شاحنات "ملغومة" في عكار: نفايات وبضائع مهرّبة | لم ينته ملف الاعتراض على الشاحنات التي تعبر طريق عام الهرمل ـ القبيات، والتي بلغ عددها الـ 750 شاحنة يومياً، فصولاً، وتثير بمرورها انزعاج وقلق الأهالي، بل يستكمل الملف مع الكشف عن المزيد من الفضائح التي تظهر تمادي بعض الجهات في أعمال التهريب. جديد فصول الشاحنات الكشف عن عصابة تهريب كبيرة تعمل على نقل البضائع من الحدود، إلى مختلف المناطق اللبنانية. بالرغم من انزعاج أهالي عكار من عبور الشاحنات من دون أي تنظيم أو رقابة، إلا أن الكارثة الفعلية تكمن في ما تُخفيه هذه الشاحنات "الملغومة" تارة بالنفايات وأحياناً بالمواد المهرّبة. ومن "هذه الملغومات" كان ما تمّ ضبطه من قبل مفرزة استقصاء الشمال على الأوتوستراد البحري في منطقة البداوي، عندما أوقفت كلاً من: ح. جعفر، م. جعفر، ط. جعفر، ح. جعفر، م. محمد حسين رايد، ع. جعفر، م. موسى، وكانوا جميعاً يقودون 6 شاحنات كبيرة الحجم مشدّرة ولوحات أرقامها مزوّرة. وتبين أن بداخل الشاحنات كميات كبيرة من البضائع المهربة على مختلف الأنواع وهي عبارة عن 363 صندوقاً من الدخان من الحجم الكبير 280 ساعة من ماركات عالمية مشهورة نوع رولكس وفيراري وكاسيو وغيرها، بالإضافة الى 187 صندوقاً من السيجار العالي الجودة نوع كوهيبا ومواد تجميل ومواد لتصنيع سوائل الغسيل وفوبيجو وقداحات وغيرها. يثير الواقع القائم حفيظة العكاريين وغضبهم، بسبب عدم تجاوب السلطة مع مطالب المواطنين المعترضين منذ أعوام، إذ وعلى الرغم من تكرار مناشدة أهالي القبيات وعدد من فاعليات الهرمل ضبط عمل المقالع والكسارات غير القانونية في المنطقة، حيث تنتشر على الحدود بين محافظتي الهرمل وعكار، ما يزيد عن 10 كسارات تحديداً بين منطقة السويسة من جهة البقاع ومنطقة الرويمة في الشمال، وذلك في مساحة لا تتعدّى 15 كلم، يترتب عنها عبور ما يزيد عن 750 شاحنة يومياً في بلدة القبيات ومنها الى منطقة الدريب الأوسط وحلبا والبداوي (حيث ضبطت الشاحنات يوم أمس) إلى طرابلس وباقي المناطق اللبنانية. وتتلطّى خلف عمل المرامل والمقالع باقي الشاحنات مستفيدة من الغطاء السياسي والأمني الممنوح لهم من قبل بعض النافذين. هذا الاكتشاف ترك المجال واسعاً أمام سلسلة تساؤلات حول، لماذا لا تبادر القوى الأمنية في عكار الى وضع حواجز للتدقيق بالأوراق الثبوتية للشاحنات ومنعها من السير في حال كانت غير مستوفية الشروط؟ ولماذا لا يتم تطبيق خطة لسير هذ الشاحنات أسوة بباقي المحافظات؟ وماذا ينتظر المسؤولون للقيام بواجباتهم أقلّه رفع الغطاء عن المخالفين، خصوصاً أن عكار تشهد أصلاً تعديات غير مسبوقة على طبيعتها، لجهة رمي كميات كبيرة من النفايات عند نبع الحريق وفي منطقة النعناعة، عبر الشاحنات التي من المفترض أنها تنقل البحص والرمول من المقالع الواقعة في تلك المنطقة على الحدود بين عكار والهرمل؟ وكيف يمكن السماح بنقل النفايات والمواد المهرَّبة؟ في الوقت الذي ترتفع فيه الصرخات اعتراضاً على المقالع، ومَن يتحمّل مسؤولية كل ما يجري؟ وعلمت "السفير" أن هذا الموضوع سيكون عنوان التحرّكات المقبلة التي ستشهدها المحافظة، عبر تحرّك لجنة المتابعة في القبيات لقضية سير الشاحنات بين الهرمل وعكار، ولتجديد المطالبة بإيجاد حلول مرضية من شأنها تخفيف الضغط والضرر عن المنطقة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع