هرموش: استراتيجية الجماعة ثابتة لكن التكتيك يتغيّر | هي المرة الثالثة التي ينتخب فيها مجلس الشورى في الجماعة الإسلامية النائب السابق أسعد هرموش رئيساً لمكتبها السياسي، في إطار استكمال الجماعة انتخاب قيادتها بعد انتخاب الرئيس السابق للمكتب السياسي عزام الأيوبي أميناً عاماً جديداً خلفاً لإبراهيم المصري، ما أفسح في المجال أمام الجيل الثاني من «إخوان لبنان» لتسلم زمام القيادة فيها.   التمازج الظاهر بين عنصرَي الخبرة والتجديد في القيادة الجديدة للجماعة يفسره هرموش بالقول: «نحن حركة شورى ديمقراطية تنطلق من ثوابت سياسية وطنية وإسلامية، ومن مؤسسات وليس من أفراد»، معتبراً أن «التغييرات الأخيرة التي شهدتها الجماعة على رأس هرمها تعود إلى أنها حركة إسلامية ليس فيها توريث سياسي». هرموش الذي تسلم رئاسة المكتب السياسي للجماعة مرتين متتاليتين، بين عامي 2000 و2009، يرى في الجماعة «مشروعاً سياسياً بعيداً كلياً عن الشخصانية والمناطقية، وحركة سياسية تؤمن بتداول السلطة، ولا يوجد فيها أي استتباع أو طبقة تمسك بقرار الجماعة وتستأثر به». ويقرّ بأن الجماعة، بعد انتخاب قيادتها الجديدة، «ستعيد دراسة وقراءة مواقفها السياسية حسب التطورات المحلية والإقليمية». وأوضح: «لا أخفي سرّاً أن عملنا في المرحلة المقبلة سيكون ثباتنا على مبادئنا الاستراتيجية التي لن يطرأ عليها أي تعديل، لكن التعديل سيطال التكتيك السياسي»، معتبراً أن «الثوابت تبقى بينما المواقف تتبدل حسب الظروف، انطلاقاً من قاعدة فقهية تقول إنه لا يمكن تغيير الأحكام بتبدل الزمان». هل يعني هذا التناقض بين الثوابت المبدئية والمواقف السياسية المعلنة أن الجماعة «محشورة»، وتلجأ إلى هذا الأسلوب للخروج من أزمات الواقع السياسي في لبنان بأقل الأضرار؟ يجيب هرموش: «كل القوى السياسية اللبنانية ليست في وضع مريح سياسياً وشعبياً، نظراً الى أن المرحلة السياسية في البلاد هذه الأيام تشهد اصطفافاً سياسياً وطائفياً ومذهبياً حاداً»، لكنه يؤكد في المقابل: «نسعى الى التوفيق بين مبدئية مواقفنا السياسية وعدم التفريط بها، وبين متطلبات العمل السياسي، مع تأكيدنا وحفاظنا على ثوابتنا السياسية المتمثلة في الحفاظ على العيش المشترك بين اللبنانيين والوحدة الوطنية والإسلامية». وعن علاقة الجماعة في المرحلة المقبلة مع تيار المستقبل، يشير هرموش الى أن موقف الجماعة قائم على «ضرورة وجود تعددية سنية وإسلامية ووطنية، ورفض استئثار أي طرف سياسي بقرار الطائفة. والجماعة لا يمكنها أن تقف مكتوفة الأيدي حيال قيام البعض بالاستحواذ على زمام أمر الطائفة». كذلك فإن الجماعة تقوم بدور أساسي على الساحة الإسلامية السنيّة، من خلال اللقاء التشاوري الذي يضم قوى سياسية متعددة، و»تقوم الجماعة فيه بدور أساسي ومحوري لمنع ظواهر التطرف والغلو»، مؤكداً «أننا نرفض أن يُحشر الإسلاميون بين خياري الظلم أو الإرهاب»، وأن «المشروع الإسلامي مشروع حضاري بعيداً عن الظلم والقهر الذي تمارسه أنظمة بحق شعوبها، وعن الإرهاب والعنف والتطرف الذي تقوم به جهات باسم الإسلام، والإسلام منها بريء». أما عن العلاقة مع مع حزب الله وباقي الأحزاب والحركات والتيارات الإسلامية، فيرى هرموش أنها «لا تنطلق من إطار شخصي أو مصلحي، بل تنبع من منطلقات الجماعة وثوابتها القائمة على التمسك بالوحدة الوطنية والإسلامية التي ندعو إليها والعداء للكيان الصهيوني ومركزية القضية الفلسطينية»، متمنياً على الحزب «الانسحاب من خضم الأزمة السورية التي جلبت ويلات على الجميع، والابتعاد عن الاصطفاف السياسي والمذهبي».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع