الضنية غائبة عن السياحة الشتوية | الثلوج ثروة ضائعة والأمل بإستثمارات سياحية ومائية   كان يمكن للضنية أن تكون مقصدا للسياحة الشتوية لو قدّر لها أن تستغل كميات الثلوج المتساقطة والتي تغطي جبالها فترة طويلة من الزمن، ولكن هذه الثروة يتم هدرها كغيرها من الثروات التي لا تجد من يحسن استخدامها أو استغلالها لتحسين المستوى الاقتصادي وخلق العديد من فرص العمل. وفي الوقت الذي تستعد فيه المناطق اللبنانية التي تتواجد فيها مراكز التزلج لاستقبال الآلاف من روّاد وهواة رياضة التزلج تعيش الضنية حالة من الموت السريري في هذا الوقت تحديدا ما يؤدي الى مزيد من التراجع الاقتصادي ويمنع الضنية من أن يكون لها موردا ثابتا، في وقت هي بأمسّ الحاجة إليه. ويمكن القول أن مبادرات فردية بسيطة قام بها بعض الأشخاص ولكنها لم ترتق لتصل الى المستوى المطلوب، والحلم السابق والدائم بإقامة مشروع تلفريك سير السياحي يتقدّم خطوة ويتراجع أضعافها لأن الظروف المناسبة لإنشاء هذا المشروع لم تتوفّر حتى الساعة، حسب ما يقول أحد العاملين عليه في الشركة التي تحمل اسمه. وإنشاء هذا المرفق قد يساعد في إنشاء أكثر من حلبة تزلج في جبال وجرود الضنية التي يزيد ارتفاعها عن 2000 متر، وتبقى الثلوج تغطي قممها أشهرا عدة، ولأن الوضع الاقتصادي في الضنية وغيرها من المناطق النائية يعاني بشكل كبير فان اللجوء نحو مصادر دخل جديدة يساعد في خلق فرص العمل ويؤدي الى زيادة الانتاجية ويُعيد للضنية دورتها الاقتصادية المفقودة من أكثر من عشر سنوات.   مراكز للتزلج   { عضو بلدية بقاعصفرين خالد بدرة يقول «ان كميات الثلوج التي تتساقط سنويا على الضنية كفيلة بإقامة أكثر من مركز للتزلج وتحويل الضنية الى قبلة للسياحة الشتوية، والمطلوب من المتموّلين الضناويين إستثمار بعض أموالهم في منطقتهم والنتيجة مضمونة». وعن الخطوات التي قامت بها البلديات في الضنية لاجتذاب المستثمرين، أشار بدرة الى ان «العمل البلدي لم يرتق الى مستوى تقديم التطمينات الى المستثمرين وتشجيعهم على توظيف أموالهم في مشاريع سياحية، والوصول الى ذلك يتطلب تغييرا جذريا في خصائص العمل البلدي ليس في منطقتنا فقط وإنما في العديد من المناطق اللبنانية والعربية، لأن البلديات تقوم بعملها بشكل تقليدي دون أي مبادرة لتحسين الظروف المشجّعة لاجتذاب الاستثمارات المحلية والخارجية وفق قاعدة وجدنا آباءنا على هذا». ويضيف بدرة بأن «السياحة الشتوية قد تتفوّق على غيرها من أنواع السياحة المختلفة خصوصا ان الضنية تتمتع بمزايا غير موجودة في منطقة أخرى وأهمها استمرار الثلوج على قممها أشهرا عدّة، والمطلوب من وزارة السياحة اليوم تشجيع المستثمرين وتقديم الدعم اللازم لإنشاء المرافق السياحية الشتوية سواء الشاليهات والفنادق أو حلبات التزلج، والقيام بعدها بحملة تسويقية في الداخل والخارج، والمطلوب تعاون محلي جدّي مع أي مبادرة وتقديم كل التسهيلات القادرة على تطمين رأس المال الذي يمكن توظيفه».   ثروة مائية مهدورة   من ناحية أخرى، فان الثروة الثلجية المهدورة كان يمكن استغلالها بشكل أفضل لتخزين المياه واستعمالها صيفا، خصوصا ان العديد من البلدات تعاني كثيرا للحصول على مياه الري والشرب، ولكن سد بريصا ما زال خارج الخدمة ولم تتمكن الشركة الملتزمة من تصليح العيوب الموجودة في أرضيته والتي تمنعه من تخزين الكميات المتساقطة والتي كان يجب أن يعتمد عليها في عمله. وكان بعض الأشخاص يعملون على إنشاء سد آخر في منطقة الدل الواقعة بين بلدات قرصيتا والسفيرة وبيت الفقس إلا انهم لم يتمكنوا من جمع الأموال اللازمة للاستملاكات، ولو قدّّر لهذا المشروع أن يبصر النور لكانت كميات المياه المهدورة أقل بكثير. من هنا، فان الضنية بحاجة أكثر من أي وقت مضى للنهوض من موتها السريري شتاء والدخول حقا في الدورة الاقتصادية التي تعيد الحياة لها وتمنع شبابها من الهجرة للبحث عن عمل أو العيش في خيم اللجوء الأوروبية. إضافة الى ذلك، فان مسؤولية فعاليات الضنية تتضاعف عن غيرهم خصوصا المتموّلين منهم والذين يوظفون أموالهم خارج المنطقة، وهم الأساس في أي عملية نهوض عنوانها التنمية الدائمة والشاملة. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع