الحكم في نزاع محامي طرابلس لا ينهي الانقسام | ترك القرار الذي أصدرته محكمة الاستئناف المدنية بشأن النزاع في نقابة المحامين في طرابلس حول نتائج امتحانات الدخول بين النقيب فهد المقدم ومجلس النقابة من جهة، وبين النقباء الأربعة السابقين المعترضين على النتائج من جهة ثانية، انقساماً في أوساط المحامين والنقباء بين معارض ومؤيد لهذا القرار. وقضى القرار بردّ دعوى النقباء الأربعة واعتبار الامتحانات قانونية، لكنه سجّل اختلافاً صريحاً بين رئيس المحكمة القاضي ناجي عيد الذي تحصّن بعضوي مجلس النقابة عبد السلام الخير وطوني خوري اللذين يشاركان حكما في محكمة الاستئناف في القضايا التي تخص النقابة، وبين زميليه في المحكمة القاضيين نازك الخطيب ومنير سليمان اللذين طالبا في قرارهما بوقف تنفيذ القرار المستأنف، واعتبرا أن مجرد الشك في صحة هذا القرار وعدم اعتماد الشفافية كاف بحد ذاته لإبطاله. وقد بدا هذا الانقسام واضحاً أمس، إذ اعتبر النقباء والمحامون المعترضون على قرار المحكمة أن السياسة فرضت نفسها على القضية وانتصرت لنقابة المحامين على حساب الطلاب الذين تحولوا الى ضحية ضمن المعادلة السياسية. ورأوا أنّ حيثيات قرار القاضي عيد، الذي صار نافذاً بأكثرية صوتيّ عضوي مجلس النقابة الذي هو موضع الاستئناف، تضمّنت تناقضات فاعتبر أنّ النقباء السابقون الذين هم أعضاء حكماً في مجلس النقابة، لهم دور في الحفاظ على المستوى العلمي لدى المنتسبين الجدد، ما يؤكد صفتهم القانونية ومصلحتهم. لكنه اعتبر، من جهة ثانية، أنّ حضورهم طالما لا يحق لهم التصويت لا يؤثر على قرار إعلان النتائج، علماً أن قرار إعلان النتائج لا يحتاج إلى تصويت، إنما يحتاج إلى رقابة يمارسها النقباء لعدم التلاعب بالنتائج. كذلك فان القاضي عيد اعتبر أن واقعة تلف مسابقات الناجحين تشكل قرينة قانونية للتلاعب، ثم رأى أن أحدا لا يستطيع أن يثبت واقعة التلاعب، وهو بالتالي وجد أن لا داعي للاستماع الى مدير الديوان في النقابة حول واقعة التلف. ويقول المعترضون: إن الاختلاف بدا كاملا بين القاضي عيد وبين زميليه في محكمة الاستئناف القاضيين الخطيب وسليمان اللذين استندا الى نص اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي يلتزم بها لبنان. وشدد القاضيان على تنفيذ بنودها التي تقول بضرورة اعتماد مبادئ الشفافية، وأنّ من مظاهر الفساد الاتلاف المتعمّد للمستندات التي يمكن على أساسها أن تجري المحاسبة، إضافة الى وجوب مكافحة الفساد والتحقيق بشأن الأفعال التي تثير الشبهات حولها وفرض الالتزام بالنصوص القانونية التي تؤمن الشفافية للحد من الفساد وحماية ضحاياه والمبلغين عنه، وأن الملاحقات في خرق مبدأ الشفافية هي تلقائية. وبالتالي فان مجرد الشك بصحة القرار لعدم اعتماد الشفافية، كاف بحد ذاته لابطاله. ويشير المعترضون الى أن القاضيان الخطيب وسليمان أوصيا بوقف تنفيذ القرار المستأنف. في حين يرى مؤيدون للقرار أن قرار القاضي عيد قانوني وقد أنصف نقابة المحامين، وأن مخالفة القاضيان كانت من أجل إعادة فتح المحاكمة والتوسع بها والطلب من طرفي الاستئناف مناقشته علنا، وهذا أمر يدخل في صلب المحاكمة، ولا يعني أن القاضييين طلبا إبطال النتائج. ويقول النقيب فهد المقدم لـ «السفير» إنّ قرار محكمة الاستئناف «كان انتصاراً لنقابة المحامين ككلّ، فالنقباء الأربعة لجأوا للقضاء، ونحن رضخنا لحكمه، وقد قال القضاء كلمته وأنصف جناح العدالة الثاني المتمثل بالمحامين، وكان قراره شفافا وأعطى براءة ذمة للنقابة، في حين أن مخالفة القاضيين كانت من أجل التوسع بالمحاكمة والتحقيق، ومحكمة الاستئناف المدنية معروفة بنزاهتها وأن رئيسها هو من رهبان العدالة». من جهته يقول النقيب فادي غنطوس: مهما كان الحكم مخالفا للقانون، فنحن كأهل مهنة محاماة نحترم القرارات القضائية مهما كان الخطأ فيها جسيما، وما يعزينا وما يبقي بعض أمل لنا في القضاء في لبنان هو موقف القاضيين نازك الخطيب ومنير سليمان ومخالفتهما الرائعة التي بموجبها أنقذوا شرف القضاء. وأسِفَ غنطوس «لأنّنا خسرنا الحكم بأغلبية ثلاثة أعضاء، اثنان منهم من أعضاء مجلس النقابة وهما موضع الاستئناف كمتهمين بالتلاعب بالنتائج، وأن تصويت الرئيس ناجي عيد الى جانبهم كان بتوصية من رئيس مجلس القضاء الأعلى جان فهد الذي للأسف يخضع للقرارات السياسية لذلك تم تعيينه بدلا من الرئيس طنوس مشلب».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع