مرأب التل في طرابلس: السائقون العموميون حائرون | دخل سائقو السيارات العمومية في مواقف ساحة التل على خط السجال مع بلدية طرابلس حول مشروع إنشاء مرأب للسيارات تحت الأرض في المنطقة، يعتزم مجلس الإنماء والإعمار إنشاؤه هناك، اذ لم يلحظ التصميم بقاء مواقف السيارات في أماكنها، أو إعطاء السائقين مواقف لسياراتهم في المرأب المرتقب. قرار المجلس البلدي الرقم 40 الصادر في 27 / 2 / 2015، الذي ينص في مادته الثالثة تحديداً على "الموافقة على مشروع إنشاء مواقف للسيارات تحت ساحة التل ومحيطها موضوع كتاب مجلس الإنماء والإعمار، المسجل برقم 245 / 1 تاريخ 14 / 1 / 2015، على أن لا يكون محطة لسيارات الأجرة"، أثار قلق سائقي سيارات الأجرة في مواقف السيارات العديدة الموجودة في المكان، وطرح تساؤلات عديدة عن مصيرهم وعملهم مستقبلاً. في محيط الساحة مباشرة، حيث يفترض إنشاء المرأب ضمن العقارين 236 و237، توجد مواقف القبة والقبة ـ باب التبانة، إضافة إلى موقفي أبي سمراء والميناء في الجهة المقابلة من الساحة، لا يبعدان عنها سوى أمتار قليلة، وهي مواقف تجعل من الساحة مكاناً مزدحماً بمئات السيارات وآلاف المواطنين على مدار الساعة، ما طرح أسئلة جدّية عن مصير السيارات في هذه المواقف، وهل ستبقى في مكانها إذا البُدئ بأعمال المرأب بعدما أعطت البلدية إذن المباشرة للشركة المنفذة؟ أم ستنقل المواقف من مكانها وإلى أين؟ وهل ستبقى المواقف في مكانها بعد انتهاء المشروع، وخصوصاً أن مشروع المرأب مخصص للسيارات الخصوصية لا العمومية؟ لا اجوبة واضحة حتى الآن، ما دفع السائقين إلى التحرك في اتجاه البلدية بهدف معرفة مصيرهم، بعدما هدّدوا بأنهم لن يجعلوا المشروع يمر إذا كان على حساب عملهم ولقمة عيشهم، وأنهم سينزلون إلى الشارع، ما استدعى عقد إجتماعات لهم مع رئيس البلدية عامر الرافعي، رافقها تباين ولغط بين نقابتين تمثلان السائقين هما "نقابة سائقي السيارات العمومية في الشمال" و"نقابة السواقين العموميين في الشمال". رئيس "نقابة السائقين" أحمد خضورة الزبيدي الذي التقى الرافعي بداية، قال إن نقابته "تبلغت أن أعمال تنفيذ المرأب لن تغيّر من مواقف السيارات العمومية المرخصة كما هي اليوم، وأن جميع التعديلات والملاحظات التي قد تطرأ أثناء تنفيذ المشروع سيجري عرضها ومناقشتها، ولا سيما بشأن مواقع مواقف السيارات العمومية"، وأنه "جرى الإتفاق خلال اللقاء على أن تبقى مواقع مواقف السيارات في أماكنها الحالية، وأن أي تعديل على المشروع سيجري بحثه وتنسيقه بين البلدية والنقابة بشكل يضمن مصالح النقابة واستمرار خدماتها لأهل المدينة". بعد ذلك، اجتمع الرافعي و"نقابة السواقين" (رئيسها شادي السيد) واتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال (رئيسه شعبان بدرا)، بحضور عضو البلدية خالد صبح. نقل عن بدرا والسيد إنهما "كانا ضد مرأب التل لعدم وضوح المخطط التوجيهي، ويلحق الأضرار الفادحة بمواقف السيارات العمومية، ولكن بعدما عرض رئيس البلدية المخطط التوجيهي المرافق للمرأب، إتضحت الصورة، فهو يلحظ المحافظة على مواقع مواقف السيارات العمومية المقامة في منطقة التل، ويلحظ إنشاء موقعاً مسقوفاً في الطابق الأول من المرأب المكوّن من طابقين للسيارات العمومية"، ومعلنين "تأييد إنشاء المرأب". لكن لم تكد تمضي ساعات على هذا الكلام، حتى أصدر بدرا بياناً نفى فيه "ما ورد حول اللقاء وإعلان الإتحاد دعمه لمشروع المرأب"، موضحاً أن "موقف الطبقة العاملة معروف إزاء المشروع، بضرورة أن يكون جزءاً من خطة متكاملة تؤدي إلى إعادة إحياء منطقة التل". هذا اللغط دفع الرافعي إلى "تأكيد إلتزام البلدية تنفيذ مشروع المرأب كما جرى إقراره، وأن أي تعديل عليه سيجري بحثه وتنسيقه مع نقابتي السائقين والسواقين"، ما فتح الباب واسعاً أمام أسئلة عن المصير الفعلي لمواقف السيارات العمومية في المنطقة، وكيفية تنظيمها، ومصير مئات السائقين العاملين فيها، في ظل عدم وجود رؤية واضحة لمستقبل هذه المواقف وعملها، كما لواقع الساحة ودورها لاحقاً في النهوض بمنطقة كانت تعد الوسط التجاري في المدينة، قبل أن يتدهور وضعها تدريجياً بفعل الإهمال والفوضى، ويتراجع الإهتمام بها على كل المستويات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع