علاقة وثيقة بين الجيش والطرابلسيين |  باتت طرابلس من اهم المدن اللبنانية التي تتفاعل مع عيد الجيش منذ تطبيق الخطة الامنية التي انهت حالة الفوضى والفلتان الامني في المدينة وارست قواعد الامن والامان والاستقرار بفضل انتشار وحدات الجيش ودورياته على مدار الساعة.   فمنذ ايام يخرج انصار الجيش بمسيرات شعبية عفوية تجول شوارع المدينة مؤيدة ومحيية الجيش ومشيدة بانجازته المتعددة والمتواصلة بدءا من طرابلس حيث ملاحقة المخلين بالامن والمتورطين بملفات ارهابية وصولا الى دوره الوطني في مكافحة الارهاب على طول السلسلة الشرقية.   ففي جردة حساب لما انجزه الجيش اللبناني في مدينة طرابلس والدور الذي قام ولا يزال يقوم يقوم به على الساحة الطرابلسية خاصة اضافة الى دوره على مستوى المناطق اللبنانية كافة ينبغي الوقوف عند كل المنجزات الامنية واللوجستية عدا عن دوره في مسألة التواصل الاجتماعي مع الشرائح الشعبية وما يقدمه في هذا المجال من خدمات ومساعدات للعائلات المحتاجة مما اضفى على الجيش طابعا انسانيا بالغ الاهمية في ابعاده وترك اثرا لدى الفئات الشعبية التي باتت تستفيد دوريا كل فترة من هذه المساعدات التي لاقت ردود فعل ايجابية لا سيما في مسألة دعم الامن الاجتماعي للعائلات بما يشكله هذا الامن من اهمية توازي اهمية الامن السياسي والمسألة الامنية بكل ابعادها.   لم يعد عيد الجيش يمر في طرابلس مرورا عابرا ،فقد نشأت لدى الشرائح الشعبية الطرابلسية وفي كل الاوساط علاقة وثيقة الصلة بين الجيش بقيادته وضباطه وافراده وبين افراد المجتمع الطرابلسي بكل اطيافه منذ وضع الخطة الامنية موضع التنفيذ حين نجح الجيش في وقف الاقتتال العبثي وتنظيم مداهمات للمطلوبين والمتورطين وللذين شكلوا خطرا امنيا على المجتمع واوقف العديد من المطلوبين الذين دأبوا في مرحلة ما قبل الخطة على افتعال احداث امنية متفرقة او القاء قنابل او اعتداءات على المواطنين الآمنين من قبل افراد تورطوا وغررت بهم منظمات ارهابية ،وبنتيجة المتابعات الحثيثة تمكنت وحدات الجيش من الامساك بزمام الامور وايقاف المشبوهين اخرها ما حصل في اليومين الماضيين من توقيف متورطين والعثور على مستودع اسلحة متنوعة في ابي سمراء مما يعني ان العين الساهرة تفعل فعلها في حماية امن وسلامة المواطنين خاصة ان التنسيق بين الجيش والاجهزة الامنية كافة باعلى درجاته واثمر اكتشاف العديد من الخلايا والمتورطين في الشمال وينعكس ذلك ارتياحا عاما في المدينة نتيجة اكتشاف هذه الخلايا وانقاذ البلاد من شر الفتنة.   ليس في طرابلس اليوم من هو يعادي الجيش او ينظر اليه نظرة تشكيك الا من كان مغررا به وشوهوا عقله وفكره وباتوا قلة اثر ارتفاع درجات الوعي الوطني وبعدما صار ملموسا خطر المنظمات الارهابية التكفيرية التي لا تقيم وزنا للقيم والشيم ولا للعهود والمواثيق وبات المجتمع الطرابلسي يرى الجيش اللبناني صمام امان حقيقي وفعلي والمؤسسة الضامنة لامن وسلامة البلاد والعباد.   وهذا ما يبدو واضحا من خلال الشعارات التي رفعها الطرابلسيون تحية للجيش في عيده والاجماع الوطني طرابلسيا وشماليا على دور الجيش والالتفاف حوله خاصة في الاونة الاخيرة منذ بدء قيادة الجيش حملتها على الارهاب في جرود عرسال حيث كان صدى ذلك طرابلسيا بمنتهى الاعجاب والتأييد والالتفاف حتى ان كثيرا من الفاعليات الطرابلسية تلمست اهمية المقولة الذهبية التي تؤكد وحدة الجيش والشعب والمقاومة في مواجهة ومكافحة الارهاب وان لا رجوع الى الوراء قبل تطهير الجرود الشرقية من بؤر الارهاب وان ذلك قضية وطنية بامتياز يضطلع بها الجيش اللبناني جنبا الى جنب مع المقاومة التي قدمت الدماء دفاعا عن شعب لبنان كله.   ينظر الطرابلسيون بعين التقدير والاحترام الشديدين لدوريات الجيش اللبناني التي تكون حاضرة دوما في شوارع المدينة ولحظة اي حدث دون تأخير واصبح الجيش عامل ثقة واطمئنان حين تمر دورياته في الشوارع ،ثم جاءت مساعدات الجيش بالمناسبات والاعياد لتضفي مسحة انسانية الى دوره الوطني في بلسمة جراح العائلات المحتاجة وحيث يكون الجيش تكون العدالة والانضباط بتوزيع المساعدات وفق لوائح مدروسة بعناية لا تستثني احدا ولا تقيم وزنا لانتماء سياسي او طائفي بل فقط للانسان بما هو انسان وصاحب حاجة.   هذا ما اعرب عنه كثير من فاعليات طرابلس بل ومن عائلات في التبانة والقبة والزاهرية والاسواق الداخلية باتت تؤكد ضرورة الالتفاف حول الجيش والاعتزاز به وبقيادته وضباطه وافراده..

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع