فيصل كرامي: بالتوازي مع الأمن نريد الإنماء الذي وُعدنا به | تتحضر طرابلس وعائلة الرئيس عمر كرامي لإحياء الذكرى الأولى لرحيل "أفندي طرابلس" الذي بكته المدينة بكبارها وصغارها، شيبها وشبّانها. فعمر كرامي كان صديق الجميع من حلفاء وخصوم، فحتى الخصومة معه كانت خصومة مشرّفة.    معرض رشيد كرامي الدولي في مدينة طرابلس على موعد مساء اليوم الجمعة لاحتضان محبّي "عمر كرامي" وعائلته لإحياء الذكرى السنوية الأولى على رحيله في مطلع العام الماضي. فالمناسبة أرادتها عائلة الرئيس الراحل أن تكون وفاءً لرجل سياسي كبير قدّم لطرابلس الكثير وكانت هي شغله الشاغل في كل المناسبات السياسية حتى أن سياسيين من خارج المدينة كانوا يقولون عن الراحل "عمر كرامي إذا قلتلو صباح الخير بيقلك طرابلس". وفي الذكرى السنوية الأولى على رحيله، حاورت "صدى البلد" نجل الراحل الوزير السابق فيصل عمر كرامي في مقر "مؤسسة عمر كرامي للتنمية" وكان لها معه حديث في السياسة والأوضاع المختلفة على الساحة الداخلية.. يقول الوزير فيصل كرامي في مستهل حديثه "إن رجلاً بهذا المستوى السياسي والذي جمعت وفاته اللبنانيين على اختلافهم، من الضروري ألّا تمر مناسبة الذكرى السنوية الأولى على رحيله مرور الكرام. لذلك ارتأينا كعائلة الراحل، إحياء المناسبة الأولى في طرابلس مع محبيّ الرئيس من السياسيين والناس جميعاً. ونحن إذ نختار طرابلس التي أحبّها عمر كرامي لتحتضن هذه المناسبة، فإننا نؤكد على عودة الثقة إلى هذه المدينة وسيرى الجميع أن الوضع الأمني في طرابلس أصبح على ما يرام. فطرابلس مدينة مسالمة ومحبة للناس والحياة، وسيكون للمناسبة وقعها الخاص من طرابلس.. خسارة كبيرة ورداً على سؤال اعتبر كرامي "أن طرابلس خسرت برحيل عمر كرامي العمود الفقري الذي كان يطالب بحقوقها وكان يُلام من السياسيين من خارج طرابلس بأن عمر كرامي لا يفكر إلا في طرابلس. نعم طرابلس هاجس عمر كرامي، وكان يقول دائماً: اخدموا طرابلس ولو عن طريق أخصامي المهم اخدموها". لا سياسة بعده ويتابع كرامي حديثه فيقول: " بعد عمر كرامي لا أرى سياسة في المدينة، لقد خسرت طرابلس الرجل السياسي الأول الذي ترك فراغاً سياسياً لا يمكن أن يعوّض". ورداً على سؤال حول المصير السياسي لزعامة آل كرامي قال فيصل كرامي "أنا لم أتغير وما زلت على نفس القناعات والثوابت والقيم والمبادئ السياسية التي تعلمتها من الرئيس عمر كرامي خلال ملازمتي له والعمل إلى جانبه لأكثرمن 15 سنة في المجال السياسي. خلال هذه الفترة استطعنا تكوين حالة شعبية كما استطعنا أيضاً المحافظة على رصيدنا الشعبي والسياسي. والأحجام السياسية تحددها الإنتخابات لكننا من خلال انتخابات النقابات الفرصة الانتخابية الوحيدة المتاحة هذه الفترة، نثبت وجودنا بكل الميادين والقطاعات النقابية في طرابلس". الوضع الأمني يرى فيصل كرامي أن الوضع الأمني ممتاز ومن خلال "البلد" قدم تهنئة إلى الأجهزة الأمنية على كل ما يقومون به من جهد للحؤول دون وقوع طرابلس في أتون الفتنة. وأضاف " لقد تسنى لنا الإطلاع على بعض المعلومات الأمنية لما كان يحضّر لطرابلس من أعمال تخريبية والتي لو حصلت لا سمح الله لكنا وقعنا في فتنة كبيرة جداً. وبفضل وعي الأجهزة الأمنية وسياسة الأمن الإستباقي التي تطبقها جنّبت المدينة الكثير من الويلات. من هنا نتمنى على الحكومة ورئيسها دعم الأجهزة الأمنية وإمدادها بكل ما تحتاجه من تجهيزات خصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان لأن عليها تقع مسؤولية حماية الوطن من كل المخاطر". الأمن والإنماء وفي الناحية الإنمائية يرى فيصل كرامي "أنه بالتوازي مع الأمن نريد الإنماء الذي وُعدنا به. فطرابلس ليست بحاجة إلى مرآب إنما هي في حاجة الى مشاريع إنمائية تمنع هجرة الشباب وتعيد إليها دورها الإقتصادي". أما في الشق السياسي فنظرة كرامي للوضع "أن نتيجة الإشتباك الإقليمي الحاصل فإن الانتخابات الرئاسية في لبنان مؤجلة وغير واضحة الأفق". ويشير "لقد قلت قبل الأعياد أن الإنتخابات الرئاسية مؤجلة إلى ما بعد بعد الأعياد، ونتيجة الإشتباك الإقليمي صارت كل الملفات في المنطقة مؤجلة والملف اللبناني تجمّد، لكننا محظوظون بالقرار الإقليمي بعدم تفجير البلد والناس لا تريد الإنجرار إلى الحرب الأهلية. نعم إننا مع إعادة تفعيل عمل الحكومة في هذا الظرف ونثني على جهود الرئيس تمام سلام في إدارة هذه الأزمة، لكن لبنان لا يستطيع أن يتحمل كثيراً حكومة من هذا النوع، لكنها تستطيع تقطيع الوقت وصولاً إلى انتخاب رئيس للجمهورية فور نضوج المناخ الإقليمي". مبادرة ترشيح فرنجية وعن رأيه بترشيح فرنجية للرئاسة قال كرامي "نحن كفريق سياسي بدل المرشح أصبح عندنا اثنان والأفرقاء الآخرون يتسابقون على مرشحينا وهذا دليل على أن وضع فريقنا السياسي مرتاح. حتى اللحظة لم نسمع طرحًا جديًا من الرئيس سعد الحريري بترشيح النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهوية. ما سمعناه هو عبر الإعلام، وهناك تناقض عند الفريق السياسي التابع للحريري وهناك من يقول إنها مبادرة ومن يقول إنها أفكار كما أن هناك من يعارضها حتى من داخل التيار فالأمور ليست واضحة كي نرد عليها". كلمة إلى اللبنانيين وختم كرامي حديثه للبلد بكلمة إلى الطرابلسيين واللبنانيين عشية الذكرى الأولى لرحيل والده قائلاً "عمر كرامي قيمة وطنية لا تعوّض هو شخص يتوفى بالجسد لكن ما أورثنا إياه من قيم واخلاق ومبادئ يبقى معنا إلى الأبد. نتمنى أن نكون على قدر ما حملنا إياه الرئيس كرامي وأنا أعد الطرابلسيين واللبنانيين أن أبقى على هذه القيم والمبادئ وعلى هذا النهج وهذه الثوابت الوطنية التي ورثناها أباً عن جد، وسأكون حليف طرابلس وكل من يعمل لصالح هذه المدينة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع