طرابلس ترفض الإساءة إلى المملكة العربية السعودية ودول الخليج | لا شك ان التهجّم على المملكة العربية السعودية من قبل فريق من اللبنانيين والموقف الذي صدر عبر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في مؤتمر وزراء خارجية العرب أمر يسيء الى العلاقات اللبنانية - العربية في الصميم، والكل يعرف ان المملكة ودول الخليج هم صمام أمان لوجود لبنان السياسي والدولي وركيزة أساسية في دعم الاقتصاد اللبناني في شتى الميادين. وهذا الأمر أثار غضب أبناء طرابلس والشمال وكل فعالياتها السياسية والاجتماعية والثقافية، وكان صدر عن الرئيس نجيب ميقاتي بيان جاء فيه: إزاء قرار المملكة العربية السعودية الأخير في شأن لبنان، فاننا ندعو جميع الأفرقاء اللبنانيين الى مراجعة ما حصل، والتنبّه الى خطورة اطلاق المواقف التي تسيء الى لبنان وعلاقاته التاريخية مع الأخوة العرب وفي مقدمهم المملكة العربية السعودية، وتبعده عن الاجماع العربي الذي يشكّل مظلة أمان واستقرار يحتاج إليهما لبنان اليوم أكثر من أي وقت مضى.   وأضاف: كلنا أمل أن نعمل جميعا لحماية لبنان وابعاده بقدر الإمكان عما لا طائل له عليه، وأن تحافظ العلاقات بين لبنان والمملكة العربية السعودية على تميّزها التاريخي، خصوصا وأن المملكة هي على الدوام خير سند وعضد للبنان واللبنانيين. «لـــواء الفيحاء والشمال» التقى عددا من نواب وفعاليات طرابلس الذين توقفوا عند تداعيات موقف المملكة العربية السعودية الذي جمّد المساعدات للجيش ومنعت رعاياها من القدوم الى لبنان وعدم البقاء فيها، والذين أكدوا ان الإساءة الى المملكة هي الإساءة الى لبنان، وشدّدوا على ضرورة تمسّك لبنان بانتمائه العربي ضرورة عدم خروجه عن الاجماع العربي باعتبار ان لبنان جزء من العالم العربي ولا يمكن لأحد أن يسلخه عن عالمه هذا.     كبارة * رأى النائب محمد كبارة أن لبنان ضحّى بمصلحة شعبه وجيشه وحرمه من أكبر هبة تسليحية في تاريخه لأن حكوماته تعبّر بغباء عن سياسات إيران المعادية للبنان وللعرب في آن. وأضاف: وقعت الفأس في الرأس وبدأ العقاب الخليجي لدولة لبنان الفاشلة التي تأوي منظمات إرهابية ومنظمات إجرامية وتسمح لها بالمشاركة في حكوماتها، وتتحدث بإسمها، وتحدد سياستها الخارجية. هذا ما كنا قد حذّرنا منه مراراً، ومراراً ومراراً... وتكراراً، ولكن لا حياة لمن تنادي. وتابع: «رعونة الحكومات اللبنانية المتعاقبة ضحّت بمصلحة جيشنا الوطني، وحرمته من أكبر هبة تسليح في تاريخه، فقط لأن هذه الحكومات غطّت وتغطًي على ممارسات أعداء لبنان وأعداء العرب. وشدّد على أن «هذا ما جناه جبران باسيل على لبنان نتيجة تصرّف وزارته لخدمة إيران وحزب سلاحها في المنتديات العربية والإسلامية». وأضاف كبارة أن «هذا ما جناه دجل النأي بالنفس على لبنان واللبنانيين، بحيث أعمى بصيرة الدولة اللبنانية التي لم تدرك أن العرب الذين سيقاتلون على الأرض السورية لن يسمحوا بترك الحدود اللبنانية مشرّعة لصالح قوات إيران كي تنطلق من لبنان وتضربهم في ظهرهم على الأرض السورية». وخاطب كبارة الحكومة اللبنانية قائلاً: «إقفلوا الحدود مع سوريا في وجه كل العصابات المسلّحة، وبالإتجاهين، وعاقبوا من جيّر سياسة لبنان الداخلية والخارجية لأعداء العرب. هكذا، وفقط هكذا، يتوقف العقاب العربي، لا بالمناشدات والإستجداء والتمنيات... الكاذبة». وأوضح أن «العقاب السعودي الخليجي هو نتيجة حتمية للسياسات اللبنانية الرسمية التي أبقت البلد تحت إحتلال حزب السلاح الفارسي، ولم تشاركه في إدارته، بل أدارت البلد لحساب قوة الإحتلال». وشدّد على أن «العقاب السعودي - الخليجي هو حق سيادي لأشقائنا في الخليج، يدافعون به عن مصالحهم، وعن أمنهم وإستقرارهم الوطني والقومي». ولفت كبارة إلى أنه «لا يكفي أن نقول نحن عرب، بل يجب أن تؤكد ممارساتنا أننا عرب. ممارساتنا ناقضت إنتماءنا العربي، لذلك يعاقبنا العرب». وتوجه النائب كبارة إلى «أهلنا العرب في الخليج نقول، نحن معكم، نحن منكم، نحن لكم، نحن نؤيّدكم ونحن متأكدون أنك ستنفذون قراراتكم وفق القاعدة القرآنية «وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى» لا تأخذونا بذنب أعدائنا وأعدائكم، ولا بذنب الراكعين لأعدائنا والراكعين لأعدائكم. والله ولّي التوفيق».   مسقاوي  * نائب رئيس المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى الوزير السابق عمر مسقاوي قال: لا شك  بان المملكة العربية السعودية في موقفها هذا هو انعكاس للأزمة في لبنان بحد ذاتها باعتبار ان المملكة بحد ذاتها تستهدف في موقفها العربي عموما وفي موقفها التي تتعلق بسياسة أمنها وسياستها في المنطقة وهي تعبّر عن مرحلة صعبة جدا تحتاج الى الوقوف الى جانبها وخاصة من الدول التي تدعم اقتصاديا مثل لبنان. ولبنان ودول الخليح قرينا ولادة واحدة نشات منذ الخمسينات حتى اليوم من وجه التنمية والازدهار الاقتصادي ولذلك فان أساس الواقع اللبناني هو ارتباط موضعي وأمني ولا شك ما يقوم به حزب الله هو إعطاء قوة للسياسة الإيرانية في المنطقة في ظرف تشتد فيه المواجهة بين المشروع العربي ومشروع إيران في المنطقة وما يجري اليوم هو تحدٍّ أساسي يتعلق بمدى انتماء لبنان الى عالمه العربي وهذا العالم الذي يقف الان بكل معطياته بمواجهة المشروع الإيراني وفي ظل الخطر الذي يمر بها العام العربي في التطورات العالمية ومواقف الدول الاوروبية وأميركا وروسيا. والمملكة العربية السعودية اليوم تدافع عن موقعها واعتقد ان المتغيّرات مع توقيع الاتفاق النووي مع إيران كلها أمور تحتاج الى إعادة صياغة للسياسة في المنطقة واعتقد اننا نواجه غموضا كبيرا اليوم والأمور فيها ضبابية والوضع الى تأزّم. واعتقد ان الوضع في لبنان يقع في مفهوم الاستحالات، استحالة وضع خطير ان نستمر بهذه الطريقة واستحالة أن تصل الى استقالة بمفهومها الدستوري وهي تواجه مشكلة كبيرة وعلينا ان نحدد مسارنا الصحيح وإلا اننا نسير نحو الأسوأ ولا يمكن أن نتوقع ماذا سيحصل وعلى الجميع أن نتخلّف عن هذا الموضوع نهائيا.   الصفدي  * من جهته النائب محمد الصفدي ناشد اللبنانيين أن يحافظوا على المصلحة الوطنية العليا بتأكيدهم على انتماء لبنان العربي والحفاظ على أفضل العلاقات مع الدول العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعوية التي كانت دوماً ولا تزال صاحبةَ الأيادي الخيّرة والمواقف الداعمة لوحدة لبنانَ واستقراره. وقال الصفدي: لطالما كان لبنانُ رائداً من روّاد العروبة، يقف دوماً مع قضايا العرب المحقّة ولا يخرج عن إجماعهم. وأضاف: إن التركيبة اللبنانية المتنوّعة أجمعت في وثيقة الوفاق الوطني على انتماء لبنان العربي، ولا بدّ بالتالي من أن تكون مواقف الحكومة اللبنانية منسجمةً مع مقتضيات هذا الإنتماء وحريصةً في الوقت نفسه على أفضل علاقات الإحترام مع جميع الدول الصديقة. وختم الصفدي: إنطلاقاً من ثوابتنا القومية، لا بدّ لنا كلبنانيين أن نوحّد موقفنا بما يصُون وحدتنا ومصالحنا الوطنية وانتماءَنا العربي، وأن نتجنّب كلَّ ما من شأنه أن يُعرّض استقرارنا الأمني والاقتصادي والسياسي لهزّاتٍ ناتجة عن الزلزال الحاصل في المنطقة. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع