرة، وبعضهم يرمي جواز سفره في البحر أو يتركه عند تجار البشر الذين يتوزعون بين تركيا واليونان. ولا تقتصر هذه العملية على الشباب فقط، فالكثير من العوائل باعت كل ما تملك لتحجز مكانا على قوارب الموت التي ابتلعتها المياه مع ركابها. وفي مراجعة لما يجري يتبيّن ان معظم المهاجرين ان لم يكن جميعهم من الذين يعانون مشاكل اقتصادية واجتماعية صعبة ومن المناطق التي تُعد الأفقر في لبنان، وهي طرابلس والضنية وعكار والتي لم تولّها الدولة اللبنانية أي اهتمام انمائي حقيقي وسبق ان ابتلع البحر بعض أبنائها في مرحلة سابقة. ولكن ما يحصل في الضنية لم يسبق ان شهدته قبلا حيث يتجه عشرات الشباب والعائلات نحو تركيا لدخول أوروبا عبر اليونان ووجهتهم بمعظمها نحو ألمانيا والسويد، وقد لجأت بعض العائلات لبيع كل ما تقتنيه لدفع مصاريف الهرب التي تتراوح كلفتها بين ١٥٠٠ و٢٠٠٠ دولار للشخص الواحد و٦٠٠ دولار للأولاد الذين تركوا مدارسهم التي لم يتمكنوا من دفع أقساطها. وتتراوح أعداد هؤلاء بين بلدة وأخرى، ففي بلدة قرصيتا وصل عددهم حوالى مئة شخص، ولا يمكن إحصاء العدد الكامل في الضنية ككل لان الأعداد تزداد يوميا، ويتحدث بعض المخاتير عن عشرات الطلبات التي يتم تقديمها يوميا للحصول على جوازات السفر ومعظمها لمدة عام واحد باعتبار ان أصحابها لا ينوون استخدامها سوى لدخول الأراضي التركية.   هرباً وكفراً في صورة معبّرة نشرت على «فايسبوك» لما كُتب على أحد الجدران عبارة تختصر ما يجري «هاجروا الشباب، بتهون» ونالت هذه الصورة كثيرا من التعليقات الغاضبة لحالة اليأس التي وصل إليها الشباب اللبناني وتفضيله العيش كلاجئ في أوروبا على البقاء ساعة إضافية في بلاد الفرص الضائعة. أحد الشباب الذي كان يستعد للسفر من مطار بيروت باتجاه تركيا علّق لـ «اللواء» قائلاً: «تقدمت أكثر من خمس مرات للتطوع في الجيش اللبناني ولكن لم أحظ بهذا الشرف لأني لا أملك الواسطة اللازمة، وأنا أحمل إجازة في إدارة الأعمال ولم أحصل على أي فرصة بالرغم من تخرّجي مند ثلاث سنوات». ويضيف «معظم الشباب يعتقدون ان فرصتهم ببناء مستقبلهم في لبنان أصبح من سابع المستحيلات خصوصا في ظل الأزمات الكبيرة التي يعيشها البلد، ونحن لم نلجأ الى هذه الخطوة إلا بعد انسداد كل السبل أمامنا». وعن المخاطر التي يمكن أن يتعرّضوا لها خلال رحلتهم البحرية خصوصا في ظل العواصف القائمة قال «الموت في البحر ارحم بكثير من العيش في لبنان حيث نموت كل يوم الف مرة، ومعظم الذين اختاروا هذا الطريق لجأوا إليه هربا وكفرا من الحال التي وصلت إليها كل مؤسسات الدولة والتراجع الكبير الذي يمنعنا من بناء أي مستقبل ولو بالحد الأدنى». إضافة الى ذلك فان الهروب من الواقع الحالي دفع بعض العائلات للجوء الى خيار الهجرة تاركين ورائهم كل شيء وبعضهم لجأ الى بيع ممتلكاته البسيطة وسحب أولاده من المدارس وحجته ان تعليمهم في لبنان أصبح بدون فائدة «فهم قد يخسرون العام الدراسي الحالي ولكن سيربحون مستقبلا أفضل في اوروبا» حسب ما يقول أحد الأشخاص الذي سافر مع أطفاله الاثنين (تسع سنوات وخمس سنوات) وزوجته بجوازات سفر سورية ويستعد لتقديم اللجوء في احدى الدول الاوروبية بعد أن وصلها من عشرين يوما.   عملية ترانسفير حقيقية { يقول أحد التجار العاملين على تهريب الناس في اتصال مع «اللواء» من ازمير التركية ان الأحوال الجوية السيئة وارتفاع أمواج البحر منعت بشكل جزئي استمرار ركوب القوارب المطاطية للوصول الى اليونان ومنها الى احدى الدول الأوروبية ويكشف ان كثيرا من المهاجرين يتركون جوازات سفرهم لديه بانتظار اعادتها الى أهلهم بطريقة ما ويضيف «هناك هجمة كبيرة للسفر من مناطق الشمال تحديدا وتصل نسبتهم الى ٨٠ بالمئة تقريبا وتتوزع النسبة المتبقية على المناطق اللبنانية الأخرى، وأغلب هؤلاء من الطائفة السنية ومعظمهم لبنانيين والقليل من السوريين والفلسطينيين». ويرفض إعطاء رقما محددا لانه «يتغيّر يوميا» ويقول بأن «بعض الشباب والعائلات الشيعية بدأت بالوصول في الفترة الأخيرة ومعظمهم من الجنوب، وقسما من الشباب الهاربين من المشاركين في الحرب السورية».   باختصار يمكن اعتبار ما يجري وكأنه عملية ترانسفير جديدة أبطالها المباشرين الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان الذين يدفعون اللبنانين نحو الهرب باتجاه أوروبا، والتجار الذين يحققون أرباحا كبيرة ولا يهمّهم سلامة من يركبون قوارب الموت المطاطية ومن يدفع أكثر يتم تأمينه أكثر، وفي حال لم تقم الدولة بواجبها تجاه من كفر بها من هؤلاء الهاربين فان كثيرين من المترددين حاليا سيتخذون قرارهم بالهجرة والمخاطرة ولا يمنعهم من ذلك سوى الأمواج العاتية التي يمكن أن تبلعهم بهدوء قاتل. والمطلوب أيضا دورا أكبر لرجال الدين ودار الفتوى للتحذير من المخاطر الكبيرة التي يُعَرّض الهاربين أنفسهم لها من باب لا تُلقوا بأيديكم الى التهلكة والتحذير من الترانسفير السني تحديدا بفعل سياسة حزب الله الذي يمنع الدولة من لعب أي دور إيجابي لمساعدة هؤلاء إضافة الى سياسة الكيل بمكيالين التي تتعامل بها الدولة مع المحميين من حزب الله واولئك الذين لا يتمتعوا بأي غطاء أمني أو حزبي وصدرت بحقهم وثائق الاتصال والاحضار وبعضها بالشبهة دون دليل. وستبدأ مشكلة اجتماعية كبيرة أخرى بالظهور فبالإضافة الى لجوء بعض اللبنانيين لتزويج أبنائهم من سوريات فان هجرة الشباب ستزيد من هذه المعضلة بشكل كبير، وقد يلجأ الفتيات مستقبلا الى اللحاق بمن هربوا ولو في نفس القوارب خصوصا أن بشائر النكبات ستستمر أقلّه في السنوات العشر القادمة. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع