نزاع «محامي طرابلس»: الحكم في 11 شباط | اختتمت محكمة الاستئناف في الشمال برئاسة القاضي ناجي عيد استماعها إلى طرفَي النزاع في نقابة محامي طرابلس، النقيب فهد المقدم ومجلس النقابة من جهة، والنقباء الأربعة السابقين من جهة ثانية، حول نتائج امتحانات الدخول التي أثير حولها الكثير من اللغط والاعتراضات، سواء من النقباء السابقين، الذين لجأوا الى القضاء، أو جمهور المحامين أو الطلاب الراسبين الذين كانوا قد اعتصموا الاسبوع الفائت أمام قصر العدل للمطالبة بحقوقهم في الاطلاع على مسابقاتهم ومعرفة العلامات التي نالوها، إضافة الى معدلات النجاح التي وضعها مجلس النقابة. وقررت محكمة الاستئناف النطق بالحكم في هذا النزاع الذي بدأ مع إعلان النتائج في شهر تشرين الثاني الماضي، في جلستها التي ستعقد يوم الخميس في 11 شباط، وهي إما أن ترد طلب النقباء الأربعة، أو تبطل نتائج الامتحانات كليا أو جزئيا ليطال الذين تقدموا أكثر من مرة للامتحان. ويبدو واضحا أن ثمة تسوية سياسية فرضت نفسها خلال المحاكمة أفضت الى عدم قيام المحكمة بإصدار قرار بوقف تنفيذ النتائج، مقابل قيام مجلس النقابة بتأجيل حفل حلف اليمين القانونية للمنتسبين الجدد، وقد اضطرت النقابة الى تأجيله في المرة الأولى أسبوعا وقالت في حينه إنه لدواع تنظيمية، ثم رحّلته الى أجل غير مسمى، حيث سيبنى على الشيء مقتضاه بعد أن تقول محكمة الاستئناف كلمتها النهائية. وكانت المحكمة قد اطلعت على اللائحة الجوابية التي قدمها مجلس النقابة ولفت فيها الانتباه الى أنه أصدر قرارا بتاريخ 29 / 9 /2015 بوقف العمل بنص الفقرة 5 والسماح لحملة إجازة الحقوق من المستوفين الشروط القانونية بالتقدم الى امتحانات الدخول بغض النظر عن المرات السابقة التي تقدموا بها. كما اطلعت المحكمة على رد النقيب فادي غنطوس باسم النقباء الأربعة المعترضين، والذي كشف لهيئة المحكمة أن النقابة بدأت بقبول طلبات المنتسبين في حزيران الفائت، وقد خضع هؤلاء للامتحانات الشفهية التي تعتمد علامتها في معدل النجاح في شهر آب الفائت، أي قبل إصدار مجلس النقابة بوقف العمل بنص الفقرة 5 في 29 أيلول الماضي، والتي تمنع على المتقدمين أكثر من مرة المشاركة في الامتحان، ما يعني أن هذا التعديل لمرة واحدة كما أعلن مجلس النقابة لا يسري على الدورة الحالية، لأنه لا يمكن أن يكون هناك مفعول رجعي للتعديل. ولفت غنطوس انتباه المحكمة الى أن أي قرار يتخذه مجلس النقابة يجب أن ينشر ويبلغ، ويترك المجال لأعضاء النقابة لمناقشته أو الاعتراض عليه، مشددا على أن النقباء السابقين هم أعضاء حكما في مجلس النقابة لهم كل الصلاحيات ما عدا التصويت، ولم يتم إطلاعهم على قرار التعديل. كما أبرز غنطوس ملخصا عن قرار قاضي الأمور المستعجلة جويس عقيقي الذي يشكك بواقعة تلف المسابقات، وبمحضر التلف، ما يشكل إدانة واضحة وصريحة لمجلس النقابة الذي منع أيضا النقباء السابقين من حضور جلسة إصدار النتائج. وبعد الاطلاع على كل اللوائح والملفات المقدمة من طرفي النزاع، قرر القاضي إحالة القضية الى جلسة 11 شباط المقبل للنطق بالحكم النهائي والمبرم فيها. وقال النقيب غنطوس لـ«السفير»: لقد قمنا بكل ما بوسعنا من أجل تبيان الحقائق، ونحن لنا ثقة مطلقة بالقضاء وليس لدينا مرجع غيره، لأننا خارج القضاء نصبح في شريعة الغاب وهذا ما لا نريده ولا نقبل به، والأولى بنقابة القانون أن تكون تحت سقف القانون. وتؤكد مصادر مجلس نقابة المحامين أنها متفائلة بمسار القضية، مشددة على أنها تطبق القانون وتخضع لسلطة القضاء.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع