أهالي بقرصونا يخلون منازلهم | بعد أقل من 3 سنوات على إخلاء عشرات العائلات منازلها في بلدة بقرصونا في منطقة جرد الضنية، تكرر الأمر هذه السنة ولو على نحو مختلف شكلياً. ففيما كان الإخلاء السابق ناجماً عن تصدعات في الجدران بسبب زحل أراضي البلدة المبنية على الينابيع وخزانات المياه الجوفية، تبيّن أن هناك تشققات في سقوف المنازل وقد تساقطت منها أجزاء منذرة بخطر انهيارها. وكان رئيس بلدية بقرصونا محمد بكور، قد تلقى اتصالات من عدد من مواطني البلدة، لإبلاغه بظهور التشققات الحديثة نتيجة تراكم الثلوج على السقوف، معربين عن قلقهم من حصول انهيار في المنازل في حال عدم اتخاذ خطوات عاجلة لمعالجة المشكلة. وعلى أثر الاتصالات، عاين بكور بعض هذه البيوت، وقال في اتصال مع «الأخبار» إن «التصدعات بدت بوضوح، فيما سقطت أجزاء من الطبقة الاسمنتية التي كانت تغطيها، كاشفة عن شبكة الحديد التي أصيبت باهتراء وصدأ بفعل مرور السنين وعوامل الطبيعة». وأوضح بكور أن «هذه المنازل قديمة، ولم تجر عليها أي أعمال تأهيل أو ترميم بسبب فقر حال أصحابها، وقد قدّمنا إلى الهيئة العليا للإغاثة عام 2012 لائحة بـ86 بيتاً، منها 45 بيتاً من أجل هدمها وإعادة بنائها، لأنها باتت غير صالحة للسكن بفعل التصدع والتشققات التي باتت تشكل خطراً على أصحابها، و41 بيتاً طالبنا الهيئة حينها بمساعدة أصحابها في ترميمها لتفادي أن يكون مصيرها بعد سنوات مشابهاً لمصير البيوت المهدمة، لكن الهيئة يومها لم تستجب لطلبنا بحجة أنه لا يوجد لديها أموال لهذه الغاية». 45 بيتاً غير صالحة للسكن بفعل التصدع والتشققات حالياً، وبفعل تراكم الثلوج وهطول الأمطار بغزارة، تحوّل هاجس بكور وعائلات المنازل الـ41 التي تحتاج إلى الترميم وإعادة التأهيل، إلى واقع ملموس، ذلك أن تراكم كميات كبيرة من الثلوج فوقها، بلغت سماكتها أحياناً أكثر من 40 سنتيمتراً، فضلاً عن الأمطار الغزيرة التي هطلت بعدها، عدا عن عامل الزمن ومرور السنين الذي جعل بعض هذه المنازل يبدو مشابهاً على نحو كبير للمنازل التي هُدمت وأعيد بناؤها قبل ثلاث سنوات، وتبين أن ما كان ممكناً معالجته حينها جزئياً، بات اليوم يحتاج إلى معالجة جذرية. بعد معاينة البيوت المتصدّعة، أوضح بكور أن «البلدية طلبت من 3 عائلات إخلاء منازلها خشية انهيارها فوق رؤوسهم، وأن هذه العائلات انتقلت للإقامة عند أقارب لها في البلدة وأن عدداً من منازل البلدة معرض للأمر ذاته، لأن أغلب هذه البيوت قديمة ويسكنها فقراء ومعدمون». وجدد بكور مناشدة هيئة الإغاثة «إرسال فريق من الخبراء والمهندسين من أجل الكشف على المنازل المتضررة في البلدة التي تتعرض للزحل بشكل مستمر وتقديم المساعدات والمأوى للمتضررين في أسرع وقت، حتى لا يجدوا أنفسهم في العراء».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع