«بكرا إنشاالله»... قصة مصوّرة عن اللاجئين السوريين في لبنان | معاناةُ حوالى 1,5 مليون لاجئ سوري الى لبنان جسّدها خمسة فنانين في كتاب هو عبارة عن قصة مصوّرة بعنوان «بكرا إنشاالله» بالعربية والإنكليزية والفرنسية، أنتجته «منظمة التضامن الدولي» بالشراكة مع الإتحاد الأوروبي، ليؤكدا معاً ورغم الظروف الأكثر يأساً أنّ التضامن والإبداع يُحدثان فارقاً كبيراً. كمال حكيم، لينا مرهج، نور حيفاوي فاخوري، ديالا برصلي وليزا مانديل فنانون من آفاقٍ وجنسيّاتٍ مختلفة، سوريون ولبنانيون وفرنسيون، قابلوا لاجئين وعاشوا بينهم، وخصوصاً في برج عاصون، وتمكّنوا من فهم الحياة اليومية التي تعيشها العائلات وخصوصيّتها. وحضروا زفافاً وتنزّهوا في شوارع طرابلس وشاهدوا مسلسلاتٍ هندية مع النازحة نجوى التي شاطرت الفنانة ديالا قصصَ حبّها. معرض صور ولوحات نظّم الشابان الطرابلسيان ناصر كبارة وناصر ذوق وهما مِن «منظمة التضامن الدولي في الشمال» معرضاً عن الكتاب، تضمّن صوراً ولوحاتٍ ومجسّماً لخيمة لاجئين سوريين في القاعة الزجاجية في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس. وقد زار المعرض مئات الشبان والشابات الذين وقّعوا على لوحة، معربين عن تضامنهم مع اللاجئين متمنّين لهم عودةً آمنة. وأكّد رئيس بعثة «منظمة التضامن الدولي» في لبنان سيريل بلين أنّ قصة «بكرا إنشاالله» تسمح بإغناء المخيّلة وإثارة التفكير لدى القارئ وإشراكه كشاهد كي يستطيع إكتشاف الآخر من خلال عيون لبنانية أو سورية أو فرنسية. من جهتها، أشارت ممثلة اليونيسف في لبنان تانيا شابويزا الى أنّ السردَ القصصي في هذا الكتاب فريدٌ من نوعه ويجد الإنسان الراحة فيه خصوصاً في زمن الفائض من المعلومات والتقارير المتضارِبة. وأكدت أنّ اليونيسف تعمل من أجل التوصل الى نهاية سعيدة لهذه القصة. أما ممثل مكتب المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) في لبنان فاعتبر أنّ القصة المصوّرة التي أنتجتها «منظمة التضامن الدولي» تضع يدها على جوهر الأزمة التي أثّرت في حياة عدد لا يحصى من السوريين، خصوصاً بعد أن أجبر الملايين من الرجال والنساء والأطفال على مغادرة منازلهم بحثاً عن الأمان منذ العام 2011. حياة «الخيمة» جسّدت ديالا برصلي في رسوماتها حياة اللاجئين في «الخيمة»، وتطرّقت الى موضوع العلاقة بين الرجل والمرأة في أُسَر اللاجئين السوريين في لبنان، وذلك من خلال التقائها بعدة أزواج خلال زياراتها الميدانية. أما لينا مرهج فتجاوب على أسئلة: كيف يمكن متابعة تعليم الأولاد وكيف يمكن بناء بيت وهل ما زال ممكناً الإحتفال بالحياة؟ من خلال قصتها المصوّرة «هو نعم» لأنّ هناك دوماً على هذه الأرض ما نستحق أن نعيش لأجله. ووصف كمال حكيم الذي إلتقى بعض الشخصيات الرمزية من برج عاصون بعضاً منها، وروى النقاشات وما حدّثه هؤلاء عن حياتهم. أما ليزا مانديل التي سبق أن عملت عدة أشهر على دغل كاليه في فرنسا، المخيّم الذي تمّ تفكيكه بعد أن إستضاف حوالى عشرة آلاف مهاجر سوري، ومن ثم إنتقلت الى لبنان، فركّزت عملها على موضوع الحياة في المخيّمات غير الرسمية في عكار. من جهتها، تطرّقت نور حيفاوي فاخوري الى عيش اللاجئين في المدينة ولا سيما طرابلس وضواحيها. ووصفت كيف يعيش كلّ منهم، من خلال لقاءاتها مع الأسر السورية التي تعيش في ضواحي طرابلس، القبة، أبي سمراء وباب التبانة وجبل محسن في توتر وخوف يومي، إضافةً إلى رغبة البعض منهم في الهروب لإيجاد حياة أفضل في الجانب الآخر من البحر المتوسط.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع