الشمال بين التضامن مع المملكة وبين التخوّف على الوضع الإقتصادي المحلي | تحرّك دبلوماسي أميركي باتجاه طرابلس على قاعدة الاستماع والمتابعة    شهد الشمال على مدى الأيام الماضية تفاعلا وتضامنا كبيرين مع المملكة العربية السعودية، في حين ستشهد مناطق الشمال المزيد من اللقاءات التي تعقد تحت عنوان رفض الإساءة لمملكة الخير، وقد توافد في الوقت عينه الآلاف الى السفارة السعودية في بيروت حيث عبّروا عن موقفهم المؤيّد للمملكة قادة وشعبا. ورفضت  المواقف، التي سجلت في السفارة وفي اللقاءات في طرابلس والشمال، أي تعرّض للمملكة أو أي إساءة إليها. واكب التضامن مع المملكة اهتمام دبلومسي لافت بالمنطقة من خلال حضور وفد السفارة الأميركية الى طرابلس، وقد زار غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والتقى مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار، كما زار مؤسسة الصفدي حيث التقى النائب محمد الصفدي. علما ان السفير الأميركي كان قد زار الرئيس نجيب ميقاتي في مكتبه في بيروت. ويأتي توقيت زيارة الوفد الأميركي في مرحلة دقيقة بالمعنيين السياسي والأمني بالنسبة للشمال، فمن جهة بدا الشمال متقوقعا في موقع سياسي ينسجم من توجّهات الجامعة العربية بكل ما يشكّله ذلك من مضامين، إضافة الى ان الشمال بدا في ضوء التحرّكات السورية العسكرية في المنطقة الحدودية المحاذية معنيا بتفاصيل إضافية قد تكون أمنية أيضا في المستقبل، كل ذلك الى جانب القرار اللبناني الحازم بملاحقة العناصر الارهابية أو الأخرى المتواطئة معها وحيث يسجل بشكل شبه يومي إلقاء القبض على المزيد من الأشخاص المتورّطين بالتواصل مع الشبكات الارهابية. وفي معلومات «اللـــواء» فان الاهتمام الأميركي بالشمال قد لا يكون الأخير هذه المرة، إذ لفتت المعلومات الى ان زيارات أخرى مرتقبة قد تسجّل من قبل مسؤولين في السفارة للشمال في غضون الأشهر المقبلة وحيث يبدي أركان السفارة اهتماما بكثير من التفاصيل. وفهم أيضا ان الوفد كان مستمعا الى الشخصيات التي قام بزيارتها، وقد أبدى الوفد اهتمامات متعددة لا سيما بالوضع الأمني. في غرفة الشمال حيث عُقد لقاء هام مع رئيس الغرفة توفيق دبوسي، لفت رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الى انه تعمّد في خلال النقاش أن يؤكّد للوفد ان الشماليين مسالمين، مستذكرا أحداثا عدّة حيث أُسر الشمال لا بفعل فئة من أبنائه بل بفعل سلوك قام به العشرات وقد أدّى في السنوات السبع العجاف الى سجن المدينة وهي كانت ترفض أصلا أيا من المسالك التي انتهجها المسلحون والتي كانت نتيجة الفوضى التي أحكمت قبضتها على طرابلس. وفي غرفة الشمال سمع الوفد كلاما مهما في التطلّعات نحو رعاية دولية لمستقبل طرابلس والشمال وهي مؤهّلة للعب الدور الهام اليوم سواء في اعمار وإعادة اعمار سوريا وحتى العراق أو على صعيد التوجهات الاقتصادية وحيث يمكن للشمال أن يلعب دورا مهما متقدّما في منطقة البحر المتوسط. وبالعودة الى واقع الشمال السياسي، فقد رصدت مصادر سياسية شمالية عليمة جملة التطوّرات على الساحتين الشمالية والوطنية، واعتبرت ان اهتمام البعثات الدبلوماسية بمنطقة الشمال ليس جديدا إنما قد نشهد تطوّرا لهذا الاهتمام تبعا إما لأجندات السفارات ولدولها أيضا وإما تبعا للتطوّرات التي تسجّل على الساحتين المحلية واللبنانية. ولفتت المصادر هذه الى احتمال أن يشهد الشمال إقبال المزيد من الوفود الدبلوماسية على طرابلس وحتى على الشمال ككل لا سيما عكار حيث الاهتمام بقراءة الموقف اللبناني من التطوّرات الداخلية والاقليمية، كما لجهة متابعة مسألة النازحين السوريين وحيث يشغل هذا الملف المجتمع الدولي بأسره. وقالت المصادر هذه انه مهما قدّم المجتمع الدولي في هذا الوقت للبنان وخاصة للشمال فانه يبقى مقصّرا خاصة ان طرابلس ومعها عكار تكبّدتا خسائر كبيرة نتيجة هذا النزوح على المستويات كافة لا سيما الاقتصادية والاجتماعية وأحيانا الأمنية. ولفتت مصادر متابعة الى ان المجتمع الدولي ومسؤوليه وأجهزته الدبلومسية صاروا على علم بمجمل التطوّرات وما قدّمه لبنان وما قدّمه الشمال للنازحين وحيث تمتليء التقارير بالمعلومات عن كرم الشماليين وعن حسن استقبالهم للسوريين. وفي سياق متصل، توقفت المصادر عينها عند الوضع المعقّد على الساحة اللبنانية، وإذ أشارت الى ان الأمور مأزومة ومعقّدة للغاية وتوقعت أن تبقى الأمور على حالها ولو راوحت الأمور دون أن ينعكس ذلك بشكل واسع على مصير الاستقرار الوطني. وأعربت المصادر في هذه الحالة عن قناعتها بأن الأمور قد تبقى ممسوكة لعلم مختلف الأفرقاء على الساحة اللبنانية بنتائج الأزمات الإضافية على وضع البلد، وأكدت بالتالي ان مختلف الأفرقاء إنما يدركون حقيقة الوضع وهم لا بد سيتحملون مسؤولية كبيرة تجاه مستقبل البلد في الوقت المنظور لصالح الاستقرار والوحدة الوطنية. من هنا توقع أصحاب هذا الكلام أن تبقى قنوات الحوار مفتوحة وأن يسهم ذلك ولو بشكل محدود في الحد من التدهور السياسي. وحذّرت المعلومات في هذه الحالة من ان بعض الكلام الذي سُمع في الأرجاء شكّل مادة نارية خارقة حارقة لكل الاستقرار في البلد وحيث وجب على الجميع التنبّه لعدم تكراره. وفي مجال الحديث عن الانتخابات البلدية، تخوّفت المصادر من ان مصير هذه الانتخابات قد يكون مماثلا لمصير الانتخابات النيابية وحيث قد يكون التمديد للمجالس مصيرا محتوما، لذلك قالت المصادر بان الحديث عن تفاهمات محلية او لبنانية حول الانتخابات البلدية هو أمر في غير محله. بالعودة الى الشأن العام تكررت الأصوات الشمالية المتخوّفة من مزيد من الاجراءات السعودية والخليجية بحق لبنان لما لذلك من انعكاسات هامة وخطرة على الوضع الداخلي اللبناني. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع