حشرة الصندل تفتك بالمساحات الحرجية | قبل أيام، بدأت معالم حشرة دودة الصندل المضرة تظهر بوضوح وبكثافة على أشجار الصنوبر الحرجية في منطقة الضنية، وتحديداً في حرج السفيرة الذي تبلغ مساحته قرابة 4 ملايين متر مربع من الأشجار الحرجية، أغلبها من الصنوبر، ويعدّ أكبر أحراج الصنوبر في لبنان والشرق الأوسط. كذلك ظهرت الحشرة في أحراج الصنوبر الأخرى الواقعة في بلدات إيزال وعيمار وزغرتغرين وبطرماز ودبعل ووادي سري وجيرون، وفي حرج بيت جيدة الذي يقع بين بلدات بخعون وحقل العزيمة وعاصون.   تبدو أعشاش هذه الحشرة (على شكل أكواز) ذات اللون الأبيض من بعيد وكأنها أكياس من النايلون، تغطي بكثافة معظم أشجار الصنوبر، وتحديداً أشجار الصنوبر البرّي التي تعتبر المكان المفضل لوجود هذه الحشرة وتكاثرها، والأشجار التي تتعرض لأشعة الشمس. تعود أسباب تكاثر هذه الحشرة أخيراً إلى تراجع مكافحتها، إذ توقفت وزارة الزراعة عن رش أحراج الصنوبر المتضررة بالمبيدات بواسطة طوافات تابعة للجيش اللبناني، كما توقفت عن تقديم الأدوية والمبيدات إلى البلديات بكميات مناسبة بعدما تقلّص حجم هذه الكميات بشكل كبير. سيؤدي هذا الأمر الى أضرار عدّة، فإهمال هذه الحشرة وتركها تسيطر على الأحراج كفيلان بالقضاء تدريجاً على مساحات واسعة من أشجار الصنوبر، إذ تعتاش هذه الحشرة عادة على الأوراق الإبرية الرفيعة لشجرة الصنوبر، ما يتسبب بيباسها ويؤثر على نموها. كذلك تؤدي دودة الصندل إلى إصابة من يقيمون بالقرب من أحراج الصنوبر بأمراض؛ أبرزها حساسية الجلد والعيون، ما دفع الكثير من مواطني الضنية إلى الطلب من وزارة الزراعة رش الأشجار المتضررة قرب منازلهم، أو على أطراف الطرقات بالمبيدات اللازمة، إذا كانت لا تستطيع رش أحراج الصنوبر كلها. يشكو رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية من «عدم تعاون وزارة الزراعة معنا، لا في هذا الموضوع ولا في غيره، إذ راجعناها مراراً في قضايا ومطالب تهم المنطقة، لكن الوزارة لم تتجاوب معنا». يوضح أن «معالجة هذه المشكلة تقع ضمن صلاحية وزارة الزراعة أولاً»، آسفاً «لتضرر الأحراج في الضنية بهذا الشكل، بينما الدولة تقف شاهداً على تآكل المساحات الحرجية، التي تعد ثروة».   بدوره، يشرح المهندس الزراعي داود داود أنه «بالإضافة إلى تراجع مكافحة الحشرة بالمبيدات، يلعب التبدل المناخي دوراً في تكاثرها»، مشيراً إلى أن «هذه الحشرة تبدأ بالظهور والتكاثر بشكل موسمي في مثل هذه الأيام، ومعالجتها تكون إما عبر رشها بالمبيدات، وأفضل وقت لرش هذه المبيدات يكون بين شهرَي تشرين الأول وتشرين الثاني، أو تشحيل الأشجار والأغصان المصابة بهذه الحشرة، ومن ثم حرقها في أماكن محددة قبل أن تتفشى وتتكاثر».

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع